افتتاحية صحيفة "الأخبار " ليوم الاثنين في 30 تشرين الثاني. | الأخبار : فرنجية زار باسيل ... والتباين مستمر     كتبت صحيفة "الأخبار " تقول : لم تبدد زيارة النائب سليمان فرنجية للوزير جبران باسيل، أمس، التوتر القائم بين الجانبين على خلفية الملف الرئاسي. وبينما يعد الرئيس سعد الحريري والنائب وليد جنبلاط بأنهما على وشك إعلان ترشيحهما فرنجية جدياً، يعيق صمت "حزب الله" حركة الجميع بعد 11 يوماً على اللقاء بين الرئيس سعد الحريري، ورئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية، في العاصمة الفرنسية باريس، حصل أمس أول خرق "جدّي" على خطّ الرابية ــ بنشعي، بعد زيارة طويلة قام بها فرنجية للوزير جبران باسيل في منزله في البترون. وبحسب أكثر من مصدر، فإن اللقاء بين الرجلين كان إيجابياً، ويعكس حرص الطرفين على تماسك التحالف السياسي لـ 8 آذار، لكنه لم يبدد الخلافات بين الطرفين حول العنوان الرئاسي. وبحسب المعلومات، فإن فرنجية وضع باسيل في اللقاء الذي استمر نحو ساعتين، في تفاصيل الاتصالات التي أجراها، بما فيها لقاء الحريري، مبلغاً إياه أنه "مرشّح للرئاسة، لكنه لا يمكن أن يكمل بترشحه ما لم يوافق عون". وأضافت مصادر اطلعت على أجواء اللقاء إن "فرنجية أكد لباسيل أنه لا يقبل أن يكون سبباً لانقسام جديد عند المسيحيين، ولا يقبل أن يكون ممثلاً لفريق من المسيحيين في الرئاسة، بل كل المسيحيين، ولا يقبل بأي صفقة مع الحريري لعودة الأخير إلى الرئاسة من دون ثمن، أي من دون قانون انتخاب حضاري"، مؤكدةً أن "الطرفين اتفقا على أن التفاهم على قانون انتخاب حضاري هو المدخل لرئاسة الجمهورية". وبحسب المصادر، فإن فرنجية أبلغ باسيل أن "الحريري في اللقاء طلب السير بقانون الستين والحفاظ على فرع المعلومات وبعض الحصص الوزارية، وقد أشار فرنجية إلى أن الحريري لا مانع لديه من إعطاء عون ما يريد من حصص في الوزارات والإدارات العامة". وسُجل مساء السبت اتصالٌ من الحريري بفرنجية للحديث عن آخر التطورات. وعلمت "الأخبار" أن الحريري بدا مهتماً بموقف حلفاء الزعيم الشمالي، فردّ الأخير بأن الجميع ينتظر موقف الحريري قبل الإعلان عن أي موقف، فردّ الحريري: "إن شاء الله خير"، مكرراً طلبه من فرنجية العمل على حلفائه ولا سيما حزب الله. وأكد في المقابل أنه "يعالج مسألة (رئيس حزب القوات سمير) جعجع، والسعودية ستتولى الأمر". وعلى رغم ما تسرب عن نيّة رئيس المستقبل إعلان ترشيح فرنجية في الأيام المقبلة، إلّا أن مصادر وزارية مطلعة أكدت لـ"الأخبار" أن "الحريري لن يعلن ذلك قريباً"، فضلاً عن أن النائب وليد جنبلاط تريّث في إعلانه ترشيح فرنجية وسحب ترشيح النائب هنري حلو كما كان ينوي، بعد بلوغه خبر تأجيل الحريري إعلان الترشيح، في الوقت الذي يشير فيه أكثر من مسؤول بارز في قوى 8 آذار إلى أنه "لن تكون المبادرة جديّة ما لم يعلن الحريري موقفاً علنياً". وتباينت التحليلات حول تأخر الحريري في إعلان موقفه، بين من يقول إنه "يريد لملمة وضع فريقه السياسي"، وبين المعلومات عن أن "التريث مطلوب من قبل فرنجية لحين التوصل الى تفاهم مع حزب الله وعون". وقالت مصادر وزارية بارزة في تيار المستقبل لـ"الأخبار" إن "الدبلوماسية الروسية عبّرت خلال اليومين الماضيين عن دعمها لوصول فرنجية إلى رئاسة الجمهورية وتحقيق التسوية التي تؤمّن ملء الشغور في موقع الرئاسة وتضمن الاستقرار، بعد التشجيع الأميركي والفرنسي". وفي خريطة المواقف، استمرت القوات اللبنانية على موقفها الرافض، وخرج أوضح تعبير عن موقف القوات على لسان النائب فادي كرم الذي أكّد أن جعجع "لا يمكن أن يدعم ترشيح النائب فرنجية، لأنهما لا يلتقيان في الكثير من الملفات وفي النظرة الاستراتيجية الوطنية". كذلك أعاد نائب رئيس حزب الكتائب الوزير السابق سليم الصايغ تأكيد موقف الكتائب خلال زيارة قام بها إلى جعجع، مشيراً إلى أن "أي خيار سيُتخذ لا يمكن أن يخرج عن المبادئ والثوابت التي نؤمن بها وهي الالتزام بالدستور" مؤكّداً رفض قانون الستين. وقالت مصادر إن "حزب الكتائب شبه متراجع عن النعم الأولية التي أبلغ الحريري بها خلال زيارة النائب سامي الجميل لباريس". إلّا أنه بدا لافتاً أمس موقف البطريرك بشارة الراعي الذي يزور ألمانيا، إذ قال في عظة له في كنيسة القديس فاندل للرعية المارونية في مدينة فرنكفورت: "نصلي معكم أيضاً من أجل لبنان، لكي يمسّ الله ضمائر الكتل السياسية والنيابية، ليكونوا على مستوى الواجب الدستوري المشرف، فينتخبوا رئيساً للجمهورية جديراً وعلى مستوى التحديات الراهنة، بعد فراغ مخجل منذ سنة وسبعة أشهر، تسبب بإفقاد المجلس النيابي صلاحيته التشريعية بحكم الدستور، وبتعطيل عمل الحكومة غير القادرة على الحلول محل الرئيس بأربعة وعشرين رأساً". وفي ظلّ ما يحكى عن حملة "لدعم" ترشيح فرنجية في الكنيسة المارونية على رأسها المطران سمير مظلوم، قالت مصادر كنسية رفيعة المستوى لـ"الأخبار" إن "موقف البطريركية المارونية لم يتغيّر وهو الدعوة الداعمة لإنهاء حالة الشغور وانتخاب رئيس للجمهورية"، مشيرةً إلى أنه "قبل بدء الفراغ الرئاسي، جرى التأكيد خلال لقاء الزعماء الموارنة الأربعة في بكركي، على أن من ينال الإجماع المطلوب وطنياً للوصول إلى الرئاسة ينال إجماع الزعماء الآخرين".      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع