شكا: نفايات معمل السكر تثير قلق الأهالي | تثير نفايات معمل السكر في بلدة شكا البترونية القلق والخوف لدى الاهالي، ليس في بلدة شكا فحسب، بل في عدد من البلدات الكورانية التي تتغذى من نبعي الجرادي والجفينه اللذين يمران قرب معمل السكر، الذي ينتج متبقيات من عملية تكرير السكر، ويتم رميها قرب مجرى النبعين. وبين قلق الأهالي من كميات النفايات المتراكمة قرب المجرى وتأكيد اصحاب المعمل على ملاءمة المتبقيات للزراعة والبيئة، تطرح علامة استفهام حول الضرر الذي قد تتسبب به هذه المتبقيات. ولأن بلدة شكا لم تعد تحتمل المزيد من الملوثات، أطلق الاهالي صرخة مدوية بعدما لامس التلوث المياه التي تتغذى منها البلدة مع عدد من البلدات المجاورة في منطقتي البترون والكورة، وهي بلدات الهري وانفه وسلعاتا وفيع وبدبهون وبرغون وزكرون. ويسأل رئيس هيئة حماية البيئة في شكا بيار ابي شاهين «عما تبقى لبلدتنا إذا ما تلوثت مياهنا بعد هوائنا وأرضنا وبيئتنا، لا يبقى لنا شيء. نحن نريد أن نعرف ما هي المواد التي يستعملها معمل السكر في عملية التكرير، هل هي مواد ملوثة او غير ملوثة. وسنطلب من وزارة البيئة ارسال لجنة للكشف على المعمل والمواد المستعملة واخذ عينات وعندها نعرف النتيجة. هناك خبراء اكدوا ان المتبقيات ملوثة ومضرة لأن المعمل يستعمل الفحم المنشط المعروف بأنه ملوث. وهو يمتزج مع السكر ويبقى داخل الفلاتر. وعندما يتم تنظيف الفلاتر ينتج كل ذلك مع التراب وهذه المتبقيات احيانا تحترق واحيانا لا تحترق». أما المختار أرز فدعوس فاعتبر أن «الصناعة في شكا اصبحت مدمرة للحياة البيئية بدلا من أن نحوّل بلدتنا الى منطقة صناعية للصناعات النظيفة. اليوم شكا تعاني من: مواد سامة، أجواء ملوثة، مياه جوفية ملوثة، أرضنا ملوثة والسكوت عن ذلك هو سكوت عن إلحاق الضرر بأنفسنا وبغيرنا وبشكل واضح ومن دون معرفة السبب. ورأى أن الصناعة في شكا ليست شكاوية واذا جمعنا عدد العاملين في الشركات والمصانع حصلنا على عدد من ابناء شكا لا يتعدى الـ 200 موظف من اصل آلاف. وها نحن ندفع ثمن صناعة ليس لنا فيها اي شيء». أما صاحب معمل السكر يوسف حرب فيؤكد أن «ما يستعمل في المعمل هو عبارة عن «قصب السكر» الذي يعصر وينشف ليصبح سكرا، فينتج السكر الخام الذي هو عبارة عن سكر وشوائب القصب. ومهمتنا تكرير السكر ليصبح صالحا للاستهلاك البشري وعملية التكرير سهلة جدا تقوم على تذويب السكر ليصبح قطرا والقطر لونه أحمر ويمر في فلاتر مكبسية. ويضاف الى القطر «الفحم المنشط» الذي يمتص الألوان وهو فحم نباتي من الشجر، أما الفلاتر فتنظف الشوائب وينتج من السكر: الفحم المنشط والشوائب والكلس الحي على شكل وحول تستعمل في كل دول العالم كأسمدة للمزروعات وقد أنجزنا الدراسات والفحوصات اللازمة التي بينت أن البقايا هي مواد معقمة وصديقة للبيئة ولا داعي للخوف من التلوث». ويؤكد رئيس بلدية شكا فرج الله الكفوري أن «البلدية بصدد مراقبة عمل معمل السكر وغيره من الشركات والمصانع وقد وجهنا إنذارات للقيمين على معمل السكر، لاسيما وأننا الجهة الرسمية المخولة مراقبة عمل الشركات، ونحن لسنا بمفردنا بل نحن منضوون في لجنة تضم ممثلين عن وزارتي البيئة والصناعة ومحافظ الشمال وإتحاد بلديات الكورة والشركات والتنظيم المدني، وتتولى هذه اللجنة مراقبة عمل الشركات التي عليها أن تتحمل مسؤولية اي ضرر على المواطنين ومنها معمل السكر الذي منعناه من رمي المتبقيات حول مجرى النهر وطلبنا تنظيف الضفاف من أي ترسبات أو بقايا والعملية تحت المراقبة ولن نسكت عن أي خلل في هذا المجال».

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع