الهيئة الوطنية لشؤون المرأة دعت لإلغاء مواد التمييز ضد المرأة | عقدت الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية لقاء تناول موضوع متابعة تطبيق اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة "سيداو"، في فندق الكومودور- الحمرا. وتم خلاله نشر الملاحظات الختامية الصادرة عن لجنة سيداو الدولية، اضافة الى التعريف بالآلية الدولية المعتمدة لمتابعة تطبيق الاتفاقية من جانب الدول الأطراف في الاتفاقية. حضر اللقاء ممثلون للوزارات والإدارات الرسمية والهيئات التمثيلية والدبلوماسية ومنظمات المجتمع المدني، بالإضافة الى الهيئة الوطنية وصندوق الأمم المتحدة للسكان في لبنان. وتحدث كل من عضو المكتب التنفيذي في الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية الوزيرة السابقة وفاءالضيقة حمزة، مسؤولة برنامج صندوق الامم المتحدة للسكان أسمى قرداحي. كما عرض أمين سر الهيئة الوطنية فادي كرم آلية عمل لجنة سيداو الدولية ورئيسة لجنة سيداو في الهيئة الدكتورة ليلى عازوري ملاحظات اللجنة الدولية. وقدمت الحفل مستشارة تنمية المشاريع في الهيئة الوطنية ريتا الشمالي. حمزة افتتحت اللقاء الوزيرة السابقة الضيقة حمزة مرحبة بالحضور. وتقدمت بالشكر والتقدير الى صندوق الأمم المتحدة للسكان في لبنان على شراكته الفعالة والتعاون المستمر في دعم قضايا المرأة والمساواة بين الجنسين في مجالات عدة. وقالت: "إن لقاء اليوم يأتي في أعقاب تقديم لبنان التقرير الرسمي الجامع للتقريرين الرابع والخامس حول تطبيق اتفاقية القضاء على جميع اشكال التمييز ضد المرأة، وبعد الانتهاء من مناقشته أمام لجنة الأمم المتحدة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة في جنيف مطلع الشهر الفائت (تشرين الثاني 2015)، موضحة أن "هدف اجتماع اليوم هو اطلاع الرأي العام والشركاء من المؤسسات الرسمية والأهلية والدولية ومؤسسات المجتمع المدني على نتائج هذه المناقشة وأبرز التوصيات التي نتجت عنها". واكدت حمزة "ضرورة المتابعة والتنسيق لأن المسؤولية مشتركة بين الهيئات الرسمية والأهلية، ولأن مقاومة كل محاولات التغيير التي استهدفت المرأة تشتد يوما بعد يوم وباتت تشكل جدارا صلبا". ورأت أن "هذا الواقع بات يستدعي المزيد من التضامن والتكاتف ورص الصفوف ومواجهته لتحقيق الخرق المطلوب، وتبرز في هذا المجال قضايا أساسية منها: مشاركة المرأة في السلطة السياسية وتطبيق الكوتا في القوانين الانتخابية، إشكالية تعديل قانون الجنسية لجهة حق المرأة في منح جنسيتها اللبنانية لأولادها، قوانين الأحوال الشخصية المرتبطة بالطوائف المختلفة وما يتصل بها من ممارسات القهر والعنف والتسلط على المرأة". قرداحي وتحدثت السيدة أسمى قرداحي، فقالت: "واحدة من المهام الرئيسية للجنة السيداو الدولية، بالإضافة الى إصدار توصيات عامة تتعلق بمختلف مواد الاتفاقية، هي إقامة حوار دوري وبناء مع الدول الأعضاء من أجل وضع الاتفاقية موضع التنفيذ لجهة القوانين والسياسات المحلية. والميزة الفريدة لاتفاقية السيداو تكمن في أنها تشمل كل من المجالين العام والخاص وتسعى إلى اتخاذ خطوات فعلية لتغيير الأنماط الاجتماعية التي تعيق حصول النساء على حقوقهن". وثمنت قرداحي اتخاذ الهيئة الوطنية لشؤون المرأة مبادرة تعميم الملاحظات الختامية الصادرة عن لجنة السيداو الى مؤسسات الدولة المعنية على جميع المستويات (الوطنية، الإقليمية والمحلية) على وجه الخصوص الحكومة والوزارات والبرلمان والسلطة القضائية للتمكن من وضع هذه التوصيات موضع التنفيذ بصورة كاملة وذلك عملا بتوصيات لجنة السيداو. وأوضحت قرداحي أنه "يتبين لنا من استعراض الملاحظات الختامية للجنة السيداو بشان التقريرين الدوريين الرابع والخامس للبنان، أن اللجنة لا تزال تتابع بقلق بالغ تبعات الأزمة السورية والتطورات بما فيها الانعكاسات على طالبيّ اللجوء واللاجئين الفارين من النزاعات المسلحة والأثر السلبي لهذه النزاعات على النساء والفتيات". وسلطت قرداحي الضوء على بعض التوصيات التي ترتبط ارتباطا وثيقا بمحاور عمل صندوق الأمم المتحدة للسكان وتشمل هذه التوصيات على سبيل المثال لا الحصر تلك المتعلقة بتوفير خدمات صحية شاملة، الإسراع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للمرأة في لبنان، الحفاظ على حقوق النساء والفتيات اللواتي هن من طالبي اللجوء أو اللاجئين لكي يتسنى لهن الحصول على الغذاء والسكن والمياه والصرف الصحي والخدمات الصحية، السعي الى إصلاح التشريعات التي لها تاثير واضح على حالة النساء والفتيات لضمان تماشي القوانين مع المعايير الدولية لحقوق الانسان. كرم وتناول فادي كرم تعريف الحضور بالآليات الدولية المتاحة بمسألة لبنان بخصوص تطبيق اتفاقية "سيداو" واللجنة المنبثقة عنها، فقال: "بالارتكاز إلى شرعة الأمم المتحدة كما وشرعة حقوق الانسان وبموجب القرار الصادر عن المجلس الاقتصادي والاجتماعي عام 1946 وبعد موافقة الجمعية العامة للأمم المتحدة، تم إنشاء لجنة مركز المرأة التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي". واشار الى انه تمت ولادة "معاهدة إلغاء كافة أنواع التمييز ضد المرأة عام 1979 وبدأ إنفاذها عام 1980 بعد انضمام أكثر من 20 دولة إليها. وأن لبنان انضم وصادق على معاهدة سيداو عام 1996 ولكنه تحفظ فقط على بعض موادها ولا سيما منها المادة (9) المتعلقة بالجنسية وبعض بنود المادة (16) المتعلقة بالحقوق الأسرية. عازوري وفي الختام، قدمت الدكتورة ليلى عازوري جمهوري ملاحظات اللجنة الدولية على التقرير الرسمي الجامع للتقريرين الرابع والخامس. وأشارت إلى أن اللجنة أثنت على اعتماد الدولة اللبنانية منذ سنين لسياسة فتح الحدود والاستقبال ازاء اللاجئيين من فلسطين والعراق وسوريا، وعلى استضافتها لما يناهز المليوني لاجيء ولاجئة، وثمنت اللجنة الجهود المذهلة والمستديمة للدولة اللبنانية لتأمين الحماية للاجئيين ولملتمسي اللجوء. كما ذكرت عازوري أن اللجنة أعربت عن قلقها بأن قانون العام 1962 الذي ينظم الدخول الى لبنان والإقامة فيه والخروج منه لا يميز بين ملتمسي اللجوء، اللاجئين والمهجرين، وقالت: "يساور اللجنة القلق ايضا إزاء الازدياد الكبير لعدد حالات الزواج المبكر أو الزواج بالاكراه المسجلة بين الفتيات والنساء اللاجئات السوريات، كما إزاء النقص في البيانات الرسمية حول هذه الظاهرة وحول عدد الاشخاص عديمي الجنسية في لبنان". وركزت عازوري على التوصيات الصادرة عن اللجنة الدولية ومنها: أن تقوم الدولة اللبنانية بمراجعة شاملة للتشريعات والقوانين، لضمان توافقها مع بنود الاتفاقية، وتعديل أو إلغاء كافة المواد التي تميز ضد المرأة في قانون العقوبات وقوانين الأحوال الشخصية وقانون العمل والضمان الاجتماعي وقانون الانتخابات البلدية، اتخاذ التدابير الضرورية لرفع مستوى وعي المؤسسات الإعلامية والإعلانية بهدف إلغاء الصور النمطية الجندرية المميزة ضد المراة، والعمل على ألا تصور المرأة فقط كزوجة وأم بل أن يتم ترويج صور إيجابية لها كمشاركة ناشطة في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع