افتتاحية صحيفة "الشرق" ليوم الاربعاء في 2 كانون الاول 2015 | الشرق : العسكريون عند "النصرة" الى الحرية.. والفرحة لم تكتمل ومصير المخطوفين لدى "داعش" غامض لغياب "قناة الاتصال" كتبت صحيفة "الشرق " تقول : .. وأخيراً تحقق الذي كان حتى الأمس القريب "حلماً"، وعاد العسكريون الذين كانوا مخطوفين لدى "النصرة" الى حضن الأهل والوطن، بعد نجاح المساعي التي بذلت على هذا الخط، وعم فرح وطني شامل، بقي منقوصاً، بفعل الشهداء الذين قضوا، وبفعل بقاء تسعة عسكريين مخطوفين لدى "داعش"، حيث وعد البعض بمتابعة السعي للافراج عنهم وبعدم "التواني عن أي جهد لاطلاق سراحهم.. في حين قال متابعون أنهم يجهلون أين هم وأين يمكن التواصل مع "داعش" وكيف ومتى ومع من؟! من جرود عرسال، الى السراي الكبير في بيروت، مسيرة أعادت الأمل والحياة والسعادة التي فقدت على امتداد نحو سنة ونصف السنة.. وبمواكبة من المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم الذي وصل بعد الظهر الى السراي برفقة قائد الجيش العماد جان قهوجي واللواء محمد خير وصل العسكريون المحررون الـ16 وهم يحملون الاعلام اللبنانية، والأهالي يرشون الارز ويطلقون الهتافات حيث استقبلهم رئيس الحكومة تمام سلام، والى جانبه سفير قطر في لبنان وعدد من الوزراء والقيادات العسكرية بالعناق والقبلات التي تقاطعت مع موجة الترحيب الوطني الشاملة كل القوى والشخصيات السياسية والروحية.. وأقيم احتفال تخلله القاء كلمات للرئيس سلا واللواء ابراهيم. الحريري الى باريس وفرنجية في كليمنصو انجاز بالغ الأهمية، وان كان منقوصاً، بنى عليه البعض املاً في ان يكون "فاتحة انجازات ستتوالى ويمكن ان يكون بعده انتخاب رئيس الجمهورية" على ما قال وزير المال علي حسن خليل.. وإذ دخل لبنان يومه الرابع والخمسين بعد الخمسماية من دون رئيس للجمهورية في ظل أجواء سياسية يشوبها شيء من الغموض حول مسار مبادرة الرئيس سعد الحريري ازاء النائب سليمان فرنجية.. وبحسب المعلومات التي توافرت لـ"الشرق" يوم أمس، فإن الرئيس الحريري سيتوجه الى العاصمة الفرنسية، باريس، اليوم على الارجح، لمتابعة لقاءاته واتصالاته على خط الاستحقاق الرئاسي، بالتزامن مع اعلان النائب فرنجية أنه سيزور رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط في دارته في كليمنصو اليوم الاربعاء.. السفير السعودي: لانتخاب الرئيس في أقرب فرصة واللافت ان هذه التطورات المستجدة على خط انجاز الاستحقاق الرئاسي حضرت بقوة وعلى نحو واضح، في الحراك الديبلوماسي الدولي والاقليمي والعربي.. حيث واصل القائم بالأعمال الاميركي في لبنان السفير ريتشارد جونز لقاءاته مع مسؤولين وقيادات لبنانية سياسية وحزبية.. ومع عودته الى بيروت، كانت لسفير المملكة العربية السعودية في لبنان علي عواض عسيري مواقف لافتة.. فبعدما وجه "التهنئة للبنان الرسمي والشعبي ولقيادة الجيش والمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي على تحرير العسكريين، وأثنى على الجهود التي قام بها المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم طوال المرحلة الماضية ولايزال.." فقد "أمل في ان تستكمل هذه الخطوة باطلاق سراح بقية العسكريين المخطوفين..". آملاً ان يستعيد لبنان عافيته على الصعد كافة، وان تتمكن القوى السياسية من انتخاب رئيس للجمهورية في أقرب فرصة لوضع حد للشلل الحاصل في مؤسسات الدولة.." مؤكداً "أنه مع أي مرشح يجمع عليه الأشقاء اللبنانيون عموماً، والمسيحيون خصوصاً.." لافتاً الى ان "دور المملكة كان ولايزال يقتصر على تشجيع كافة القوى السياسية على الحوار والتلاقي..". ولايتي عند بري: لرئيس مقبول من الغالبية بدوره، واصل مستشار المرشد الأعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية علي اكبر ولايتي زيارته بيروت، والتقى يوم أمس، الرئيس نبيه بري في مقره في عين التينة.. حيث كان "لقاءً مفيداً وبناءً..". وكشف ولايتي أنه اطلع من الرئيس بري على آرائه في ما يتعلق بالاستحقاق الرئاسي وانتخاب رئيس الجمهورية.. آملاً "ان يجد هذا الأمر طريقه للحل في القريب العاجل وان يتم انتخاب رئيس مقبول من غالبية الشعب اللبناني الشقيق..". كما زار ولايتي والوفد المرافق قصر بسترس حيث التقى وزير الخارجية جبران باسيل على مدى ساعة.. وأشار ولايتي الى "ان التطورات التي تشهدها المنطقة تتطلب منا ان تتم مثل هذه الزيارات.." مؤكداً ان "التعاون قائم بين البلدين على المسرح الدولي والاقليمي وهناك تنسيق كامل في ما يتعلق بالحوار الذي يجري في فيينا حاليا حول الازمة السورية.." ليخلص "مهنئا لبنان بالأعياد وبمناسبة اطلاق العسكريين..". .. وعند باسيل من جانبه وصف الوزير باسيل المحادثات بأنها "مثمرة تبين لنا بنتيجتها ان الحرب على الارهاب أمر اضافي يجمع لبنان وايران، بعدما جمعتهما مواجهة إسرائيل والنصر عليها..". وكان ولايتي زار أيضاً الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله، و"تم عرض آخر التطورات السياسية والأمنية في المنطقة..". قطر: الوساطة تلبية لطلب لبنان وبالعودة الى قضية العسكريين، فقد تكللت المساعي يوم أمس التي قام بها المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم على مدى الأيام الماضية باطلاق 16 عسكرياً كانوا محتجزين لدى جبهة "النصرة" وتسليم جثمان العسكري الشهيد محمد حمية، واذ لم تكتمل الفرحة بسبب بقاء 9 عسكريين لدى "داعش"، فقد كان واضحاً الدور القطري في انجاز هذه الوساطة مع "النصرة" حيث أعلنت الخارجية القطرية في بيان "ان الوساطة القطرية نجحت في اطلاق 16 عسكرياً لبنانيا كانوا مختطفين في جرود عرسال منذ آب العام الماضي، مقابل 25 أسيراً بينهم 17 امرأة وأطفالهن". بالتعاون مع الأمن العام اللبناني.. وأشار البيان القطري الى ان "هذه الوساطة جاءت تلبية لطلب من الحكومة اللبنانية.. وانطلاقاً من حرصها على حياة الافراد وحقهم في الحرية والكرامة..". المشنوق: لا قناة اتصال مع "داعش" ومن جانبه أكد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق "ان لبنان سينفذ التزاماته التي تم الاتفاق عليها مع المسلحين في عملية التبادل لتحرير العسكريين المخطوفين ظهر اليوم (أمس).. معلنا ان "الموقوفين الذين بادلهم لبنان بعسكرييه باتوا خارج سلطة الدولة اللبنانية..". ولفت المشنوق الى ان "عرسال بلدة لبنانية محتلة خارج ادارة سلطة أجهزة الأمن اللبنانية الرسمية.. وارادتها ليست لأهلها". وإذ شكر المشنوق أمير دولة قطر على وساطة بلاده في التبادل، فقد حيا صبر الأمن العام اللبناني وجهوده التي ساهمت في تحرير العسكريين. وكشف ان "ليس هناك قناة اتصال جدية بين لبنان ممثلا بجهاز الأمن العام و"داعش" للتفاوض حول العسكريين المخطوفين لديها.. ونحن سنطرق كل الأبواب ولن نوفر وسيلة لاطلاقهم". مواقف مرحبة والحريري يراه انتصاراً وفور الاعلان رسمياً عن نجاح مبادرة اطلاق العسكريين، تقاطرت ردات الفعل المرحبة والمشيدة.. فقد بارك الرئيس سعد الحريري للعسكريين "عودتهم الى الحرية واحضان الوطن" وقال: "إنها فرحة لكل اللبنانيين وانتصار لصمود الجيش والقوى الأمنية في مواجهة الضغوط.." متوجهاً بالشكر الى الرئيس سلام و"خلية الأزمة" ولوزارة الداخلية واللواء عباس ابراهيم "لجهودهم المخلصة التي تكللت بالنجاح..". بدوره وزير العدل اللواء أشرف ريفي قال: "اليوم نطوي جزءاً كبيراً من ملف العسكريين المخطوفين.. وسنتابع الجزء الآخر في التواصل والتفاوض لاطلاق سراح المخطوفين لدى "داعش". كذلك وجه رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط "الشكر لكل من ساهم في اتمام صفقة تبادل العسكريين اللبنانيين.." معرباً عن أمله في "مواصلة العمل للافراج عن باقي المخطوفين الذين مازالوا مخطوفين لدى داعش".. كذلك صدرت اشادات وتبريكات عن الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله "التغيير والاصلاح" النائب ابراهيم كنعان.. ومفتي الجمهورية عبد اللطيف دريان الذي أعرب عن أمله في "التوصل الى الافراج عن بقية العسكريين المخطوفين..". في السياق الأمني، فقد ادعى القاضي صقر صقر، على الموقوف علي اللقيس وخمسة أشخاص آخرين فارين من العدالة، بجرم الانتماء الى جبهة "النصرة" واعدام الجندي الشهيد محمد حمية..      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع