افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم الاثنين في 30 تشرين الثاني 2015 | الشرق : الحريري يتصل بفرنجية... وحوار "المستقبل" "حزب الله" اليوم دعوات الى تفاهم ميثاقي جامع... والتشويش على"الهبة السعودية" لأهداف سياسية     كتبت صحيفة "الشرق " تقول : دخلت مبادرة الرئيس سعد الحريري لانهاء الشغور في سدة رئاسة الجمهورية اسبوعها الثاني على التوالي، والغموض لايزال يسيطر على مواقف العديد من الافرقاء السياسيين، تماماً كما الصمت الذي يبقى سيد المواقف لدى البعض، وقد دخل لبنان يومه الثاني والخمسين بعد الخمسماية من دون رئيس للجمهورية.. في وقت تتحدث مصادر عن "حركة حيوية" على خط الاتصالات والمشاورات "خلف الكواليس" بالتقاطع مع نبأ اتصال الرئيس سعد الحريري (أول من أمس) برئيس "تيار المردة" النائب سليمان فرنجية و"التباحث معه في آخر المستجدات.. فإن الأنظار تتجه اليوم، "سياسياً واعلامياً.." لرصد ما سيخرج به حوار "عين التينة بين تيار "المستقبل" و"حزب الله" في جولته الحادية والعشرين، بعد "التطورات السياسية الأخيرة، والتي أحدثت حركة لافتة، باتجاه بلورة صورة المواقف النهائية حيال التسوية الرئاسية" التي أطلقها الرئيس الحريري.. الكباش الروسي - التركي وقمة المناخ ومع ان الاهتمامات والمتابعات مستمرة في ملاحقة التطورات الدولية والاقليمية، تترقب بكثير من القلق مآل العلاقات الروسية - التركية بعد حادثة اسقاط طائرة السوخوي الروسية فوق الاراضي السورية، الاسبوع الماضي، وسط استمرار كل من القيادتين الروسية والتركية على مواقفهما "المستنفرة".. فإن الانظار تتجه الى فرنسا اليوم التي تستضيف "قمة المناخ" التي تنظمها الأمم المتحدة في "لوبورجيه" قرب العاصمة باريس، بحضور حوالى الـ150 رئيساً ورئيس حكومة كان من المفترض ان يكون من بينهم رئيس حكومة لبنان تمام سلام الذي الغى زيارته الى باريس في آخر لحظة لمتابعة قضية العسكريين المخطوفين، حيث استكملت التحضيرات على الارض لتنفيذ الافراج عنهم على أمل ان تقضي المساعي الى نتائج ايجابية.. حراك كتائبي على خطي الرابية ومعراب في غضون ذلك، وعلى المستوى الداخلي اللبناني، تنشط المشاورات والاتصالات واللقاءات على غير صعيد، وعلى أكثر من مستوى بهدف بلورة صورة المواقف النهائية إزاء "التسوية الرئاسية" التي أطلقها الرئيس الحريري، وتحديداً على خطوط "الافرقاء المسيحيين" حيث يتولى حزب "الكتائب" - على ما يظهر - "عملية المتابعة والتنسيق" مع كل من "التيار الحر" و"القوات اللبنانية.." حيث وبعد زيارته الجنرال عون قبل يومين في الرابية، زار وفد الكتائب (أول من أمس) معراب، حيث أوضح نائب رئيس "الكتائب" سليم الصايغ، بعد لقائه رئيس "القوات" سمير جعجع "تطابق وجهات النظر الى حد كبير".. بين الجانبين، موضحاً أنهما بصدد "القيام بعمل مشترك لتنسيق المواقف ازاء قانون الانتخابات". وعن امكانية انتخاب "الكتائب" النائب فرنجية رئيساً للجمهورية قال الصايغ: "هذا سؤال مبكر، مازلنا نتكلم عن المبادئ والثوابت.. وليست لدينا عقدة شخص.. إنما نريد ان نعرف ماذا يريد ان يفعل رئيس جمهورية لبنان المقبل.."؟؟ حزب الله بين "الارهاب".. وتشجيع الحوارات وإذ تتجه الأنظار اليوم، الى جلسة "الحوار الثنائي" الحادية والعشرين بين "المستقبل" و"حزب الله" في عين التينة، اليوم، فقد لفت ان قيادات "حزب الله" مضت في عدم التطرق مباشرة الى "مبادرة الحريري الرئاسية.. وركز خطباء الحزب في مناسبات على مقاومة الارهابيين الصهيوني والتكفيري.. حيث "ان الارهابيين التكفيريين ليسوا إلا الوجه الآخر للارهابيين الصهاينة" على ما قال رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد.. الذي لفت في حفل تأبيني في كفرملكي الى "ان المقاومة التي تتصدى دفاعاً عن الوطن ضد الاعداء الخارجيين لا يظنن البعض أنه يستطيع ان يستنزفها في بعض ألاعيبه الداخلية.. ونحن نحرص على التفاهم الحقيقي والشراكة الحقيقية مع كل مكونات بلدنا وقرارنا الوطني نصنعه بأيدينا..". أما عضو الكتلة النائب نواف الموسوي، فقال في حفل تأبيني في شحور الجنوبية، "ان السبيل للخروج من أزماتنا في لبنان يكون عبر الحوار الوطني، وها هو ينعقد برعاية الرئيس بري، كما ان ثمة حوارات ثنائيا بين القوى السياسية، ونحن نعتقد ان أي حوار يجري يسهم في التقدم الى الامام نحو حل الازمة اللبنانية المتمثلة حالياً بتعطيل المؤسسات الدستورية، أكانت الخلو في سدة رئاسة الجمهورية، او تعطيل العمل الحكومي، او المجلس النيابي، وفي هذا الاطار نجد ان الحوار من شأنه ان يقصر الطريق من أجل التوصل الى حل.. ونحث الجميع على التوصل الى تسوية سياسية شاملة تشعر الاطراف جميعاً من خلالها أنها شريكة كاملة في تقرير المصير الوطني وفي صناعة القرار الوطني..". جنبلاط.. ابو فاعور.. لتسوية ميثاقية من جهته، فقد عقد "اللقاء الديموقراطي" برئاسة وليد جنبلاط، أول من أمس اجتماعاً في كليمنصو لاطلاع الأعضاء على اجتماع باريس الاخير مع الرئيس سعد الحريري.. وما آلت اليه الأمور بعد طرح اسم سليمان فرنجية لرئاسة الجمهورية.. وعلم ان جنبلاط يتريث في اعلان موقفه الرسمي ريثما تتضح الصورة وتنتهي الاتصالات التي يجريها الوزير ابو فاعور.. وفي السياق وخلال كلمة له في مؤتمر لـ"الشباب التقدمي" بعنوان تحديات الاصلاح برعاية رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط، أكد وزير الصحة وائل ابو فاعور، ممثلاً جنبلاط، ان "الاصلاح لا يكون بالتراضي بل بعصا القانون الغليظة وبتحشيد الرأي العام الوطني اللبناني خلف الاصلاح وضد الفاسدين.. ولن يكون الاصلاح اذا لم نوقف توغل السياسة واذا لم نضع حداً لتلك الشراهة الاقتصادية التي لا ترى في المواطن اللبناني إلا زبون سلعة.. واذا لم يتوقف السياسيون عن تغطية الفاسدين..". وحول التسوية الرئاسية قال ابو فاعور ان "وليد جنبلاط اليوم يرى جمال التسوية في كل أمر.. واليوم هناك فرصة سانحة لتسوية سياسية تضع حداً للشغور المتمادي في رئاسة الجمهورية وتعطيل مجلس الوزراء والمجلس النيابي وتداعي المؤسسات.." مجدداً الدعوة "الى تسوية وطنية ميثاقية جامعة.. وليس من المفيد اغراق هذه التسوية بعناوين ومطالب إضافية.." متسائلاً: "لماذا نربط التسوية بقانون الانتخاب.. إلا اذا كان البعض يريد فكاكاً عن هذه التسوية والتخلص منها بشكل لائق ومهذب.."؟! طعمة: التسوية ليست صفقة من جانبه، قال النائب نضال طعمة أنه "اذا ما تحول سباق التسوية الى ما يشبه صفقة على حساب الوطن، فإن الشيخ سعد (الحريري) سيكون أول المنسحبين وسيغسل يده.. وقد سبق وفعلها في أكثر من موقف دون ان يعلنها صراحة.. ومن يراقب حراكه وهمه ان يجد مخرجاً للمأزق الوطني، يدرك اعتماده هذه التكتيكات في اطار استراتيجية تهدف الى مصلحة لبنان واللبنانيين". بدوره رأى عضو كتلة "التنمية والتحرير" قاسم هاشم، ان "التطورات السياسية الاخيرة كسرت حال الجمود في موضوع رئاسة الجمهورية بعدما اسهمت طاولة الحوار في ارخاء مناخات ايجابية من خلال النقاش والحوار الذي بدأ منذ الجلسة الاولى في مقاربة ملف الرئاسة.." وكشف ان الظروف أصبحت أكثر ملاءمة لترجمة المواقف والآراء للوصول الى تفاهم وطني للأزمات ولايجاد الحلول..". احمد الحريري: لا كلمة تعلو فوق كلمة سعد.. وأول من أمس، لفتت الانتباه "المضامين السياسية" لكلمة الامين العام لـ"تيار المستقبل" احمد الحريري، خلال حفل افتتاح مدرستي باب التبانة الاولى والثانية في طرابلس بحضور وزير التربية الياس بوصعب، اذ شدد الحريري على ان "كرة التسوية في ملعب الجميع فإما نكون فريقا واحداً ونسجل الاهداف لمصلحة لبنان او نشرع مرمى لبنان لاهداف الآخرين..". جازماً بأن "أي تفاهم لن يكون على حساب أحد، فإما يكون ميثاقيا جامعاً ومفصلا على مقاس لبنان وعلى أساس الثوابت او لا يكون..". وحيال مواقف "التيار" قال: "عندما يقول الرئيس سعد الحريري كلمته في أي مبادرة لا كلمة تعلو فوق كلمته في "تيار المستقبل.." ليخلص الى القول: "نريد انقاذ لبنان عن المأزق على طريقتنا في المبادرة لا على طريقة البعض في المكابرة..". من جانبه وخلال قداس أقيم في كاتدرائية يوحنا المعمدان في زغرتا لمناسبة الذكرى السادسة والعشرين لاستشهاد الرئيس رينيه معوض أشار رئيس "حركة الاستقلال ميشال معوض الى ان "الوقت حان لانتخاب رئيس للجمهورية.." داعياً الى "الكف عن البكاء على الاطلال..". الهبة السعودية لتسليح الجيش إلى ذلك، ووسط هذه التطورات المتداخلة، فقد كانت لافتة عملية افتعال الشكوك حول الهبة السعودية لتسليح الجيش اللبناني.. التي جاءت في توقيت لا يؤشر على براءة من اثار هذه المسألة.. خصوصاً - وعلى ما بات معلوما- فإن قيادة الجيش كانت أرسلت منذ نحو اسبوعين وفداً من كبار الضباط في الجيش الى فرنسا "تابع مع المسؤولين العسكريين تفاصيل العقد، وطلب ادخال تعديلات الى متنه حول نوعية السلاح المطلوب بعدما حصل على جزء مما كان أدرجه في القائمة الأساسية" على ما قال وزير الدفاع سمير مقبل، الذي كشف في المقابل عن "زيارات لمسؤولين عسكريين فرنسيين تتم تباعاً الى لبنان من دون الاعلان عنها..". وشدد مقبل على ان "الهبة ليست مجرد وعود وكلام، بل هي موثقة ضمن عقد مبرم بين ثلاث دول" عازياً التشويش الى "أهداف سياسية." جازماً بأن "الصفقة مستمرة وفق المخطط له والاتفاق - البرتوكول بتفاصيله كافة لجهة جدولة التمويل والتسليم      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع