فتحعلي في احتفال تأبيني لأبادي: كان نصيرا لكل القضايا العادلة كاتشا:. | اقامت سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في حسينية البرجاوي، احتفالا تأبينيا لسفيرها السابق في لبنان غضنفر ركن أبادي، الذي قضى في حادثة منى، أثناء موسم الحج في المملكة العربية السعودية، حضره رئيس مجلس النواب نبيه بري ممثلا بالدكتور خليل حمدان، الرئيس ميشال سليمان، الرئيس إميل لحود ممثلا بالنائب السابق اميل اميل لحود، الرئيس حسين الحسيني، الرئيس سعد الحريري ممثلا بالنائب محمد الحجار، الرئيس فؤاد السنيورة، مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان ممثلا بالشيخ بلال الملا، نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الأمير قبلان ممثلا بالمفتي الجعفري الشيخ أحمد قبلان، الوزراء: رشيد درباس، محمد فنيش، علي حسن خليل، حسين الحاج حسن، آلان حكيم وريمون عريجي، السفير البابوي غابريللي كاتشا، سفراء: إيران محمد فتحعلي، سوريا علي عبد الكريم علي وفلسطين أشرف دبور، النواب: ياسين جابر، أيوب حميد، عبد المجيد صالح، مروان فارس، حكمت ديب، محمد رعد، نوار الساحلي، علي المقداد، علي فياض، بلال فرحات وحسين الموسوي ووزراء ونواب سابقون. كما حضر قائد الجيش العماد جان قهوجي ممثلا بالعميد الركن حسن ياسين، رئيس المجلس الوطني للاعلام عبد الهادي محفوظ، المدير العام لوزارة الاعلام الدكتور حسان فلحة، رئيس الجامعة اللبنانية عدنان السيد حسين، مدير المخابرات في الجيش ممثلا بالعميد فؤاد الهادي، قائد جهاز امن السفارات العميد نبيل مظلوم، مديرة "الوكالة الوطنية للاعلام" لور سليمان صعب، نائب الامين العام ل"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم ورئيس المجلس السياسي السيد ابراهيم أمين السيد، نائب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي دريد ياغي، رئيس مجلس الامناء في "تجمع العلماء المسلمين" القاضي الشيخ أحمد الزين ورئيس الهيئة الادارية الشيخ حسان عبد الله على رأس وفد من التجمع، نجل الامام موسى الصدر صدر الدين الصدر، ممثلو الاحزاب والقوى الوطنية والاسلامية اللبنانية والفلسطينية وشخصيات سياسية ودبلوماسية وعلمائية وثقافية واجتماعية وتربوية واعلامية وأركان السفارة. فتحعلي بداية، القى فتحعلي كلمة قال فيها: "بداية أتقدم بالعزاء والتبريك إلى الشعب الإيراني والشعب اللبناني وإلى كل المجاهدين على طريق الحق باستشهاد سعادة سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية السابق لدى لبنان الدكتور غضنفر ركن آبادي، في الفاجعة المؤلمة الحزينة التي حلت بضيوف الرحمن في الحرم المكي الآمن من حجاج بيت الله الحرام في مشعر منى والتي أودت بحياة المئات من الحجيج قتلا وجرحا ومفقودين اثر الإهمال والفشل والإدارة غير المسؤولة في إدارة أعظم الشعائر لدى المسلمين. وإن رحيل شخص كالسفير ركن آبادي لخسارة لكل الشرفاء في العالم لأنه كان نصيرا لكل القضايا العادلة والمحقة وفي طليعتها قضية فلسطين والمقاومة في لبنان. ولهذا فنرى لزاما علينا، انطلاقا من إرشادات سماحة السيد القائد الإمام الخامنئي وتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية الدكتور حسن روحاني، متابعة هذا الملف بكل أبعاده حتى النهاية". اضاف: "سنوات من عمره قضاها بين أهله في لبنان أداء لواجبه كدبلوماسي يخدم دولة الإسلام في إيران وقد أصبح له أحبة كثر وأصدقاء كثر اعتز بارتباطه بهم وقد اعتبره مبعث فخر واعتزاز رافقه بقية حياته على ما حمله من ذكريات عن لبنان وشعبه ومجاهديه الذين رفعوا رأس هذه الأمة عاليا وكتبوا في سجلها أن عصر الهزائم قد ولى وأن عصر الانتصارات قد هل". وختم: "الرحمة والرضوان إلى جميع شهداء هذه الحادثة المؤلمة من جميع البلدان الإسلامية والصبر والسلوان إلى عوائلهم وذويهم شاكرا حضوركم ومواساتكم مع دعائي لكم بالتوفيق والسداد". كاتشا بدوره، قال كاتشا: "لقد تلقينا وببالغ الأسى خبر الحادث المؤسف الذي أودى بحياة السفير الإيراني السابق في لبنان سعادة السفير غضنفر ركن أبادي. أود أولا أن أعبر لسعادتكم نيابة عن زملائي جميعهم بصفتي عميدا للسلك الديبلوماسي وبصفتي الشخصية عن تعازي عبركم إلى رؤسائكم وعائلة السفير الفقيد ولجميع الشعب الإيراني. أود أن أعبر كذلك عن تقديري لسعادتكم حضرة السفير السيد فتحعلي لإقامتكم هذا التأبين في ذكرى الفقيد ركن أبادي ولدعوتي لتوجيه كلمة حسن نية". أضاف: "تجدر الإشارة إلى أن كل من إلتقى بالسيد ركن أبادي يشهد مدى تعلقه بلبنان مذ كان طالبا في جامعة بيروت العربية. لقد أحب تلك الفترة من حياته وأبقى على علاقات وطيدة مع الكثيرين ممن إلتقى بهم خلال تلك السنوات. وعلى الصعيد الشخصي أذكر بكل سرور اللطف والإحترام اللذين أظهرهما لي خلال لقاءاتنا والرغبة التي أبداها لمساعدة بلده لتخطي مشاكله الداخلية والخارجية. ولعل الإنطباع الذي كونته عنه أنه كان يملك الكثير من العلاقات ومن بينها علاقات متينة مع عدد كبير من اللبنانيين من الجهات كافة مما أظهر حسن نيته وإلتزامه بإكمال مهامه بأفضل طريقة ممكنة. وخلال مهمته التي دامت أربع سنوات في هذا البلد استطاع تحقيق انجازات بارزة كلما سنحت له الفرصة وحصل على إمتياز التحضير لزيارة الرئيس الإيراني التي حققت نجاحا باهرا والتي تعد لحظة تاريخية في حياة أي سفير". وتابع: "لا يمكننا أن ننسى أيضا بعض اللحظات العصيبة، لا سيما عندما تعرضت السفارة الإيرانية للاعتداء الإرهابي وكانت سلامة السيد ركن آبادي من الله إذ كانت لحظة مأساوية بالنسبة له ولطاقم عمل السفارة، وكذلك بالنسبة للديبلوماسيين الزملاء الذين شعروا ان هذا العنف غير الإنساني يستهدفهم أيضا لكن ما من كلمات تصف شعورنا بالإرتياح عندما علمنا بسلامته من هذا التفجير. وعند نهاية مهمته قمنا بتوديعه وتوقعنا له مشوارا مهنيا لامعا على المستويين الديبلوماسي والشخصي وأسفنا كثيرا عندما تلقينا خبر وفاته". وختم: "أعاود تقديم العزاء لسعادتكم ولكل من نعاه مع عميق الأسى لخسارة زميل قدير وشخص ملتزم ونؤكد لكم أنه باق في قلب ودعاء كل من أحبه وافتقده". وكانت كلمتان للوزير السابق عدنان منصور ورئيس مجلس الامناء في "تجمع العلماء المسلمين" تحدثتا عن مزايا الراحل خلال وجوده في لبنان وعلاقاته مع كافة الاطياف السياسية والعلمائية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية في لبنان. وقدمت فقرة شعرية للشاعر ميشال كعدي واناشيد لفرقة الرضوان. وفي الختام، القى رئيس الجامعة اللبنانية كلمة تحدث فيها عن مزايا أبادي و"الاخلاص الذي كان يبديه لكل لبنان، ومساعدته للبنان والحكومة في مناسبات رسمية في انجاز الاتفاقيات مع الجامعة اللبنانية اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا وتوثيقه العلاقات بين الجامعة اللبنانية والجامعات الايرانية لصالح البلدين".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع