السفير الاماراتي في حفل استقبال لمناسبة العيد الوطني ال44 للامارات :. | أقام سفير دولة الإمارات حمد سعيد الشامسي حفل استقبال لمناسبة العيد الوطني الـ44 لبلاده مساء امس في فندق "فينيسيا إنتركونتيننتال"، حضره ممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري النائب أيوب حميد، ممثل رئيس الحكومة تمام سلام وزير الدفاع الوطني سمير مقبل، ممثل الرئيس ميشال سليمان وزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي، الرئيس حسين الحسيني، ممثل عن الرئيسين سعد الحريري وفؤاد السنيورة النائب عمار حوري، ممثل عن رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" العماد ميشال عون. كما حضر ممثل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان مدير عام الاوقاف الاسلامية محمد أروادي، ممثل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز القاضي غاندي مكارم، وزراء: الإعلام رمزي جريج، التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، الشؤون الاجتماعية رشيد درباس، البيئة محمد المشنوق، الاشغال العامة غازي زعيتر، وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية نبيل دو فريج، ممثل عن وزير العدل أشرف ريفي، ممثل وزير الخارجية جبران باسيل السفير وفيق رحيمي ومديرة إدارة المراسم وزارة الخارجية السفيرة ميرا ضاهر، إضافة إلى سفراء: السعودية علي عواض العسيري، قطر علي بن حمد المري، الكويت عبد العال القناعي، سلطنة عمان أحمد بن بركات بن عبد الله آل ابراهيم، مصر محمد بدرالدين زايد، فلسطين أشرف دبور والجزائر أحمد بو زيان وعميد السلك الدبلوماسي السفير المغربي علي أومليل وسفراء: أستراليا غلن مايلس، البرازيل جورج جيرالدو القادري، الاوروغواي مارتا انيز بيزانيللي، روسيا ألكسندر زاسبيكين والسفير البابوي غابريال كاتشيا. وحضر أيضا النائب ستريدا جعجع ممثلة رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع والنواب: جمال الجراح، أحمد فتفت، ياسين جابر، علي بزي، قاسم هاشم، سمير الجسر، محمد الحجار، زياد القادري، محمد قباني، ممثل عن قائد الجيش العماد جان قهوجي الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء الركن محمد خير، الوزراء السابقون: طلال المرعبي، بشاره مرهج، نائلة معوض، محمد رحال، حسان دياب، خالد قباني، وليد الداعوق، ابراهيم نجار، عدنان القصار، عدنان منصور ومروان شربل، اضافة إلى نقيب الصحافة الياس عون، المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص، ممثل عن المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم العميد رياض طه، المدير العام لوزارة الإعلام حسان فلحة، مديرة "الوكالة الوطنية للاعلام" لور سليمان، رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير، الامين العام لـ "اتحاد المصارف العربية" وسام فتوح، رئيس حزب "الحوار الوطني" فؤاد مخزومي، وقائد فوج المغاوير السابق العميد المتقاعد شامل روكز، إضافة إلى حشد من الشخصيات السياسية والدينية والعسكرية والإعلامية والثقافية والنقابية وهيئات اقتصادية. استهل الحفل بالنشيدين اللبناني والاماراتي، بعدها توسط السفير الشامسي ممثلي رئيسي مجلس النواب والحكومة والوزراء وسفراء دول مجلس التعاون الخليجي وتم قطع قالب الحلوى. السفير الشامسي وادلى السفير الشامسي بتصريح قال فيه: "بفرح كبير يسعدني ويشرفني أن أرحب بجميع الشخصيات والوفود التي قررت أن تشاركنا عيدنا الوطني وأن تتقاسم معنا هذه المناسبة الغالية، وأشكر كل من يحب هذا البلد العزيز على قلب كل عربي وكل خليجي، وما متانة العلاقات التاريخية والمتجذرة بين الامارات ولبنان إلا خير دليل على أواصر ما يربطنا". أضاف: "نحمل كل الحب للبنان، حكومة وشعبا ومؤسسات، ونتمنى أن يعم الخير والاستقرار وأن نشهد في الايام المقبلة رئيسا جديدا للجمهورية، وإني على ثقة بأن هذا البلد الذي استطاع أبناؤه أن يتركوا بصمة في كل بقاع العالم سيستطيعون اجتياز هذه المرحلة الدقيقة واستعادة الدور الريادي الذي طالما تميز به لبنان". وتابع: "مواقفنا هذه ما هي الا ترجمة واضحة لنهج القيادة الرشيدة في الدولة والتي تقوم على عدد من المبادىء الثابتة التي أقرها المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ويكملها اليوم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بنفس العزيمة والرؤية والطموح وهي الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى وتسوية المنازعات بالطرق السلمية وتعزيز السلام والاستقرار والأمن في الساحتين الإقليمية والدولية، إضافة إلى العمل على بناء أسس الحوار والتعايش بين الحضارات والثقافات والأديان والشعوب المختلفة ودائما على قاعدة التسامح والانفتاح بعيدا عن النزاعات والتطرف والتعصب والعنف الذي نرفضه ونحاربه ونسعى بجهد وصبر وعزم على اعلاء نهج الاعتدال، نهج الوضوح والعلم والفكر". وأكد أن "السياسة الخارجية التي تنتهجها دولة الإمارات تمثل نموذجا للحيوية والفاعلية والنجاح وذلك بفضل الرؤية الحكيمة والثاقبة لحضرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حيث استطاعت دولة الإمارات منذ عهد المؤسس وإلى اليوم بناء أفضل العلاقات والشراكات الاستراتيجية مع العديد من دول العالم كان لها عظيم الأثر على اقتصادنا الوطني حيث يحتل اقتصاد الدولة اليوم مراتب متقدمة جدا وينافس أهم الاقتصادات العالمية. كذلك ساهمت هذه السياسة في تعزيز حضور الإمارات ومكانتها على الصعيد الإقليمي وفي المحافل العالمية". وقال: "ما تحقق حتى اليوم وما سيتحقق في المستقبل القريب والبعيد ما هو الا نتاج حكمة وتخطيط القيادة الرشيدة في الامارات والتي تسير نحو المزيد من التقدم والتطور والريادة لتحقيق الاهداف المنشودة بفضل جهود أبنائها عماد الغد واساس المستقبل حيث وفرت لهم جميع سبل الرفاهية والعيش الكريم ضمن دولة تحترم حقوق المواطن وتعززها وتسعى جاهدة لاعلائها". وأوضح السفير الشامسي "أنه نتيجة للعلاقات التي نسجتها دولة الإمارات مع سائر دول العالم، استطاعت الدولة أن تحصل على إعفاء من تأشيرة الدخول الى دول منطقة "الشنغن"، وهو ما يشكل انتصارا لدبلوماسية الدولة وللجهود المتواصلة التي بذلتها وزارة الخارجية وبعثاتها الدبلوماسية في أوروبا خلال السنوات الثلاث الماضية"، وقال: "هذا الإنجاز التاريخي يعكس الصورة الذهنية التي تكونت لدى دول العالم عن دولة الإمارات وسياستها الخارجية والتي تأكد بما لا يدع مجالا للشك أنها صورة ناصعة البياض اكتسبت احترام وتقدير وثقة دول العالم، فضلا عن تعزيز دور المرأة وتفعيل مشاركتها في الحياة البرلمانية والسياسية والاجتماعية، حتى بتنا نرى نساء دبلوماسيات ورائدات في مجال عملهن انطلاقا من إدراكنا لاهمية دورهن وأهمية انخراطهن وتعزيز قدراتهن للمشاركة في صنع القرار، فالمرأة الاماراتية اليوم أصبحت نموذجا يحتذى به في العالم حيث توجد حاليا أربع سفيرات في كل من اسبانيا والبرتغال والجبل الأسود والمندوبة الدائمة للدولة في الأمم المتحدة وقنصل عام في ميلانو، إضافة الى انتخاب معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسا للمجلس الوطني الاتحادي لتكون أول امرأة عربية تترأس البرلمان على مستوى الوطن العربي". وتابع: "لا يقتصر دور الدولة على الجانب السياسي والاقتصادي، فللدولة أياد بيضاء في التنمية وهذا يشكل جزءا لا يتجزأ من السياسة الخارجية التي تتبعها في تعاملها مع العالم الخارجي حيث تمتد المساعدات الإماراتية إلى مختلف أقاليم العالم وتشمل جميع الدول التي هي في حاجة ماسة إلى دعم". وأمل الشامسي "أن تنعم المنطقة العربية بالهدوء والامان والاستقرار واستتباب الاوضاع فيها، خصوصا في ظل الظروف والتحديات التي تواجهها بعض بلداننا العربية"، معتبرا أن "اللحظة السياسية الحالية، لحظة تاريخية تتطلب قرارات شجاعة وخيارات صائبة، قرارات تغلب مصلحة الوطن على كل ما عداها وتفتح الباب امام مرحلة جديدة عنوانها الاساسي الاستقرار السياسي والامني كسبيل لحماية الشعوب وضمان حقوقها". وفي الختام، وجه السفير الشامسي "أسمى آيات التهنئة والتبريك الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ولي عهد ابو ظبي، والى الشعب الاماراتي المقدام، سائلا المولى عز وجل ان يحفظ دولة الامارات العربية المتحدة من كل شر وان يديم عليها نعمة الأمن والأمان والاستقرار، وأن تبقى العلاقات الاماراتية - اللبنانية وطيدة وقوية".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع