جبهة التحرير أحيت يوم التضامن العالمي مع فلسطين في شبريحا وكلمات أكدت. | أحيت "جبهة التحرير الفلسطينية" يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني، باحتفال حاشد في بلدة الشبريحا، في حضور الامين العام السابق ل"المؤتمر القومي العربي" منسق "تجمع اللجان والروابط الشعبية" معن بشور، عضو المجلس الثوري ل"حركة فتح" جمال قشمر، عضو المكتب السياسي ل"جبهة التحرير" عباس الجمعة، عضو قيادة "حركة امل" صدر الدين داوود، المختار رضا عون، رئيس "جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني" عبد فقيه، مدير وكالة الانروا في منطقة صور فوزي كساب، مسؤول "جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية" الشيخ بسام ابو شقير وممثلي الفصائل والقوى والاحزاب اللبنانية والفلسطينية وشخصيات. بشور وبعد الوقوف دقيقة صمت احتراما لارواح الشهداء، وعزف النشيدين اللبناني الفلسطيني، رحب بالحضور علي عون، ثم القى بشور كلمة قال فيها: "هذه البلدة الجنوبية المناضلة اسمها يرن في اذني، كيف لا وهي من ابناء سماحة الامام السيد موسى الصدر الذي اتمنى ان يعود الى اهله وشعبه". أضاف: "نعلق الآمال على الانتفاضة، وما هذا اليوم العالمي الا تسوية لهذا الخراب الدولي. هناك ضرورة لمقاطعة الاحتلال سياسيا واقتصاديا، وهناك تظاهرات شعبية وحراك عالمي ضد الارهاب الصهيوني ودعم الانتفاضة التي تخرق الحواجز الفصائلية، فلسطين تنتفض والعالم يراقب وما زالت الثغرة مستمرة، اذا استطعنا اغلاقها لتذهب بعيدا عن الانقسام الطائفي والمذهبي، نضع الاحتلال على طريق الاندحار، الساحة الفلسطينية تنتفض والعالم العربي في سبات عميق، ومع ذلك يتحول هذا اليوم إلى حال تضامن عالمي فعلي مع فلسطين، بات يقلق الصهاينة يوما بعد يوم، فالملاحقات الدولية لأركان هذا العدو تتلاحق من عاصمة إلى أخرى، آخرها في اسبانيا وجنوب أفريقيا، وصولا إلى ما يسمى بالمحكمة الجنائية الدولية التي تتوقف مصداقيتها على طريقة تعاطيها مع جملة جرائم الحرب، والجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها الصهاينة منذ قيام مشروعهم". وتابع: "موجة المقاطعة الدولية، الاقتصادية والثقافية والإعلامية، تتصاعد في كل أنحاء العالم، والتظاهرات الشعبية تملأ شوارع العالم في كل مرة يرتكب فيها الصهاينة جريمة جديدة سواء في غزة أو القدس أو الضفة الغربية أو جنوب لبنان، وايضا في ظل هذا المناخ الدولي الجديد والخطير، تطلق داخل الكيان موجة ذعر لم يشهدها من قبل، ولتشير إلى أن الكيان الآخذ باحكام العزلة الدولية عليه، آخذ ايضا في الاهتزاز الأمني داخليا مما يجعله يفقد تدريجيا المرتكز الثاني لقوته وهو الأمن لكيانه والأمان لمستوطنيه، وفي الدائرتين العربية والإسلامية، بعد الدائرتين الفلسطينية والدولية، ينبغي أن يركز العمل من قلب ذاكرة الالتزام العربي بفلسطين. نقدم هذا اليوم لشباب الانتفاضة وشاباتها وقد ولد معظمهم بعد تلك العمليات البطولية، لكي يدركوا أن أمتهم كانت، وستبقى، إلى جانبهم، وفي قلب معركتهم، مهما أمعنت مخططات العدو فيها تقسيما وتفتيتا واحترابا". وختم: "أمام عتبات الزمن معركتنا واحدة، وفي هذا اليوم العظيم نريد ترجمة الاقوال الى افعال وننهي الانقسام. سنقف دائما مع فلسطين من خلال الدم ونمسح كل الجراح اينما كانت وحلت". قشمر والقى قشمر كلمة "حركة فتح"، وقال: "نحن نحمل الهوية الفلسطينية او الهوية النضالية الفلسطينية، وبالتالي جميعنا من اهل البيت، اهل فلسطين، اهل القضية. يجب ان نحدد موطىء اقدامنا، وبالتالي نطرح على انفسنا السؤال في نظرة الى الواقع الفلسطيني وما يقوم به الاحتلال من مصادرة للاراضي في كافة المدن والمناطق الفلسطينية: ان الصهاينة اداروا ظهرهم للاتفاقات، وسلوك اوسلو على الطريقة الصهيونية قد انتهى، قتلوا رابين واعتدوا على الاقصى ثم اغتالوا ياسر عرفات، ونظر الصهاينة الى العالم العربي الممزق بالطائفية والمذهبية، في العراق كان الغزو الامريكي وفي سوريا الاقتتال والتمزق الداخلي، وحتى لا نعفي انفسنا فلسطينيا امام الواقع، يصبح السؤال المطروح كيف التصدي لهذا الاحتلال الذي يتفنن في القتل، وآخر ما رايناه حرق ابو خضير وعائلة الدوابشة". وشدد على "التضامن العربي والدولي"، واشار الى "التقسيم المكاني والزماني للمسجد الاقصى"، ووصف رفع العلم الفلسطيني في الامم المتحدة بانه "انجاز ليس سهلا، لأن في فلسطين شعب مكافح، والوفاء لهذا الشعب هو ان نكون موحدين خلف الانتفاضة التي ستبتدع الكثير من وسائل المواجهة". داوود والقى داوود كلمة "حركة امل" فرحب بالحضور وقال: "عندما نأتي الى هذه البلدة ترتسم امامنا صورة الامام المغيب السيد موسى الصدر، لانه هو من اسس واشترى هذه الارض للاخوة القادمين من فلسطين، من صلحا بلدة المجاهدين، فكان الترابط مع المحرومين من ارضهم والمحرومين على ارضهم، والذي خط لنا الطريق وعلمنا ان المقاومة في وجه هذا العدو هي الاساس، نتذكر الاجيال الاوائل الذين كان لهم الفضل في تمتين العلاقة بين الشعبين ونخض بالذكر الحاج ابو شوقي عون رحمه الله، وكذلك الاخوة الحاج عاطف عون وابو ياسر عون، حيث فتحت الشبريحا ابوابها للمجاهدين، ولا يغيب عن ذهني بانهم وقفوا وكانوا مع الامام الصدر وعينهم على فلسطين". وختم: "ان العرب تفرقوا عندما اداروا ظهرهم عن فلسطين، المطلوب اليوم في ظل خطورة المرحلة المزيد من الوحدة لكي ينتصر هذا الشعب ويحقق امانيه، اماني حلم الشهداء الذين سقطوا على درب الحرية والتحرير، وان تكون القدس العاصمة الابدية، ووعدنا وعهد امامنا المغيب الذي قال: بجبتي وعمامتي سأحمي الثورة الفلسطينية". الجمعة والقى الجمعة كلمة "جبهة التحرير"، وقال: "ان انتفاضة شعبنا اليوم تسطر بدماء شبابها وشاباتها اروع ملاحم البطولة والعنفوان، وهم يواجهون بالحجر والسكين والمقلاع وعمليات الدهس الاحتلال الصهيوني وقطعان مستوطنيه، هذه الانتفاضة التي انطلقت شرارتها في القدس لتشمل كل الاراضي من بحرها الى نهرها، ترسم ملامح جديدة في النضال الوطني، ولهذا نحن نؤكد ما قاله الرئيس الشهيد ياسر عرفات ان الشعب اعظم من قياداته، شعب يقدم التضحيات على ارض فلسطين لانه متمسك بأرضه كاملة حتى تحقيق اهدافه المشروعة". اضاف: "لا يمكن لأي شخص ان يمس بالثوابت الوطنية التي اقرها الاجماع الوطني لانها جزء اساسي من المشروع الوطني الفلسطيني، نقول ذلك ونحن نعاني اليوم من انقسام كارثي اراد من خلاله البعض ان يأخذنا الى المكان المجهول، ونحن لا نريد اقامة امارة بل نريد سلطة وطنية حقيقية على ارض فلسطين بقيادة موحدة، وشعبنا الفلسطيني اليوم مصمم على مواجهة الاحتلال والاستيطان والارهاب الصهيوني، ونحن نؤكد على اهمية اللقاء الذي التام على هامش المؤتمر العربي العام بين كافة الفصائل والقوى الفلسطينية بدعوة كريمة من الاستاذ معن بشور واخوانه الامناء العامين للمؤتمرات العربية من اجل التواصل ودعم الانتفاضة". وتابع: "نقف اليوم في بلدة الشبريحا، بلدة الشهداء والمقاومة، بلدة سماحة الامام المغيب السيد موسى الصدر، هذه البلدة التي احتضنت فلسطين في قلبها وعقلها وكما لبنان في سبيل حرية فلسطين لان حرية فلسطين هي من حرية لبنان، فنحن شعب واحد، وان ما يجري في المنطقة من هجمة امبريالية استعمارية صهيونية تسعى إلى تنفيذ مخطط تقسيم الدول وغيرها إلى كيانات سياسية طائفية واثنية ومذهبية بقوة الإرهاب التكفيري ستفشل امام صمود الشعوب العربية وقواها الحية ومقاومتها". واكد على "عمق العلاقة اللبنانية الفلسطينية وشراكة الدم اللبناني الفلسطيني من خلال دعم الشعب اللبناني الشقيق للقضية الفلسطينية"، مجددا استنكار الجبهة لجريمة برج البراجنة، ومثمنا مواقف الرئيس نبيه بري والسيد حسن نصرالله وقيادتي "حركة امل" و"حزب الله" والاحزاب والقوى الوطنية "التي لعبت دورا مهما في وأد الفتنة". كما أكد على "مواجهة الإرهاب وضرورة استئصاله"، وحيا في الختام "شهداء الانتفاضة وفلسطين والامة العربية والمقاومة، والاسرى والاسيرات الابطال والجرحى"، مشددا على "استمرار النضال حتى تحرير الارض والانسان". والقى امين سر "جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني" علي رضا كلمة الجمعية و"مركز الغد الثقافي التربوي"، واكد ان "التاسع والعشرين من شهر تشرين الثاني يشكل محطة مهمة باعتباره يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني، حيث سيتضامن احرار العالم مع الشعب الفلسطيني ونضاله الوطني من اجل تحرير ارضه وانتزاع حقوقه الوطنية التي سلبت منه عام 1948، وان هذا اليوم التضامني يتطلب من كافة القوى الحية واحرار العالم التضامن مع الشعب الفلسطيني في مواجهة الارهاب الصهيوني الذي يمارس عليه منذ اكثر من 67 سنة، حيث تسفك الدماء وتهود الارض وتدنس المقدسات على مرآى ومسمع العالم. ان الانتفاضة الفلسطينية الثالثة التي انطلقت بعزيمة شباب فلسطين لن تتوقف مهما غلت التضحيات". وفي الختام كرمت الجبهة فاعليات وطنية في حضور بشور والجمعة وداوود ومصطفى شعيتلي وقشمر، حيث قدمت دروع تقديرية لكل من مختار الشبريحا رضا عون، كامل شبلي، فوزي كساب، رئيس موقع "هلا صور" عماد سعيد ومدير موقع "الرشيدية" ابو محمد حوراني.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع