افتتاحية صحيفة "الشرق" ليوم السبت في 5 كانون الاول 2015 | الشرق : "الكتائب" و"التيار" عند الراعي : بانتظار البرنامج لنقرر المطارنة الموارنة : فرصة جديدة لملء الشغور كتبت صحيفة "الشرق " تقول : يدخل لبنان يومه السابع والخمسين بعد الخمسماية من دون رئيس للجمهورية.. وتدخل "مبادرة التسوية" التي أطلقها الرئيس سعد الحريري "للخروج من هذا النفق" الذي أتعب الجميع، وملء الشغور الرئاسي، مرحلة جديدة، شبهها البعض بـ"كرة ثلج ايجابية تكبر يوماً بعد يوم.." بغطاء دولي - اقليمي - عربي - ولبناني وان كان "يحتاج الى مزيد من الحوارات.." حيث و"بعد مرور ثمانية عشر شهراً على شغور منصب رئاسة الجمهورية تبرز فرصة جدية لملء هذا الشغور" على ما خلص اليه المطارنة الموارنة بعد اجتماعهم الشهري يوم أمس.. هولاند يتصل بفرنجية.. والحريري يواصل لقاءاته غير ان التطور اللافت، أنه وبعد أقل من أربع وعشرين ساعة على لقاء الرئيس سعد الحريري، الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، في الاليزيه أول من أمس، فقد تلقى رئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية اتصالاً أمس، من الرئيس هولاند استمر لنحو ربع ساعة جرى خلاله البحث في كافة المستجدات والتطورات على الساحتين الاقليمية والدولية واللبنانية تحديداً لجهة "العمل على استثمار كل المبادرات الايجابية لملء الفراغ الرئاسي واعادة الحياة الى سائر المؤسسات" على ما قالت مصادر مقربة من فرنجية لـ"الشرق".. هذا في وقت يستمر الحراك السياسي على غير خط في زخم لافت حيث من المقرر ان يستكمل الرئيس الحريري لقاءاته مع الشخصيات السياسية اللبنانية حيث أكدت مصادر: "ان الامور ماشية والرئاسة قريبة..". "الكتائب" و"التيار" في بكركي وفي وقت يتطلع الافرقاء كافة الى الدور المطلوب من البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي، الذي شرع أبواب الصرح لسلسلة لقاءات، بعد عودته ليل أول من أمس من المانيا، استهلها بلقاء النائب فرنجية، وتتابعت يوم أمس بلقاء سيد الصرح ورئيس حزب "الكتائب" النائب سامي الجميل يرافقه سليم الصايغ، ولاحقاً باستقباله رئيس "التيار الحر" وزير الخارجية جبران باسل الذي انضم الى لقاء الراعي - الجميل حيث جرى بحث مستفيض بالأزمة الرئاسية وبمبادرة "التسوية" وبعد اللقاء قال الجميل: "ليس لدينا فيتو على أي شخصية، وكلما اقترب هذا المرشح من ثوابتنا ندعمه.. ونحن لا نتعاطى العمل الوطني من عواطف شخصية، وليس لدينا عقدة لأشخاص ونحن في انتظار اعلان الترشيح.. وبانتظار البرنامج لأي مرشح لنقرر على ضوئه خيارنا.." لافتاً الى أننا "نتواصل مع فريق فرنجية لنرى اذا كان على استعداد لملاقاتنا في منتصف الطريق..". أما باسيل فقال: "متمسكون بحقنا في اختيار رئيسنا بحرية". المطارنة: فرصة جدية لملء الشغور إلى ذلك فقد كانت الأزمة الرئاسية ومبادرة التسوية حاضرة بقوة في اجتماع المطارنة الموارنة يوم أمس حيث "تبرز فرصة جدية لملء الشغور الرئاسي.." ما يقتضي "التشاور والتعاون بين جميع الفرقاء اللبنانيين لاخراج البلاد من ازمة الفراغ الرئاسي.. وتعطيل المؤسسات الدستورية.." على ما جاء في بيان المطارنة الموارنة بعد اجتماعهم الشهري برئاسة البطريرك الراعي يوم أمس.. ورذ رحب الاباء بالافراج عن العسكريين متمنين "متابعة السعي لأجل الافراج عن العسكريين التسعة الباقين في قبضة تنظيم "داعش"، فقد "رأى الاباء أنه بعد مرور ثمانية عشر شهراً على شغور منصب رئاسة الجمهورية، تبرز فرصة جدية لملء هذا الشغور، ما يقتضي التشاور والتعاون بين جميع الفرقاء اللبنانيين لاخراج البلاد من أزمة الفراغ الرئاسي وتعطيل المؤسسات الدستورية..". واستنكر الاباء عودة مسلسل التفجيرات خصوصاً ما تعرضت له الضاحية داعين الى "صحوة انسانية عامة وشعور بالمسؤولية وتضامن دولي فعلي يضع حداً لهذه الظاهرة المقلقة..". المشنوق: منطقة عرسال محتلة وقد أخذت هذه المسألة جانباً واسعاً من كلام وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق في المديرية العامة للأمن العام، الذي لفت الى ان "عملية تحرير العسكريين لم تكن بسيطة مع تداخل الشق العسكري والسياسي والأمني فيها، والخريطة السياسية لهذه العملية كانت واسعة جداً.. دخلت فيها قطر وتركيا والنظام السوري كما المعارضة السورية.." ورأى "ان "حزب الله" قام أيضاً بجهود كبيرة..". واعتبر المشنوق ان "الكلام الذي سمعناه عن السيادة المتعلقة بهذا الموضوع مبالغ فيه، منطقة عرسال محتلة وفيها 120 الف لاجىء سوري وفي منطقة الجرد آلاف المسلحين، وهمنا الرئيسي عدم الدخول في آتون الحرب السورية.. وبدل التذمر والاعتراض على صور المسلحين التي ظهرت، يجب تحصين سياستنا بعدم الانخراط في الحريق السوري..". وكشف المشنوق ان "لا شيء جدياً في ملف العسكريين لدى "داعش"، لكننا سنكمل جهودنا.. واللواء ابراهيم سيقوم بواجبه". وأشار الى ان "مسألة الملف الرئاسي يجب ان تتم في الوقت الذي تكون فيه قد حققت أكبر قدر ممكن من الاجماع الوطني.." داعياً الى انهاء الشغور الرئاسي.. وآملاً ان "يكون هذا الملف جزءاً من الاستقرار الوطني..". عريجي: المبادرة جدية إلى ذلك، فقد تواصلت المواقف ازاء مبادرة التسوية الرئاسية، وفي هذا، فقد أوضح وزير الثقافة روني عريجي من السراي الحكومي بعد لقائه رئيس الحكومة تمام سلام ان "المبادرة جدية ولا نريد حرق المراحل، والقوى السياسية تتشاور بين بعضها البعض وهناك مصير وطن وان شاء الله خيراً..". حوري: كرة ثلج من جانبه، رأى عضو كتلة "المستقبل" النائب عار حوري أنه "واضح ان كرة ثلج ايجابية أطلقها الرئيس الحريري، وتكبر يوماً بعد يوم، ولكنها تحتاج مزيداً من الحوارات لانهاء الشغور الرئاسي، وفي محاولة لكسب أكبر اجماع عليها..". وأكد حوري "ان الحريري هو من أطلق المبادرة، وان لم يحدث اعلان رسمي لترشيح فرنجية للرئاسة". مشدداً على ان الحريري على تواصل دائم مع قيادات 14 آذار وكثير من القيادات في الفريق الآخر، لافتاً الى ان "هذه المرحلة على وشك انهاء ملف الشغور الرئاسي ولكنها تحتاج الى المزيد من النقاش والتواصل..". "التسوية أفضل الممكن" بدوره رأى عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب فؤاد السعد ان "التسوية الرئاسية بحالتها الراهنة هي أفضل الممكن، إذ كان لا بد من ايجاد مدخل لانهاء الفراغ في سدة الرئاسة واجتياز مرحلة المتغيرات الاقليمية بأقل خسائر ممكنة..". واعتبر ان "قلق البعض من انتخاب فرنجية رئيساً مفهوم.." منوهاً "بدور النائب وليد جنبلاط في استنباط المبادرات وادارتها لما فيه مصلحة الوطن والشعب..". الطاشناق: المهم رئيس يطمئن وبعد استقباله وفداً من "الكتائب" أوضح أمين عام حزب "الطاشناق" النائب آغوب بقرادونيان أنه "كان هناك تطابق للآراء بنسبة كبيرة جداً (حول رئاسة الجمهورية وقانون الانتخاب) واليوم الوضع صعب جداً لبنانيا وخارجياً.." ولفت الى "ان مبادرة الحريري بترشيح فرنجية أخذت حيزاً كبيراً من المناقشة والمهم ان يصل رئيس للجمهورية يطمئن كل اللبنانيين مسيحيين ومسلمين". قبلان: محكومون بالتوافق روحياً، فقد حفلت خطب يوم الجمعة أمس، بمواقف شددت على دعم كل مبادرة وحراك باتجاه التسوية المطلوبة. وفي هذا، فقد أكد نائب رئيس "المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى" الشيخ عبد الامير قبلان "ان اللبنانيين محكومون بالتوافق، ولبنان بلد التسويات الصالحة التي تنتج حلولاً لكل الأزمات.." ورأى أنه "من هنا فإن انتخاب رئيس للجمهورية ضرورة وطنية تحتم اتفاق المسيحيين على اختيار الرئيس الجديد الذي نريده جامعاً لكل اللبنانيين". ورأى "ان انتخاب الرئيس مدخل حتمي لاطلاق عجلة الاصلاحات السياسية.." لافتاً الى "ان الحوار مفتاح كل خير.. فنتعاون ونتقارب ونبتعد عن منطق التحدي..". جعجع: كما تكونون يولى عليكم أما رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، الذي حضر في حفل تخرج اكاديمية الكوادر للعام 2015 في معراب، فقد غابت المواقف السياسية عن كلمته، فشدد على "أهمية الفكر في الحياة السياسية، لاسيما ان الفكر السياسي في لبنان لم يلعب دوراً كبيراً في التأسيس الفعلي لمستقبل وطننا..". وأشار الى ان "العمل السياسي في لبنان ينقصه وجود فكر سياسي ووعي على المستويات كافة.. فكما تكونون يولى عليكم.. ولبنان يتمتع بنظام يمكن الشعب من اختيار ممثليه في المجلس النيابي ومحاسبتهم كل أربع سنوات..".      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع