فتفت: نأمل تلقف مبادرة الحريري لانقاذ الوطن وعلى فرنجية إثبات نفسه. | أشار النائب أحمد فتفت الى أن "دولة الرئيس سعد الحريري إستطاع منذ ثلاثة أسابيع تقديم مبادرة وطنية حقيقية عبر إنقاذ الجلسة التشريعية، وذلك إنطلاقا من حسه الوطني، ومن ذات المنطلق، يسعى اليوم الى إنقاذ رئاسة الجمهورية عبر مبادرة وطنية نأمل أن يتلقفها اللبنانيون لتكون تسوية حقيقية تنقذ الوطن"، مؤكدا أن "المواطن اللبناني بحاجة الى توضيحات وضمانات تشعره بالطمأنينة، وهذا ما يقع على عاتق الوزير سليمان فرنجية إثبات نفسه كرئيس توافقي لكل اللبنانيين، بإعتبار ان رئيس الجمهورية يجب أن يرمز الى وحدة اللبنانيين". كلام فتفت جاء خلال حفل أقامه نادي الشباب الرياضي ـ سير الضنية، لتكريم لاعبيه في مجمع الضنية للرعاية والتنمية، بحضور النائب قاسم عبد العزيز، رئيس إتحاد بلديات الضنية محمد سعدية، منسق عام تيار المستقبل في الضنية هيثم الصمد، رئيس رابطة مخاتير الضنية ضاهر ابو ضاهر، رئيس بلدية سير أحمد علم ممثلا بمحمود بشير، رئيس إتحاد الشمال الفرعي لكرة القدم أحمد فردوس وحشد من رؤساء البلديات والمخاتير والأندية الرياضية وفعاليات إجتماعية وثقافية وتربوية. وتناول على الكلام كل من سعدية وبشير وفردوس ورئيس نادي الشباب الرياضي ـ سير الضنية طارق الرفاعي الذين أشاروا الى أهمية الرياضة ودورها في بناء المجتمعات وبعدها الوطني، شارحين أهمية التعاون بين الجميع للنهوض بقطاع الرياضة، مشيرين الى دور وزارة الشباب والرياضة كداعم أساسي. فتفت ثم القى فتفت كلمة هنأ فيها "نادي شباب سير الرياضي على إنجازاته، بالرغم من كافة الصعوبات التي يواجهها، إن من الناحية المادية او الموقع أو حتى من ناحية عدم وجود نواد أخرى في الضنية، وهذا ما يرمي على عاتقه مسؤولية كبيرة، تحية لشباب نادي سير الرياضي على منطقه الإحترافي لجهة بناء أجيال رياضية والأهتمام بالأجيال الناشئة وتدريبهم ليكونوا رياضيين إحترافيين، علما أن هذا النهج نراه فقط عند الأندية الرياضية التي تملك قدرات مادية ضخمة". وحث الشباب في الضنية على "تأسيس أندية رياضية، مما يحفز روح المنافسة بين الأندية، التي تدفع الرياضة الى الأمام. يعتقد البعض أن وزارة الشباب والرياضة هي فقط وزارة دعم، ولكن الحقيقة أن الدعم المادي جزء يسير من واجبها تجاه الرياضة والرياضيين، بل انه وبالواقع، أن وزارة الشباب والرياضة ومنذ سنة 2005 لغاية اليوم طورت الرياضة في لبنان على صعد كثيرة لم تكن منتظرة، فمثلا أصبح لدينا وبالتعاون مع الجامعات الخاصة، شهادة خاصة بالمدربين الرياضيين بهدف تطوير الرياضة، ومثالا آخر يحمل الكثير من الأهمية هو التعاون الذي تم مع الجامعة الأنطونية كإنشاء "مدرسة مهنية رياضية" تكون الأولى من نوعها في لبنان". وتابع فتفت: "تلعب التربية الرياضية دورا أساسيا في حياتنا، فهي ليست مجرد تربية جسدية وطاقات وأرقام يتم تسجيلها، حيث أن الموضوع أعمق بكثير، فالأندية الرياضية هي أداة للتفاعل الإجتماعي، وملتقى حضاري للشباب، فالشخص الذي ينجز في الرياضة تمنعه روحه الرياضية من الإنحدار في المجتمع. إن الرياضة لها دور حثيث في البناء الإجتماعي والتربوي، حيث تشكل الرياضة في المرحلة الأخيرة رسائل على المستوى العالمي، فالأندية الرياضية الناجحة والرياضيين الناجحين هم رسل لبنان في الخارج". وشكر "كل من سعى الى قيام المجمع الرياضي في سير الضنية "مجمع الرئيس الشهيد رفيق الحريري الرياضي" وعلى رأسهم دولة الرئيس سعد الحريري، حيث أن هذا المجمع يحتوي على ملعب لكرة القدم بالمقاييس الدولية مع الإشارة الى مدرجاته الضخمة، بالإضافة الى الملاعب الشتوية المغلقة، فهو يعتبر صرحا رياضيا يدعم الرياضة في منطقة الضنية، كما أنه من الممكن أن يكون مركزا لجلب النوادي الرياضية المهمة في لبنان للتدرب فيه، مما يسلط الضوء على السياحة الرياضة وأهميتها" . وتطرق فتفت الى الوضع السياسي الراهن فقال: "نأمل أن نكون على الطريق الصحيح لإيجاد حل في مسألة الشغور الرئاسي، إن موقفنا واضح وواحد، فليس في تيار المستقبل موقفان، حيث أننا ندعو الى تسوية توافقية، فلا تنازلات من طرف واحد كما يدعي البعض، لا نقبل بإستثناء أي طرف لبناني، حيث أنه من غير الوارد القبول بلي ذراع أي طرف لبناني، وإذا ما كان هناك من إرادة حقيقية لدى الجميع بإتمام تسوية وطنية توافقية، عندها سنكون أمام واقع جديد نأمل أن يبصر النور، أما إذا كان البعض يريد أن يسجل نقاطا فقط لحسابات سياسية، فمن المؤكد عندها مع نجاح التسوية رغم الزخم العربي والدولي لمساندة لبنان للخروج من المأزق الذي نعيشه". وقال: "إذا طلب مني أن أنتخب الوزير سليمان فرنجية رئيسا للجمهورية، لقلت بكل وضوح أن الوقت ما زال باكرا، ولكن إذا تمكن الوزير سليمان فرنجية أن يثبت سياسيا أنه رئيس تسوية وأنه على مسافة واحدة من الجميع، وأنه ملتزم بالقرارات الدولية من القرار 1701 بكافة مندرجاته الى القرار 1757 الذي أوجد المحكمة الدولية، وأن يلتزم النأي بالنفس، وأن يكون رئيسا لجميع اللبنانيين كما ينص عليه الدستور اللبناني بأن رئيس الجمهورية هو رمز وحدة لبنان وليس طرفا، جميعها تشكل مؤشرات ستساعد كثيرين في هذا الوطن من أن يقولوا "نعم للتسوية "، وهذا ما ننتظره خلال الايام والأسابيع القادمة لكي تتبلور الأمور على الصعيد الداخلي، وهنا لا بد من الإشارة الى بعض المؤشرات الإيجابية من خلال الكلام الذي قاله فرنجية مع العلم أننا بحاجة الى توضيحات وضمانات أكثر لكي يشعر كل مواطن لبناني أن الرئيس الذي سيتم إنتخابه يمثله وليس رئيسا يحكمه ويتحكم به كفريق سياسي" . وتابع: "نحن أمام أيام وأسابيع مفصلية لجهة ترجمة مبادرة الرئيس سعد الحريري الى مبادرة تسووية حقيقية، فلا يستغربن أحد ما قام به الرئيس سعد الحريري إذ أنه الوحيد في وطننا الذي إستطاع أو يستطيع القيام بمبادرة حقيقية إنطلاقا من حسه الوطني، والأمثلة كثيرة على ذلك وآخرها ما قام به منذ ثلاثة أسابيع عبر إنقاذ الجلسة التشريعية، فهو وبإذن الله قادر على إنقاذ رئاسة الجمهورية والمؤسسات الحكومية لكن على قاعدة " اليد الواحدة لا تصفق " ، حيث يجب مشاركة الجميع عبر مد اليد بهدف بناء دولة حقيقية يشعر فيها المواطن اللبناني بالمساواة الحقيقية بين جميع المواطنين، وأن هناك دستورا وإتفاقا للطائف يحترم، وأن هناك عدالة حقيقية وليس هناك إبتزاز سياسي بأي معنى كان". وختم فتفت: "إن المظلة الدولية منعت كرة النار السورية من التدحرج الى الداخل اللبناني، فهل نحن قادرون الآن على الذهاب أبعد من ذلك خطوة لنعيد تفعيل المؤسسات الحكومية ؟ فإن الكرة اليوم بيد المسؤولين اللبنانين وسنرى إذا ما كانوا على قدر المسؤولية الوطنية" .

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع