وزارة الشؤون أطلقت الدراسة الوطنية عن العنف الجنسي على الأطفال | نظمت وزارة الشؤون الاجتماعية والمجلس الاعلى للطفولة و"جمعية دار الامل" حفل اطلاق الدراسة الوطنية عن العنف الجنسي على الاطفال في لبنان، بدعم من منظمة "دياكونيا واكبات" - فرنسا، لمناسبة اليوم العالمي لحماية ووقاية الاطفال من العنف، وبرعاية وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس ممثلا بالمديرة العامة لوزارة الشؤون الاجتماعية رندة بو حمدان في "بيت الطبيب". وتحدث رئيس "جمعية دار الامل" حبيب حاتم عن هذه الدراسة، موضحا أنها ضمن مذكرة تفاهم وقعت عام 2013 حول تطوير قدرات العاملين مع الاطفال في مكافحة العنف الجنسي وتعزيز قدرات الحماية الذاتية للاطفال عبر برنامج تدريب متطور. وذكر أن العنف والاستغلال والاعتداء الجنسي على الأطفال ظاهرة تتكرر في لبنان من دون أن تتمكن السلطات من وضع حد لها، بسبب العديد من المورثات التي تحاول طمس الحقائق، مشيرا الى أنهم يعاينون يوميا المعاناة والمخاطر التي يتعرض لها الاطفال. وأكد سعيهم الى التصدي لهذه القضايا وخصوصا حماية الاطفال على قدر المستطاع، آسفا "لأن الحاجات تزداد يوميا نتيجة تفاقم المشاكل والازمات والحروب، مما جعل الوضع أكثر خطورة ومأسوية"، ولافتا الى الاهمية الكبيرة المعطاة لنتائج هذه الدراسة وتوصياتها من أجل رفع مستوى الوعي عند الاطفال لحماية انفسهم وتوعية الاهل على مسؤوليتهم وتوعية المجتمع". وشدد على "ضرورة تحقيق المشاركة بين القطاعين العام والخاص، الدولي والمحلي، لوضع خطة وطنية شاملة للعمل معا في سبيل الحفاظ على مصلحة الطفل". وتحدث مدير مكتب دياكونيا في لبنان عن أهمية التوصيات التي خرجت بها الدراسة، متمنيا "أن يتم التنسيق مرة جديدة مع دار الامل والوزارة والعمل معا لتطبيق هذه التوصيات في حملات وانشطة تهدف الى تحسين آليات وظروف حماية الاطفال في لبنان". وشرح أن "دياكونيا تعمل عبر جمعيات شريطة منذ عام 2007 على نهج طويل الامد في مختلف القطاعات في المجتمع للمساهمة في الوصول الى تغيير جذري يؤمن حياة كريمة وعادلة للجميع". وألقت بو حمدان كلمة، أكدت فيها ان "ما من تبرير لانتشار العنف الجنسي على الاطفال، ومن غير المقبول التمادي والتماهي باعتباره وسيلة تربوية للتأديب دون البحث عن البدائل او الاسباب الكامنة وراء هذه السلوكيات". ورأت أن "العنف بات مباحا مع الانتشار الكبير لتكنولوجيا المعلومات وعدم وجود ضوابط ورقابة"، مشيرة الى أن "العنف بات موجودا بيننا وهو حقيقة واقعة في مجتمعنا بأوجه وصور مختلفة، ويجب عدم التغاضي عنه، ولا يتحقق ذلك الا من خلال المباردة بالافصاح عن هذا النتهاك الخطير وكسر الحواجز". واعتبرت أن "العنف لا يميز بين طفل وآخر، وهو يتخذ اشكالا جديدة مع توافر الانترنت وتكنولوجيا المعلومات"، متطرقة الى أهداف هذه المذكرة ونتيجة الدراسة التي اجريت والتي خلصت الى دق ناقوس الخطر على مستويات عدة. وشددت على ضرورة "ان تأخذ البرامج المستقبلية ما توصلت اليه هذه الدراسة لا سيما لناحية رفع مستوى وعي الاطفال والحماية الذاتية والتي لا تكتمل الا في اطار رؤية استراتيجية شاملة للطفل والاسرة والمدرسة". وتحدثت عن رؤية الوزارة التي تنفذ خطة وطنية بالشراكة مع اليونيسيف لوقاية وحماية الاطفال والى مبادراتها الهادفة الى اعطاء موضوع الطفل حيزا أكبر من خلال تفعيل نظام الحماية على المستوى المحلي. وأشارت الى أن "هذه الدراسة هي نتاج جهد كبير وتشكل قيمة مضافة للاستفادة منها في مقاربة برامج العمل في التعامل مع قضايا حماية الاطفال، ومن المفيد البناء عليها وتصويب اهدافها لتلافي خطر تنامي اشكالية العنف الجنسي على الاطفال".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع