الراعي يواصل زيارته إلى أبرشية اللاذقية: البطولة المشرفة للإنسان بناء. | يواصل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي زيارته الراعوية الى ابرشية اللاذقية المارونية في سوريا والتي تستمر ليومين حيث يرسم خلالها المطران جوزف طوبجي راعيا جديدا لابرشية حلب المارونية. وكانت حشود المستقبلين استقبلت البطريرك الراعي من مفرق دير عمار - حيث اقام اهالي بلدة حريقص استقبالا تقدمهم المونسنيور نبيه الترس - وصولا الى الحدود اللبنانية - السورية حيث كان راعي ابرشية اللاذقية المطران أنطوان شبير وراعيها السابق المطران الياس سليمان ومحافظ اللاذقية على راس المستقبلين، وصولا الى المطرانية المارونية في طرطوس حيث تقدم بطريرك الروم الاورثوذكس يوحنا العاشر المستقبلين الى جانب حشد كبير من الاساقفة والمشايخ وممثلين عن مختلف الطوائف. كاتدرائية سيدة البشارة ولدى وصول البطريرك الراعي الى مدخل كاتدرائية سيدة البشارة، القى راعي الابرشية المطران أنطوان شبير كلمة ترحيب، ثم كانت كلمة للبطريرك يوحنا العاشر قال فيها: "اخي الحبيب البطريرك مار بشارة، تصوروا ان تكونوا في طرطوس وان لا نكون معكم، نحن وانتم معا بشكل دائم، ومحبتنا لبعضنا كأشخاص وككنائس نحن عائلة واحدة وتنتمي الى كنيسة واحدة. نحن نعتز ونفخر بكم ونفرح بحضوركم". اضاف:"باسمي شخصيا وباسم كنيستنا الأورثوذكسية الأنطاكية اريد ان اعبر عن فرحتنا الكبيرة بوجودكم، فانتم غالين جداً علينا ونحن كمسيحيين في هذه البلاد وفي لبنان وفي هذه المنطقة نسعى معا كمواطنين مع إخوتنا المسلمين ان نشهد دوما للحق لأننا ابناء الحق ومستقبلنا واحد ومهما قست علينا الايام فلن تفرقنا عن بعضنا. وختم البطريرك يوحنا العاشر: "نفرح خصوصا بزيارتكم لأنكم تحملون أينما حللتم البشارة العظيمة، بشارة المحبة والسلام والفرح خاصة وأننا على ابواب عيد الميلاد. فالعمل الذي تقومون به من اجل خدمة ابناء الكنيسة واوطاننا ومن اجل خدمة كل انسان في المشرق وفي كل أرجاء العالم انما يشهد له ونحن نشهد له ونعبر عن فرحتنا الكبيرة بهذا العمل الجبار. حفظكم الله واطال بعمركم". وفي كلمته شكر البطريرك الراعي جميع مستقبليه وتوجه الى البطريرك يازجي قائلاً: "لقد اكتملت بهجتنا بحضوركم اخي صاحب الغبطة يوحنا العاشر، وقد سبقتنا اكثر من مرة الى هذه المنطقة لتعزي وتشجع شعبنا المجروح هنا، وقد حملتم منذ بداية حبريتكم جرح اختطاف شقيقكم المطران بولس ونحن نصلي باستمرار لتحريره مع المطران يوحنا. أني اشكر محبتكم الكبيرة بحضوركم. وأضاف غبطته: أني اشكر كل الذين حضّروا هذه الزيارة وكل الذين استقبلونا على الطرقات باليافطات والأرز والزهور والأعلام. فبتأثر كبير رأيت هذه العائلات، وشعرت كم ان شعبنا هنا مجروح ومقهور، ولذلك نحن نصلي باستمرار من اجل ان تقف الحرب في سوريا والعراق وفلسطين واليمن، فلا يجوز ان تصبح ارض الشرق التي وطأتها أقدام المسيح ارض الحديد والنار. نأتي الى هنا بمناسبة رسامة مطران حلب الجديد جوزف طوبجي، كما نهنئكم بمطرانكم الجديد أيضاً أنطوان شبير، وكنا نأمل لو تمكنا من الاحتفال بالرسامة في حلب، ولكن يبقى أملنا ورجاؤنا بسلام امير السلام يسوع المسيح الذي وتحضر لعيد ميلاده، ان يعم السلام من جديد هذه المنطقة ليعود كل مهجر ونازح الى بيته وارضه. فالبطولة المشرّفة التي قد يقوم بها انسان هي بناء السلام ونبذ العنف واحترام حقوق الانسان وممارسة العدالة وليس القيام بالحرب والقتل . بعد ذلك، ترأس البطريرك الراعي قداسا احتفاليا في كاتدرائية سيدة البشارة عاونه فيه راعي الابرشية المطران أنطوان شبير والمطارنة بولس صياح النائب البطريركي العام، حنا علوان النائب البطريركي للشؤون القانونية، سمير نصار راعي ابرشية دمشق، الياس سليمان راعي الابرشية السابق والمطران الجديد جوزف طوبجي والمونسنيور الان الياس النائب العام والمونسنيور جهاد ناصيف والاب عيسى عبده القيم الابرشي العام ولفيف من الكهنة، في حضور البطريرك يوحنا الاول والسفير البابوي المطران ماريو زيناري ولفيف من الأساقفة والكهنة والمشايخ ومحافظ اللاذقية صفوان ابو سعدى وسفير سوريا في لبنان علي عبد الكريم علي ابن طرطوس وحشد غفير من المؤمنين. وبعد الانجيل المقدس، القى الراعي عظة بعنوان "اسمه يوحنا" قال فيها: "تحيي كنيستنا اليوم ذكرى مولد يوحنا المعمدان، في مسيرتها نحو الميلاد. فمن خلال اسمه "يوحنا" اعلن الله انه رحوم حنون، محب للبشر. اعلن طبيعته واسمه قبل ان تتخذ الرحمة الالهية جسديا بشريا في التاريخ، "يسوع المسيح"، وبذلك يذكرنا الله اننا خلقنا على صورة الله، من اي دين او عرق او لون كنا، لكي نكون انعكاسا الرحمة الالهية في عائلاتنا ومجتمعاتنا واوطاننا. "اسمه يوحنا"، هذا هو يوحنا المعمدان الذي أتى يهيء الطريق امام المسيح الرب لكي يعلن للعالم البشرى الجديدة المفرحة، "انجيل الرحمة". وما احوج عالمنا الى الرحمة التي بدأ الانسان يفقدها شيئا فشيئا فتشوهت طبيعته، وهذا ما نحن نراه في تصرف الشعوب، في الحروب، في الحقد في النزاعات، في القتل والهدم، في الخطف وفي كل انواع الاعتداءات على الكرامة البشرية. نحن نستلهم ومصلي في هذه الذبيحة الالهية من اجل ان يملأنا الرب من الرحمة ليعود الى كل انسان قلب محب، يغير فيه القلوب الحجرية." وأضاف: "يسعدني جداً ان نكون اليوم معكم في طرطوس العزيزة لكي نعلن لكم في ارض سوريا وفي ارض هذا المشرق اننا كلنا اسرة تتألم من الحرب الدائرة في سوريا والعراق واليمن وفلسطين. نحن أتينا نصلي معكم، لكي يمسّ اله الرحمة قلوب امراء الحروب الذين يرغمون الشعوب على الحرب، والذين لا يخططون الا لدمار الامم والدول، يخططون لكيفية القتل والتهجير والدمار. والبابا فرنسيس وصف هذه الحرب بانها تجارة أسلحة. بعد يومين ندخل مع البابا فرنسيس في يوبيل سنة الرحمة وقد أراد ان تكون هذه السنة، سنة رحمة لانها حاجة كل الامم وكل الشعوب. واغتنمها فرصة لاحيي سعادة السفير البابوي لكي نؤكد من خلاله لقداسة البابا عرفان الجميل على دعواته المتكررة لوقف الحرب واحلال السلام، وعودة النازحين والتجسيم والمخطوفين الى بيوتهم وأراضيهم، لنصفي لكي يتمم الله أمنياته ولكي تكون سنة الرحمة حسب رغبة، سنة يعود فيها الانسان الى طبيعته الانسانية". وتوجه الكاردينال الراعي الى البطريرك يوحنا العاشر بالقول:"نعيش اليوم مع غبطتكم ومع كل الكنائس الشقيقة، ومع أهل كل منطقتنا المشرقية، القلق والهموم ولكن نعيشها برجاء لأننا نؤمن إيمانا ثابتا بان سيد التاريخ هو الله وانه لا بد وان يتدخل ليعلن الحقيقة ويحل السلام والعدالة بين الشعوب. فلا يظنن احد، اذا كثر ماله او سلاحه او قدرته، انه سيد التاريخ، واحد هو سيد سيد التاريخ الله. لذلك نحن نصلي صامدين في الرجاء، ملتمسين ان تتجلى قدرة الله، فلن يرضى الرب عن الشر ولن يرضى عن الحرب ولا عن التعدي على الشعوب الآمنة في أوطانها".      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع