لحود : هل نشكر من كان ضالعا بدعم الإرهابيين ونغفل عن شكر الدولة. | توجه النائب السابق اميل لحود في تصريح بالتهنئة الى العسكريين المحررين وذويهم، مشيرا الى أن "التهنئة يجب أن توجه أيضا الى المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم على ما بذله من جهد عوض التخاذل السياسي في إدارة هذا الملف، كما جرت محاولات لمذهبته وتسييسه، في حين حولها اللواء ابراهيم الى قضية وطنية". ولفت الى أن "الفرحة الوطنية بإطلاق العسكريين يجب ألا تمنعنا من القيام بقراءة هادئة لهذا الملف الذي دفع لبنان ثمنا باهظا له"، مبديا استغرابه "أن يوجه الشكر الى دولة قطر التي يجب ان تسأل عن سبب "مونتها" على الجهة الإرهابية الخاطفة، وهل هو بسبب دورها المعروف في تمويل بعض الجماعات الإرهابية التي تقوم بعمليات الخطف، وهي المجموعات نفسها التي سبق أن خطفت اللبنانيين في أعزاز وراهبات معلولا". وسأل: "هل نشكر من كان ضالعا في دعم الإرهابيين وادعى دور الوسيط، وهو أصلا دور معيب مع تنظيم إرهابي، ونغفل عن شكر الدولة السورية التي، على الرغم مما يوجه اليها من تحامل من قبل جهات لبنانية رسمية، تقدم في كل مرة تضحيات وتنازلات من أجل إنجاح عمليات إطلاق المخطوفين اللبنانيين؟". وأشاد لحود "بدور حزب الله وأمينه العام السيد حسن نصرالله في عملية تحرير العسكريين، وهو ما يضاف الى الكثير من الأدوار التي يؤديها الحزب، تسهيلا لملفات كثيرة، سياسية وأمنية، من دون أن تنفع في كم الأفواه التي تنتقده وتخونه". أضاف :"كان الحري ببعض السياسيين، بدل أن يتسابقوا الى "قطف" ثمار عملية الإفراج عن العسكريين، أن يبادروا الى الدعوة الى انعقاد المجلس الأعلى للدفاع لدراسة كيفية مواجهة الظاهرة التي برزت أثناء عملية التبادل، حيث كان مسلحون ملثمون يتجولون بأسلحتهم الظاهرة وأحزمتهم الناسفة، فوق أرض لبنانية، من دون أن نسمع تصريحا واحدا من مسؤول لبناني". ورأى أن "مشهد السراي الحكومي يذكرنا بالمثل الشعبي "قتل القتيل ومشى بجنازته"، مع فارق أن البعض "خطف العسكريين ومشى في احتفال تحريرهم"، مشيرا الى أن "سياسيين لبنانيين وجهوا، علنا، مديحا الى "جبهة النصرة" وأصدروا حكما قضى بتبرئتها من تهمة الإرهاب، ولم يتردد هؤلاء، أومن يمثلهم، في التسابق على تهنئة العسكريين والتقاط الصور التذكارية وإطلاق التصريحات التي تعول على ضعف ذاكرة اللبنانيين". وختم لحود: "فرحتنا بإطلاق العسكريين ينغصها أمران، الأول عدم معرفة مصير العسكريين المخطوفين لدى تنظيم "داعش" الإرهابي، والثاني هو حضور بعض السياسيين في حياتنا، والذي يشبه عملية الخطف، على أمل أن ننجح في التحرر منهم أيضا".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع