مركز الدراسات الحقوقية نظم مؤتمرا عن "المحكمة الجنائية والبلاد. | نظم مركز "الدراسات الحقوقية للعالم العربي" في كلية الحقوق والعلوم السياسية في جامعة القديس يوسف، مؤتمرا عن "المحكمة الجنائية الدولية والبلاد العربية"، برعاية وزير العدل أشرف ريفي ممثلا بمستشاره محمد صعب، وفي حضور وزير الإعلام رمزي جريج، النائب غسان مخيبر، الوزراء السابقين بهيج طبارة، ناجي البستاني وإبراهيم نجار، نقيب المحامين أنطونيو الهاشم، القاضي رالف رياشي، رئيس الوزراء الأردني السابق عوني الخصاوني، رئيس الجامعة البروفسور سليم دكاش اليسوعي، عميدة الكلية البروفسورة لينا غناجه، مديرة المركز البروفسورة ماري كلود نجم، وحشد من الحقوقيين والأساتذة والطلاب. بداية ألقت ماري كلود نجم كلمة أشارت فيها إلى أن "النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية أصبح ساري المفعول في الأول من تموز 2002، ما جسد الإرادة الطموحة في إحالة مرتكبي الجرائم الأشد فظاعة أينما وجدوا على القضاء بغية إعادة الكرامة للمقموعين ومعاقبة المغتصبين ووضع حد لجرائمهم. أضافت: "اليوم تجد المحكمة نفسها بعد أن حملت آمالا كبيرة ضعيفة ومحاطة بالانتقادات من كل حدب وصوب. وفي ظل هذه الأزمة التي تمر بها المحكمة، وجدنا أنه من المفيد إلقاء نظرة على نشاطها والتفكير البناء حول الإشكاليات المرتبطة بها وبالأخص الدور الذي يمكن أن تلعبه الدول العربية في هذا الإطار". بدورها تحدثت لينا غناجه عن "أهمية إنعقاد هذا المؤتمر الدولي وإنضمام الدول العربية إلى المحكمة الدولية، وتوقفت على الدعوة التي وجهتها البروفسورة نجم إلى التفكير بهذا الموضوع الحساس والمعقد في آن واحد وبعيدا من الحقوقيين والمسؤولين والسياسيين، فهو موضوع يضع المجتمعات المدنية العربية أمام نفسها وتاريخها القريب، وأحيانا أمام تناقضاتها". وأشارت إلى أن "لقاء الدول العربية بالعدالة الدولية لا يأتي من تلقاء نفسه. فثقافة الإفلات من العقاب في الدول العربية، ترسخت منذ زمن بعيد وبشكل دائم في وقت كانت تحدث فيه جرائم خطيرة، وجرائم حرب، كما لم يتوقف إرتكاب الجرائم ضد الإنسانية في السنوات الأخيرة". من جهته أشار ممثل ريفي مستشاره محمد صعب أنه "على رغم المشاركة الفاعلة للجمهورية اللبنانية وللمجموعة العربية في صياغة نظام روما لإنشاء المحكمة في العام 1998 رفض لبنان التوقيع على الاتفاقية، وجاراه في موقفه كل من قطر والعراق والسعودية وليبيا وتونس وموريتانيا في حين وقع كل من الأردن، الإمارات، البحرين، الجزائر، جيبوتي، السودان، سوريا، عمان، جزر القمر، الكويت، مصر، المغرب واليمن، من دون أن يصادقوا عليها بإستثناء الأردن وجيبوتي وجزر القمر فقط. أضاف: "نحن لا نفاجأ بموقف إسرائيل الرافض لقيام المحكمة وهي التي أمعنت منذ ولادتها في الاعتداء على أهلنا في فلسطين، إلا أن ما ظل مبهما للكثيرين من الناشطين في مجالي حقوق الإنسان والعدالة الجنائية، هو سبب تمنع بعض الدول العربية عن الانضمام إلى معاهدة روما". وختم صعب: "ها هي الأحداث التي يشهدها عالمنا العربي منذ إندلاع ثورة الياسمين في تونس، تشير بوضوح الى السبب الحقيقي وراء خوف البعض من سلاطين هذا الزمان من العدالة. كيف لا، ونظام المحكمة يسقط أي حصانة عن قاتل مأجور ولو كان برتبة رئيس أو قائد". وشكر دكاش نجم من أجل "الاستمرارية التي تؤمنها في إدارة المركز بعد إنتهاء ولاية البروفسور خديج، هذه الاستمرارية التي تعطي المعنى لكل الأعمال التي يقوم بها المركز، بدءا بالدراسة الميدانية الواسعة حول حقوق الطفل في العالم العربي وانتهاء بنشر النسخة العربية للقانون المدني الفرنسي المقارن بتشريعات أربع عشرة بلد عربي". وعن المحكمة الجنائية قال دكاش "المسؤولون عن الظلم يجابهون كل عدالة، سواء كانت عدالة العالم أو عدالة السماء، لذلك نحن بحاجة ماسة إلى وجود هذه المحكمة الجنائية الدولية نفسها لكي تثير على الأقل بعض الخشية في النفوس ولكي يرغم كل شخص للخضوع إلى المساءلة عن أفعاله التي تفتقر إلى الفضيلة والإنسانية"

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع