نشاطات وفعاليات المعرض العربي والدولي للكتاب ال59 ندوة حول كتاب. | تواصلت نشاطات وفعاليات المعرض العربي والدولي للكتاب ال59 وتضمت الآتي: ندوة حول كتاب "العرفان في مسلك التوحيد" للدكتور سامي مكارم" نظمت دار صادر ندوة حول كتابي مخطوط "The shi'I imamte" للخليفة الفاطمي الامام منصور لدين الله، و"العرفان في مسلك التوحيد" للراحل الدكتور سامي مكارم، شارك فيها الدكتور القاضي عباس الحلبي، الدكتور نديم نعيمة، الدكتورة نهى الشعار من معهد الدراسات الإسماعيلية في لندن وأدارتها الأستاذة أناهيد سلمان أبي فخر في حضور حشد من المهتمين والمثقفين. نعيمة أشار نعيمة الى أن الدكتور سامي مكارم يكرر في غير مكان من كتاباته، أن اطلاع الموحدين (الدروز) على حقيقة عقيدتهم، هو بالنسبة إليه بمثابة رسالة العمر التي عليه أن يؤديها. ولقد وفى سامي حقا خلال حياته بهذه الرسالة. فنحن نكاد لا نرى ولو صفحة واحدة في آثاره، نثرية تحليلية فكرية أكانت كما في رائعته "العرفان في مسلك التوحيد" أو شعرية كما في دواوينه الثلاثة، وفي مقدمها "مرآة على جبل قاف"، أو فنية خطية كما في لوحاته المذروة بلا عد في بيوت الناس ومكاتبهم ومخزوناتهم ومعارضهم - نكاد لا نعثر على صفحة واحدة ليس فيها ما يتصل من ناحية أو أخرى بعقيدة الموحدين الدروز. الشعار استهلت الدكتورة الشعار مداخلتها بلمحة سريعة عن معهد الدراسات الإسماعيلية في لندن ورئيس قسم المطبوعات والمنشورات في المعهد، مشيرة الى أن ما قام به الدكتور سامي مكارم في هذه السلسله من تحقيق نص مهم جدا من النصوص التي تتعلق بالتاريخ الاسماعيلي وهو نص تثبيت الإمامه المنسوب إلى المنصور بالله (الخليفة الإمام الفاطمي والذي حكم بين سنة (334-341- 946-953)، ومن خلال إعداده الترجمة الدقيقه لهذا الكتاب إالى اللغه الانكليزيه التي اتسمت بقدرتها على الحفاظ على النص العربي ورونقه على قدر المستطاع وذلك من خلال ترجمة النص إلى Idiomatic English. وأشارت الشعار الى "أن هذا النص يعتبر واحدا من أهم النصوص والرسائل الاسماعيلية التي كتبت في المراحل التأسيسيه للدعوة الإسماعيلية ويهدف الكتاب إلى تأكيد وإثبات الشرعيه الدينيه والسياسيه لإمامة و خلافة علي بن أبي طالب والأئمه الإسماعيليين من ذريته. ويعد هذا الكتاب من أوائل الأعمال الاسماعيلية التي عالجت هذا الموضوع المهم بالنسبه للشيعة ولذلك يعد رسالة مهمه وأساسيه حول مذهب و مفهوم الإمامة. طبعا موضوع الإمامه ومن سيتولى أمر المسلمين بعد وفاة الرسول كان من أهم الأسئله التي واجهت المسلمين وأثارت الاختلافات في وجهات النطر والتي اتخذت بعدا دينيا سياسيا في ما بعد". وتطرقت الى أن "الكاتب يناقش فكرة أساسية في العقيدة الإسماعيلية وهي فكرة استمرارية الإمامة ودوامها وبذلك يرد على من قال أن منصب الإمامه ليس بالضرورة منصبا مستمرا. بعدها ينتقل الكاتب بعد تأكيد استمرارية الإمامة إلى اثبات أن الرسول قد نص على الإمام علي من بعده وقد أوصى بنصبه إماما وبذلك يشير إلى أن هؤلاء الذين لم يعترفوا بولاية علي قد ضلوا طريقه. ومن ثم يناقش الكاتب في هذا السياق خطورة تسييس مسألة الإمامة وتحويلها إلى وسيلة تتلاعب بها الفرق المتنازعة مما سيمزق الأمه ويجعلها عرضة للأطماع المختلفه لهذه الفرق. وهذا بالتالي سيؤدي إلى إثارة الفتن والنزاعات. الحلبي توقف القاضي الحلبي أمام أبرز المحطات المضيئة في هذا الكتاب، مشيرا الى أنه يهدف بحسب المؤلف إلى تعريف القارىء بمسلك التوحيد (الدرزية) خصوصا في بعده العرفاني الإسلامي والآخر في تعريف المنتمي إلى هذا المسلك بحقيقة العقيدة التوحيدية، وذلك بطريقة تميزت بالصدق والوضوح والعمق والسعة في الرؤيا والسلامة والبلاغة في التعبير، مستندا إلى المفاهيم العرفانية وفق عقيدة التوحيد وإلى القرآن الكريم والحديث الشريف وتعاليم الأولياء الموحدين وأقوال نخبة من العلماء وكبار أهل العرفان، بحيث يشكل هذا الكتاب وسيلة للتواصل والتفاهم بين مختلف العقائد والأديان وهو من هذا الوجه عبارة عن تعريف بمناخ روحي صاف مفعم بحب الله الذي هو ذروة التوحيد على ما جاء في تعريف الكتاب. وأشار الى أن الكتاب يقع في مقدمة وستة فصول وملحق فيه ابتهالات وذكر بعض أعلام العرفان والمصادر والمراجع وفهرس للآيات القرآنية. ولعل من الصعوبة بمكان الاستفاضة في ذكر جميع المناحي المهمة في مضمون فصول هذا الكتاب مما يوقع أحيانا في خطر الاجتزاء في موضوع متماسك يتدرج فيه المؤلف من التمهيد إلى الشريعة والطريقة والحقيقة إلى المرآة، إلى أسس التوحيد المعرفية، إلى شروط التوحيد السبعة، إلى الرحمة والرحمانية والمحبة. وتطرق الى العرض التاريخي لقيام "الدرزية" ووضعها في إطارها الإسلامي العام كفرقة إسلامية تفرعت عن الشيعة الإسماعيلية برعاية من الخليفة الحاكم بأمر الله وهو الخليفة الفاطمي السادس (408هـ-1017م) الذي قامت دولته في الأصل على العلم الباطن هادفة إلى تأويل كلام الله حسب مقتضى الزمان والوصول بالشريعة إلى الطريقة ثم الوصول بالطريقة إلى الحقيقة علما وعملا (ص 19). وهذه المعرفة لا تعطى دفعة واحدة "فلا مؤونة ولا كلفة" في المعرفة إنما المرء يكتسب المعرفة على قدر تهيؤه الفعلي والقلبي والخلقي" (ص 21). وختم الحلبي بالقول: يخرج القارئ بعد فراغ قراءته منتشيا بالمعرفة الدينية الحقة فتشرق قلوب العارفين بنور الله. تلك محصلة هذا الكتاب الذي فيه من الجواهر الثمينة والمعرفة العميقة والإضاءة على مسلك حاول الجاهلون تشويه صورته دينيا، كما حاول بعض الطغاة تشويه سيرة أتباعه التاريخية. تكريم جمعية جاد وفي اطار نشاطات النادي الثقافي العربي لهذا العام، أقيم حفل تكريمي لجمعية جاد شارك فيها الأستاذ جوزيف حواط ، الدكتور زياد نصور، العميد صلاح جبران وقدمتها الاعلامية رانيا الزعتري في حضور حفل من المهتمين والمثقفين. الزعتري استهلت الزعتري الندوة بالقول أن جمعية جاد مر على تأسيسها خمسة وثلاثون عاما وهي الأولى في لبنان التي عملت في غياب الدولة حلال الحرب على مكافحة مشاكل المخدات - السيدا - الكحول - التدخين. بعيدا على العمل السياسي والتنافر الداخلي السائد عند تأسيسها، اهتمت بكل ما يمت الى الشؤون الصحية الاجتماعية ومواجهة آفات الحرب الأهلية. وأضافت: "عملت على حماية كل مواطن مدمن على المخدرات وارشاده وتوجيهه ومساعدته طبيا واعادة تأمين اندماجه في المجتمع بالتعليم المهني والتأهيل النفسي. لديها مكتبة فريدة في الشرق الأوسط للتوعية على المواضيع الأربع وفي لغات عدة ومن أهم مساهماتها حذف اسم لبنان على لائحة البلدان المنتجة والمصدرة للمخدرات. لديها 34 فرعا داخل لبنان و8 فروع خارج لبنان والألوف من المنتسبين". حواط واعتبر حواط بدوره أنه: "ام تكون في زمن مثل هذا الزمن انه لشيء مخز ومحزن، زمن تجد فيه زحمة أناسا يتاجرون ويتعاطون ويروجون ويزرعون المخدرات بلا حسيب ولا رقيب. ولا أحد يحاسب حتى أصبح الحق باطلا، يحاسبونك بدل من أن تعاقبهم، يحاربونك بدل من أن تسجنهم... وختم بالقول: ان هذا التكريم ليس فقط لجمعية جاد، بل لكل ضمير، لكل أم، أب لكل رجل دين، لكل مسؤول اذا كان عسكري أم في السلك القضائي، اين أنتم نحن بحاجة لكم في هذا الوقت وبالذات قبل فوات الأوان، اذا أردت أن تقضي على التاريخ خدر شباب أمة. نصور اعتبر نصور أن اهمية الموضوع تفرض هذا العمل المشترك والتواصل الدائم بين الجمعيات كافة خصوصا في هذه الايام الصعبة. ان العمل المشترك للتصدي لآفة المخدرات باتت تشكل مهمة استراتيجية بالغة الصعوبة. لقد اصبحت قضية المخدرات من اهم المشكلات التي تعاني منها المجتمعات، نظرا للانعكاسات التي تحدثها على الصحة والسلوك والقيم والاخلاق الانسانية. ان انتشار هذه الآفة باتت تساهم في تفتيت التركيب الاجتماعي وخاصة في اوساط الشباب المعول عليهم استقرار معالم الحاضر وتطلعات المستقبل. وأضاف: من هنا كان دور جمعية "جاد" في محاولة جادة ضمن المجتمع بالتعاون والعمل المشترك مع الدولة اللبنانية المتمثلة بوزارة الصحة العامة ووزارة العمل والداخلية والدفاع ووزارة الشؤون الاجتماعية والجمارك اللبنانية وكافة الجمعيات لوضع برامج توعية وتدريب كادرات بشرية تساهم في نشر الوعي والمكافحة على جميع الصعد. بل اكثر من ذلك انشأت جمعية "جاد" متحف نوعي في منطقة جبيل، أعتبرته منذ اللحظة الأولى قلعة جبيل الثانية،كونه اصبح مقصدا لكل المدارس والطلاب وكل طالب معرفة في المجتمع بموضوع المخدرات. جبران وأشار جبران بدوره الى أنه في ظل المشاكل التي تواجه الفرد في مجتمعنا من صعوبة في الحياة إجتماعيا وإقتصاديا وصحيا وبيئيا ونفسيا بحيث تصبح حياته ارتدادات. يناديه المخدر ويجذبه ويلوح له بالفردوس فيسقط في فخه، لقد باتت المخدرات أكثر من ظاهرة. انها معضلة العصر التي تواجه مختلف الجمعيات الانسانية. وأضاف: وبما أن المجتمع مسؤول إلى حد ما في تنمي هذه المعضلة كان لا بد من إستنفار كافة طاقاته الخيرة من جمعيات ومؤسسات ومجتمع مدني للعمل سويا بغية محاربة هذه الآفة التي غزته في مدارسه وجامعاته وبيوته خاصة عند العاطلين عن العمل. وفي الختام قدم رئيس النادي الثافي العربي سميح البابا درعا تكريمية الى الجمعية تسلمها العميد صلاح جبران الذي سلم بدوره درعا تقديرية للنادي الثقافي العربي. ندوة حول كتاب "سقراط وثوماس مور: رسائل خيالية" للاستاذ غابرييل شليطا ونظمت الدار بالتعاون مع السفارة البرازيلية، ندوة حول الترجمة العربية لكتاب "سقراط وتوماس مور: رسائل خيالية" للكاتب والسياسي البرازيلي من أصل لبناني غبرييل شليطا، شارك فيها سفير البرازيل جورج جيرالدو قادري والكاتب المسرحي مروان نجار، بحضور المؤلف غبرييل شليطا الذي حضر خصيصا إلى لبنان للمشاركة في تحقيق ما يعتبر حلما من أحلامه بنشر أحد مؤلفاته السبعين بلغة أجداده، وقد ترجمت الكتاب إلى اللغة العربية صفاء أبو شهلا جبران. الحايك أدارت الندوة الشاعرة اللبنانية نهاد الحايك، صاحبة ديوان "اعترافات جامحة"، الذي صدر عن دار سائر المشرق العام الماضي، والتي تعمل في الأمم المتحدة. وقد استهلت نهاد الحايك الأمسية باستعراض السيرة الذاتية للمؤلف والتعريف بأبرز أعماله، بالإضافة إلى تقديم تعريف موجز بالشخصيتين التاريخيتين اللتين أجرى المؤلف بينهما حوارا افتراضيا في كتابه، وهما الفيلسوف اليوناني سقراط، والفيلسوف الإنجليزي توماس مور اللذان لقيا المصير نفسه: الإعدام بسبب مواقفهما المثالية والمبدئية والأخلاقية في المجتمع والسياسة. وقالت إن ما من وقت أنسب من وقتنا الحاضر لقراءة هذا الكتاب لأنه يتحدث عن القيم في العلاقات بين البشر وفي السياسة والعمل العام. وتحدثت عن الانتشار اللبناني في عالم الاغتراب حيث لمعت أسماء كثيرة في جميع المجالات، الأدبية والفنية والسياسية والاقتصادية. وقد حرصت الحايك على أن تقرأ على الحاضرين مقاطع مختارة من الكتاب، قبل أن تدعو كل ضيف من المشاركين في الندوة إلى الإدلاء بدلوه في المناقشة. نجار واعتبر الكاتب المسرحي والتلفزيوني مروان نجار أن غبرييل شليطا لا يدعي أنه قد خدم فكر سقراط أو توماس مور في المراسلة المتخيلة بينهما، بل استخدم حضور كل من هذين القطبين من أجل خدمة قضيته المعاصرة النبيلة، فكان عمله فعل تواضع لا يخلو من الطموح. وأضاف: إن هذا الأسلوب من التعاطي مع أعلام الفكر والنضال شائع في التراث الإنساني. وهو يتخذ مكانته من فضيلتين، أولهما نبل القضية المخدومة والثانية انسجام الشخصيات التي نختارها مع الأبعاد التي نتناولها، وقد حقق شليطا هذا الهدف في كتابه. السفير البرازيلي بدوره تحدث السفير البرازيلي مشيرا الى أن كتب الأستاذ شليطا التي بلغت ال 75، قد ترجمت الى العديد من اللغات، يتميز عنها الكتاب الذي بين أيدينا لأنه بلغة أجداده اللبنانيين والسوريين، مضيفا الى أنه كانت لغبريال شليطا مبادرات عدة لتطوير التربية في ساو باولو وفي مقدمها تفعيل النشاطات المتعددة الأبعاد. إن هذا الكتاب يعالج قضايا متعلقة بالإنسان ومثله وتوقه الى تحسين نوعية حياة الإنسان في مجتمعه جعلها أفضل من كل النواحي. وفي الختام عبر مؤلف الكتاب غابرييل شليطا عن سعادته بأن يترجم كتابه الى اللغة العربية وهي لغة أجداده وأسعده أكثر نجاح هذا الكتاب الذي ترجم الى عدة لغات. محاضرة "اختبار تفهم الموضوع للأطفال في عيادات العلاج النفسي" وفي اطار نشاطات النادي الثقافي لهذا العام، نظمت دار النهضة العربية محاضرة "اختبار تفهم الموضوع للأطفال في عيادات العلاج النفسي" ألقاها الدكتور. أنطوان م. الشرتوني في حضور حشد من المهتمين والمثقفين. ندوة حول كتاب محمد عبد العزيز الحبابي "الشخصانية والغدية 1922 - 1993" وفي اطار النشاطات الثقافية، نظم المركز العربي ندوة حول كتاب محمد عبد العزيز الحبابي "الشخصانية والغدية 1922 - 1993" شارك فيها الاستاذ كمال عبد اللطيف، الدكتور أنطوان سيف وقدمها مشير عون وحضرها حشد من المهتمين. سيف استهل عبد اللطيف مداخلته بالقول: العبور إلى عالم الحبابي الفكري، عندما نختار دليلا إليه من كتابات عنه، يؤول بنا إلى رؤية من زاوية مختلفة تجعل نصوص الباحثين، لا نص الحبابي مباشرة، موضوع كلامنا وموجهه. هذه الوسائط بيننا وبينه لا ينبغي لها، مع ذلك، أن تفضي بنا إلى تنحية تامة لنصوصه عن مركز مقاربتنا له، ولا إلى تجريدها من مرجعيتها المستدامة في هذه المواجهة المعرفية. وأضاف: خلاصة القول، أن الحبابي برأي الباحث، هو سلفي ينقد السلفية لأنها ناقصة، أي لم تدرك (ولم يقل إنها تعادي) دينامية المجتمع الصناعي الغربي ولم تسع الى الانفتاح عليه. " والشخصانية الإسلامية" الحبابية لم تبن على تحليل فلسفي، بل على معاناة وجودية ووجدانية بعيدة عن المنطق واللغة الفلسفيين... بالإضافة إلى هذه الأحكام، وإلى مآثر أخرى تتمثل في كونه أول من حصل على لقب دكتور في الفلسفة في المغرب، وأنه مؤسس درس الفلسفة في الجامعة المغربية الفتية، وأول عميد لكلية الآداب فيها، فضلا عن كتاباته الفلسفية، وصوغه المصطلحات الفلسفية العربية الحديثة بالترجمة التي مارسها وبالتأليف، يلحظ كمال عبد اللطيف، أيضا، مأثرة فريدة للحبابي تجعله ظاهرة تاريخية في الفلسفة العربية، كونه يمثل لحظة اسئناف القول الفلسفي في الفكر المغربي، هذا الاستئناف الذي يأتي بعد صمت فلسفي مديد في المغرب الكبير، دام قرونا، منذ نكبة مواطنه ابن رشد. عبد اللطيف اعتبر عبد اللطيف أنه لا يمكن فهم مكانة محمد عبد العزيز الحبابي( 1993-1923) في الفكر المغربي والعربي المعاصر دون ربطها بالسياق الثقافي والمجتمعي العام، الذي نشأت وتطورت في إطاره. ونقصد بذلك واقع المجتمع والثقافة المغربية والعربية، في نهاية النصف الأول من القرن العشرين، إضافة الى واقع الدرس الفلسفي الجامعي في فرنسا بعد الحرب العالمية الثانية... لم يكن الحبابي الفيلسوف بعيدا عن أسئلة المشروع السياسي الإصلاحي للمغرب المعاصر ، بل كان منخرطا فيه بطريقته الخاصة. وقد سمح له تكوينه الفلسفي في الجامعة الفرنسية في نهاية الأربعينيات وبداية الخمسينيات. ونقصد بذلك الفلسفة الشخصانية وما يرتبط بها من مذاهب ومفاهيم فلسفية في دائرة الفكر الفرنسي المعاصر، حيث حاول إستيعابها ثم تقديمها والتعريف بها. كما سعى الى تطوير بعض جوانبها، إستنادا الى بعض الأسئلة المرتبطة بالمشروع الثقافي المغربي والعربي في أبعاده التحررية. وأضاف: حاول الحبابي إعادة التفكير في مفاهيم الشخصانية وأطروحاتها، حيث ساهمت مؤلفاته المنشورة خلال عقد السبعينيات وما تلاها، في بلورة أسئلة تتعلق بمصير العالم الثالث، وهي أسئلة تستهدف التفكير في تناقضات العالم المعاصر، وتقترح إعادة تأسيس قواعد جديدة للتضامن الإنساني، بمعايير إجتماعية وأخلاقية، ومن منظور تحرري يركب النظر بالإعتماد على معطيات نفسية ووجودية. وختم بالقول: "يعتبر الحبابي في مقدمة الطبعة العربية لكتابه من الحريات الى التحرر أن الفيلسوف كائن له جذور في أرض وتاريخ، ومن هذا فإن حريته وتحرره يرتبطان بتلك الجذور وضمن له السياق دعا الى ضرورة التسلح العلمي بالمعطيات الأساسية لعلم الإقتصاد والديمغرافيا ومختلف المعارف والعلوم الإجتماعية. مناقشة كتاب "ذاكرة الأفيون" للدكتور نزار دندش وفي اطار نشاطات دار سائر المشرق لهذا العام من المعرض ال59، نظمت مناقشة كتاب "ذاكرة الأفيون" للدكتور نزار دندش شارك فيها الدكتورة ناتالي الخوري غريب، الأستاذ سلمان زين الدين والدكتور علي نسر في حضور حشد من المهتمين والمثقفين. الخوري غريب استهلت الخوري كلمتها بالاشارة الى أن ذاكرة الأفيون، تشكل صرخة الاستغاثة الى العمل التنموي في البقاع، دعوة صريحة من خلال العمل الادبي الروائي... ان هذه الرواية، هي سؤال ملحاح عن الإصلاح، قبل فجيعة الخسارة، في تفريغ الوطن من أبنائه، (والتفريغ يكون تخديرا أو تهجيرا)، هي رواية مساءلة الدولة عن التشريع(زراعة الحشيشة والأفيون) أو طرح البدائل، ونداء القانون لا استنسابا أو كيدية، بل استغاثة لتطبيقه بديلا من "استغلال العشائرية" و"السلوك القبلي". وأشارت الخوري الى أنها رواية تبدأ أحداثها من بدايات الوعي في إطلالاته الأولى على المحيط والبيئة، لسلطان بطل الرواية، وتطور مراحل هذا الوعي، الذي صار يشكل تعارضا كبيرا مع الواقع، وتاليا رفضه، وصولا إلى انعدامه في ختام الرواية... أراد الكاتب إعلاء الصوت من سهول البقاع، بأن الأفيون ثقافة دخيلة مستجدة، استبدلت بالقمح، في مقابل في مقابل شجرة اللزاب، حيث اصالة المنبت في هذه الأرض الطيبة والاستكانة الى ظلالها. لننتهي مع البطل الى ازدواجية أخرى، بين قبوله بهجرة ابنيه الى الخارج لينعما باستقرار لن يجداه في الوطن، وبين وجعه جراء هذا القرار وعدم جرأته بمصارحتهم به. واعتبرت أنه في الرواية محاولة تعرية المثقف الذي لم يستطع إيجاد بدائل، في ظل غياب سلطان الدولة ومؤسساتها، بل كان أهون عليه أن يناقش قضايا أزمة الغرب على أن يحل قضية في بلاده... وبما أن الموضوع الرئيس الذي تدور حوله الرواية هو زراعة الأفيون، في أسبابه ونتائجه، يعرفنا الكاتب على الحقل المعجمي الخاص بها وبطقوس زراعتها وحصادها. وختمت بالقول: ان ذاكرة الأفيون سهي ذاكرة الوطن الموجوع، الذي يصرخ طلبا للتنمية العادلة في أطرافه، هي ذاكرة مناضل بالكلمة، يحارب الجهل والتخدير بالعمل الثقافي. لقد وعى د. نزار دوره بقدرته كمثقف وكاتب(شعرا ورواية وكتبا علمية وابحاثا)، ومؤسسا لجمعيات بيئية كما منتديات شعرية، يجتمع فيها اهل الكلمة إيمانا منه أن الكلمة في موقعها الصحيح، هي فاعلة ومغيرة ومؤسسة لذاكرة وطن، تفتخر به ويفتخر به. نسر اعتبر نسر في مداخلته أن زهرة الأفيون تشكل ما يعرف بصندوق صوت، إستغله الكاتب ليقدم عبره عالما روائيا، مجبولا بصلصال خاص، دب فيه الروائي أشياء من روحه، ليستحيل عالما مرجعيا ذا وجود جلي على خيوط خريطة الوطن... وهذا يجعلنا نسجل للكاتب علامة عالية في قدرته على الإمساك بحبل النص رغم تعدد قضاياه الذي يستدعي تعددا في العناصر الروائية وفي تشعبات رؤوية غالبا ما تسقط كاتبها في سرداب التخبط وعدم الإستقامة. وأشار الى أن أولى تلك القضايا، الحرب، والحرب جسر زماني أكثر مما هو مكاني، إذا يربط مرحلة ما قبل بمرحلة ما بعد، كسبب ونتائج... أما القضية الثانية، فكانت قد تمحورت حول التذبذب في المواقف والآراء من شرعية زراعة الحشيش وعدمها، وهذا ظهر في تصريحات سلطان بطل النص علانية وضمنيا... أما القضية الثالثة، فهي القضية التي عرضتها أعمال روائية عديدة بعد مجيء الإستعمار ورحيله، إذ فرضت نفسها كمعضلة لها شأن خصوصا أن الرواية العربية ولدت من رحم هذه القضية حيث تركزت الأعمال الأولى في الرواية العربية حول البحث عن الهوية التي حاول المحتل طمسها وإلغاءها... ومن القضايا الأخرى، كانت ثنائية القرية والمدينة، فقد كان الكاتب منتصرا للمدينة في بداية حياته، متهكما على تربية أبناء القرى ممجدا بإبناء المدن الأقرب الى حضارة الغرب. واعتبر أنه أهم ما يمكن أن نسلط الضوء عليه هو موضوع العلم والعقل والمعرفة، إذ كانت رؤية النص واضحة في هذا المجال، وأكثر ما ظهر ذلك في منام البطل أو حلم اليقظة، الذي إستغله الكاتب ليشير الى أن الله سيحاسب المرء على ما تعمله وما إكتسبه من معارف حسب نسبة إفادة الكون بها. أما شكليا وأسلوبيا، فقد عرف الكاتب أن يمسك بحبال السرد رغم إتساع رقعة الأحداث وتمدد المدة الزمنية. وهذا ما كان يستدعي راويا مشاركا ليكون التبئير والسرد داخليين وأكثر موضوعية، إذ برغم وفرة الحوار وإطلاق الرؤية من خلاله، الا أن حركة الشخصيات لم تكن مطلقة بشكل كلي.. ما جعل الكاتب نفسه يتدخل من دون تسويغ ومن دون إنتباه، مستعرضا مخزونه المعرفي تاريخيا وعلميا وجغرافيا، عبر ما يشبه التقارير الأقرب الى المقالات أو العظات، حتى إنه كسر المسافة بينه وبين القارئ مستخدما ضمير التكلم لشرح مفاهيم معينة كان الأفضل لو يتركها للشخصية أو إعتماد منهجية الإحالة ضمن الهوامش أو الحواشي. زين الدين اعتبر زين الدين أن "ذاكرة الأفيون" هي الرواية العاشرة لنزار دندش في سلسلة رواياته التي كتبها منفردا أو مشتركا" مع أخريات. وإذا كان الحب والطلاق والهجرة والتحول الأيديولوجي والزواج الأجنبي والهوية المزدوجة والدراسة في الخارج هي الموضوعات التي تناولتها رواياته السابقة، وهي موضوعات مطروقة من الرواية العربية واللبنانية، فإن موضوعة المخدرات وما يتعلق بها من عمليات، وما يترتب عليها من مضاعفات، هي ما تناولته روايته الأخيرة "ذاكرة الأفيون" ولعل هذه الموضوعة لم تعالج روائيا" من قبل. وهكذا يطرق دندش موضوعا جديدا، أرجح أن الرواية العربية لم تتطرق إليه لانتفاء العالم المرجعي العربي الذي يحيل إليه مثل هذا الموضوع. وأضاف: العالم المرجعي الذي يحيل إليه نزار دندش في روايته هو منطقة البقاع الشمالي، وهي منطقة لبنانية معروفة تاريخيا بزراعة المخدرات ، بفعل الضرورة لا الاختيار. وهو ابن هذه المنطقة، ويصح فيه القول المعروف في هذا المقام: "شهد شاهد من أهله" . ولعل معايشته الواقع، وشهادته عليه، وانخراطه في حركته، تمنح روايته واقعيتها، وتجعله يطرق منطقة غير مطروقة سابقا" في الرواية العربية، بمثل هذا الصدق الروائي على الأقل. واعتبر زين الدين أنه إذا كان نزار دندش يطرق في روايته موضوعا جديدا، وهذا يسجل له، فإنه يفعل ذلك بأدوات تقليدية، وهذا يسجل عليه. فنحن إزاء حكاية جديدة وخطاب تقليدي. والتقليدية هنا توصيف وليس حكم قيمة. ويقوم خطابه على : إسناد الروي الى راو عليم. إقتصاره على المعيش دون المتذكر والمتخيل بحيث تغيب عن النص تقنيتا الإسترجاع والإستقدام. إنتظام المروي في إتجاه خطي يمضي قدما دون تكسر، ويحقق قفزات زمنية طويلة أحيانا تبلغ عشر سنوات ضمن الفقرة نفسها. كسر نمطية السرد أحيانا بتغيير صيغة الكلام او بالحكاية أو بالخبرية أو بالحلم. وبذلك تتعاقب الأحداث في خطاب بسيط، ويأتي الحوار الذي تنمو من خلاله الأحداث، ليشكل تنويعا على أحادية الاوي يثنائيات حوارية، يطغى عليها التناغم أكثر من التساجل. وعلى تقليدية الخطاب الروائي، فإن سهولته تشكل قيمة مضافة له". وختم مداخلته قائلا: "وجملة القول، إن نزار دندش يعالج روائيا موضوعا خطيرا، في عالم مرجعي يعاني التهميش والإقصاء، وتقل فيه الخيارات، فتأتي الرواية شهادة عارف على واقع قاس، وتقدم مادة معرفية بحقل "بور" لم تحرثه الرواية العربية من قبل، على حد علمي، على الأقل، وهو يفعل ذلك بخطاب روائي سهل، بسيط، فيكون له فضلا : السبق في الحكاية، والسهولة في الخطاب. تواقيع في ما يلي سلسلة من التواقيع شهدها معرض الكتاب العربي الدولي ال59 في يومه الثاني عشر الأربعاء:د. جميلة عباني ساقطات مع وقف التنفيذ دار الفارابي رانية خالد كتاب الخط دار أصالة. هاني نديم متحف الوحشة.دار النهضة العربية. هيفاء الإمام "الحياة العلمية والفكرية في الأندلس12"دار النهضة العربية. د. فهد حجازي "الوظيفة اليهودية من أرتحششتا الى بلفور" دار الفارابي. يوسف مرتضىآل الخليل في لبنان.دار العربية للعلوم ناشرون. د. نبهان أبو علي دول جنوب المتوسط العربية والمقتضيات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للشراكة الأوروبية المتوسطية النادي الثقافي العربي. غازي العريضي إدارة الخراب دار العربية للعلوم ناشرون. ليلى عبيد خلطات شرقية أكاديميا انترناسيونال. علي سرور رحلة الى الشمس دار غوايات. لوركا سبيت ديوان " مصح عقلي" دار الفارابي. محمد حسين بزي"أغاني قونية دار الأميرط السيدة رباب الصدر"الكلمات القصار" جمعية المعارف الاسلامية الثقافية. مشير عون محمد عزيز الحبابي: الشخصيانية والغدية (1922-1993)المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات. د. زكي "جمعة المعرفة والبحث العلمي" دار الفارابي. غابرييل شليطا "سقراط وثوماس مور : رسائل خيالية" دار سائر المشرق. في ما يلي نشاطات وبرنامج تواقيع يوم غد الخميس " 11:00-1:00 مؤسسة القدس. 4:00 -6:00 ندوة عن ديوان "ألهمتني فغرد قلبي" للصحافي علي حورية النقيب الياس عون - النقيب محمد بعلبكي - النقيب عوني الكعكي - تقديم الاعلامية ريما صيرفي. دار الفارابي. 4:30-6:00 ابراهيم عيسى. دار النهار. 6:00 - 7:30 ندوة مناقشة كتاب "1860 تاريخ وذاكرة نزاع"أ. نائلة قائد بيه - د. سعاد سليم - د. ديمه دوكليرك - د. نائل أبو شقرا المعهد الفرنسي للشرق الأدنى. 6:00-7:30 أمسية شعرية محمد علوش - محمد بنوت. دار الأمير. 7:30-9:00 مناقشة كتاب "ثورة كوردستان ومتغيرات العصر"د. حبيب أفرام، أ. حنان عثمان، إدارة جمال دملج دار سائر المشرق. 5:00-8:00 إطلاق كتاب "معين بسيسو" دار الفارابي. 6:00 السماء تهرب كل يوم كاتيا الطويل. مكتبة إنطوان. 6:00 سراج الحكي ومزاج الغيم محمد علوش، محمد بنوت دار الأمير. 6:00 ديوان " ألهمتني فغرد قلبي "علي حورية. دار الفارابي. 7:00 1860 تاريخ وذاكرة نزاع المعهد الفرنسي للشرق الأدنى

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع