البرنامج الوطني للتطوع احتفل بتخريج برنامج المنح الصغيرة درباس:اناشد. | لمناسبة "اليوم العالمي للتطوع"، برعاية وحضور وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس، حضر الاحتفال وزير الإقتصاد والتجارة ألان حكيم، مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في البنك الدولي فريد بلحاج ممثلا بقائدة البرامج في الشرق الأوسط حنين السيد، مديرة البرنامج الوطني للتطوع مروى الكك وأعضاء فريق عمل البرنامج، وعدد من موظفي وزارة الشؤون الإجتماعية،ومن ممثلي الجمعيات غير الحكومية المشاركة في البرنامج وحشد من المتطوعين. بعد النشيد الوطني ترحيب من عريفة الحفل الإعلامية لينا دوغان ناصر التي رأت أن التطوع هو الجهد الذي يبذله أي شخص بلا مقابل لمجتمعه بدافع منه للاسهام في تحمل المسؤولية التي تعمل على اتمام الرعاية الإجتماعية وهو أيضا خدمة وطنية إنسانية تهدف الى حماية الوطن والمواطن ". و قالت مديرة البرنامج الوطني للتطوع مروى الكك : " نسعى اليوم من خلال برنامجنا المنبثق من وزارة الشؤون الإجتماعية والممول من البنك الدولي، الى زبادة المشاركة المدنية لدى الشباب اللبناني، التي يعلق عليها الأمل بأن تساهم في تعزيز التفاهم بين الطوائف ومختلف الفئات الاجتماعية ، لذلك اعتمد البرنامج مبدأ أساسيا وهو أن يتطوع الشباب خارج مجتمعاتهم ، الأمر الذي يعتبره العديد من علماء النفس في مجال التنمية، من الممارسات الفضلى للتغيير في المواقف والسلوكيات السائدة. فشجع البرنامج الوطني للتطوع إشراك الطوائف والمجموعات الإجتماعية كافة، من أجل ضمان تكافؤ الفرص المتاحة للشباب في مجال التطوع ". وتابعت : " أعطى البرنامج الوطني للتطوع فرصة للجمعيات غير الحكومية المهتمة والحائزة على الأهلية، للتقدم باقتراحات مشاريع تطوعية تشرك الشباب ذوي الأهلية، وذلك كجزء من مشروع المنح الصغيرة في المكون الثاني من البرنامج ". واوضحت انه تم اختيار 22 جمعية غير حكومية حينها لتنفيذ مشاريعها، وقد تسجل أكثر من 2500 متطوع على بوابة البرنامج الالكترونية عندما أتيحت لهم الفرصة. شارك أكثر من 1500 متطوع بالتنفيذ بعد أن استفادوا من دورة تدريب حول المهارات الشخصية التي تساعدهم على الإنخراط بسوق العمل بطريقة أسهل وعلى المشاركة في المجتمع من الناحية المدنية والاقتصادية ". وختمت : " نحن هنا اليوم لتكريم هؤلاء الشباب، آملين أن يكون للبرنامج دورة ثانية من المشاريع الناجحة في السنة المقبلة مع الجامعات والمدارس ".   وقالت ممثلة بلحاج حنين السيد : " يسعدني ان أكون معكم اليوم وأمثل البنك الدولي في هذا الحفل. كما يسعدني أن أنضم اليكم اليوم لنكرم سويا 1000 شاب وشابة شاركوا في مشاريع تطوعية قامت بتنفيذها اثنتا وعشرون منظمة غير حكومية عبر كافة الأراضي اللبنانية، بتمويل من برنامج المنح الصغيرة الخاص بالبرنامج الوطني للتطوع الممول من الحكومة اللبنانية والبنك الدولي ". أضافت : " يأتي هذا الحفل اليوم، بعد يومين على احتفالنا باليوم العالمي للتطوع، ليتوج ذروة تجربتكم التطوعية الأولى، والتي نأمل ألا تكون الأخيرة، ضمن البرنامج الوطني للتطوع. لقد كان لمشاركتكم في هذا البرنامج أثرا كبيرا على التنمية الاجتماعية الاقتصادية في لبنان. لقد أعدتم تأهيل حدائق عامة، وملاعب كرة قدم، وطرق وممرات، كما نظمتم حملات تبرع بالدم وماراتونات، ونظفتم منتجعات وشواطئ، وقمتم بتحسين ممارسات ادارة النفايات الصلبة ونفذتم أنشطة تهدف لحماية البيئة، كل ذلك على سبيل المثال لا الحصر، لقد ساهمتم في تغيير حياة العديد من المواطنين ". وتابعت : " أيها الشباب، لقد شاركتم في أعمالكم هذه مع شبان وشابات من مجتمعات مختلفة لا تعرفونها. وقد ساهم ذلك في تعزيز فهمكم بعضا لبعض، وفي تفعيل أسس المواطنية بين الشباب المشارك. اننا اليوم في لبنان في أمس الحاجة لبناء مجتمع اكثر لحمة، نظرا لهشاشة السلم الأهلي الذي يعاني منه بلدنا ". ثم أشارت الى أن " لبنان أصبح اليوم رائدا في العمل التطوعي في منطقة الشرق الوسط وشمال افريقيا، نظرا لكون البرنامج الوطني للتطوع هو الأول من نوعه في المنطقة. وقد برهن هذا البرنامج أنه لا يجدر بنا النظر الى العمل التطوعي كنشاط يستهدف الغير فقط، وانما كمسار واعد لتوظيف الشباب المشارك ولاندماجهم المجتمعي ". وختمت : " إن الادماج الاقتصادي والاجتماعي للشباب في المجتمع هو أحد أهم أهداف البنك الدولي في منطقة الشرق الوسط وشمال افريقيا، وعلى هذا النحو، نحن على استعداد لمواصلة دعم وزارة الشؤون الاجتماعية في جهودها الرامية الى تعزيز العمل التطوعي في لبنان ".   وتوجه الوزير درباس بالشكر " لمن اختاره وزيرا للشؤون الإجتماعية لأنه سمح لي بهذه النشوة الكبرى أن أقف أمامكم، بل أن أمثل بين أيديكم وأشد عليها لانكم تعيدون تركيب ما تفككه السياسة. بكم لن يتفكك لبنان ". أضاف : " أمس كنت مع الزميل ألان في هذه القاعة بالذات وسألت عن سعتها فقالوا لي ألف وثلاثمائة مقعدا. ألآن أرى ألفا وثلثمائة متطوع، وهذا يعنى أن عشرات الآلاف من القلوب خارج هذه القاعة تتحد معكم وتلازمكم وتشارككم وتدعو لكم بالتوفيق ". وبعد شكر كل الذين أسهموا في تنظيم هذا اللقاء العظيم في اليوم العالمي للتطوع لا سيما مديرة البرنامج مروى الكك، قال : "إذا كان العطش غالبا فان قليلا من الماء يصبر العطشان واذا كان الجوع طاغيا فان لقمة العيش تسد بعض رمق. وبكل حال فإن المتألم يجد مؤاساته في مشاركة الأخرين له في ألمه، وإن الذي يقصد مجالس العزاء البعيدة عن دياره يكون أجره أكبر ويكون فضله عند أصحاب العزاء ". أضاف : " هذه أفكار بسيطة أسوقها لأقول إن العمل التطوعي قام على هذه النزعات الإنسانية البسيطة التي لا تحتاج إلا الى إرادات طيبة وعقول نشطة وأرواح حارة " وأشار الى أن " العمل التطوعي ليس وليد اليوم في وزارة الشؤون الاجتماعية بل يعود الى ستينيات القرن الماضي أي منذ تأسيس مصلحة الانعاش الاجتماعي التي قامت اساسا على مبدأ التطوع. حتى أن أول مركز إنمائي في لبنان تم بناؤه في منطقة وادي خالد من قبل المتطوعين في العام 1964 ". أضاف : " إن أغلب المشاريع التي نفذت في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي في الأرياف من شق وتعبيد طرقات وتوصيل مياه شفة وخلافه قد أنجزها المتطوعون عندما كانت مصلحة الإنعاش الاجتماعي تعتبر روحا جديدة للدولة ولكن للأسف نجد الدولة تتلقى الروح منكم بدلا من أن تبث بكم خططها ورؤاها واحساسها بالمسؤولية ". وشدد الوزير درباس على أن " وزارة الشؤون الاجتماعية لا تبتدع حلولا ولا تنسب لنفسها فضل الابتكار ولكنها سعيدة بأن تكون مصبا للأفكار والابتكار وكل بوادر الخير ويسرها أن تكون موضع ثقة تؤهلها لتنسيق وادارة وتنظيم النشاطات ".وقال : الآن في هذا الحفل الباذخ أحس بأنني أتكلم باسم فريق كبير من الوزارة ومن المتطوعين الذين بذلوا وتركوني أقطف ثناء لا أستحقه وحدي في ما هم يستحقونه كله ". وأردف : " عندما ينتقل أبناء الشمل الى أقصى الجنوب في عمل تطوعي فهذا يعني أن الشمال والجنوب يدان لجسم واحد. المتوطع لا يقدم منة لمن يسهم في خدمتهم، بل يقدم لنفسه إثباتا بأنه إنسان ".واعتبر أن " كل ما تبذله الوزارة هو مؤشر حقيقي على ضعف الدولة وضعف ماليتها ولكن قيمة ما تقدمه يعود فضله للشركاء والمانحين لا سيما البنك الدولي الذي نرى في اسهاماته خير معين ونرى في ممثله في لبنان ومدير الشرق الأوسط وشمال افريقيا أصدقاء حقيقيين يبلسمون الجرح ويزرعون في نفوسنا أن الغد سيكون أفضل ". وقال : " إنني سعيد أن أقف بين زميلين عزيزين وأخوين كريمين لكون شريكا لهما في عمل واحد لأن الدولة السعيدة هي الدولة التي يكون الأمن فيها مستتبا والاقتصاد مزدهرا والشباب راتعا في ملاعبه متمتعا بالصحة النفسية والعقلية والجسدية وهذا ما يراه اللبنانيون بأم أعينهم في نشاط الأخوين عبد المطلب وألان ". أضاف : " أيها المتطوعون، عندما تجدون في خدمة الأغيار ممن لا تعرفون متعة ولذة وهواية، فهذا يعني أن الحرب لم تستطع أن تجرف التربة الخصبة والبذار الطيب، وأن تمحو من نفوسكم روح التعاون والالفة والمحبة. وان هذه الجمعيات، الموجودة بيننا اليوم، التي تنظم بعضا من عملكم كانت أعمدة حملت المجتمع طوال فترات محنته، وزرعت في أرواحكم وعدا بمستقبل أفضل فأنتم أيها الشباب زهر الحقول وضوء المستقبل ". وختم : " في اليوم العالمي للتطوع لي الشرف أن أتكلم باسمكم وأناشد أهل السياسة لكي يتطوعوا وأن يقوموا بأقل واجباتهم، عنيت انتخاب رئيس جمهورية وعودة مجلس الوزراء الى الانعقاد ". وبعد توزيع الشهادات والدروع التكريمية عربون شكر لمشاركة هيئات المجتمع المدني الفعالة في البرنامج، عزف حبيب ألبرتو على الكمان وأقيم كوكتيل للمناسبة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع