مخزومي: جذور الإرهاب عميقة وينبغي للاتحاد الأوروبي وضع استراتيجية. | شارك رئيس "حزب الحوار الوطني" فؤاد مخزومي في مؤتمر "حوارات المتوسط" الذي عقد في روما برعاية الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا. وكان أبرز المتحدثين في الجلسة الأولى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رنزي ووزير خارجيته باولو جينتيلوني، وحضرت الممثلة العليا للسياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية الفرنسية إليزابيت غيغو، ومن لبنان وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق والنائب آلان عون، وحشد من الوزراء والشخصيات السياسية والديبلوماسية والاقتصادية من دول المتوسط. وألقى مخزومي كلمة في المؤتمر الذي عقد "من أجل التوصل إلى سبل مواجهة التطرف والتصدي للارهاب وقيام تعاون متوسطي وشراكة بين دول الحوض"، ونظمه المعهد الإيطالي للدراسات السياسية الدولية، قال: "من الضروري مع تصاعد التهديد الإرهابي تطوير سبل مواجهته، ومن شأن تلبية حاجات الناس وتطلعاتهم أن تسهم في تعزيز الاستقرار والازدهار في المنطقة". ولفت إلى أن "منطقة الشرق الأوسط تشهد طفرة غير مسبوقة في أعداد الشباب وأن في إمكان الدول الافادة منهم وتحويلهم إلى فئة سكانية تعد بنتائج اقتصادية واجتماعية أفضل"، مشيرا إلى أن "سجلات الأمم المتحدة تشير إلى أن أكثر من نصف اللاجئين السوريين في أوروبا تقل أعمارهم عن 18 عاما وتوفر مثل هذه الفئة الكبيرة فرصة مهمة في حال وفرت الدول المضيفة تعليما جيدا وفرص تدريب"، لافتا إلى أن "الاقتصاد الأوروبي في أمس الحاجة إلى تدفق شباب عبر حدوده من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا". واعتبر أن "جذور الإرهاب عميقة ومعقدة وينبغي للاتحاد الأوروبي وضع استراتيجية منسقة لمعالجة الأزمة"، داعيا الاتحاد إلى" فتح أبوابه أمام ضحايا الإرهاب في المنطقة". وأكد أن "بلدنا في أمس الحاجة إلى مشروع إنعاش اقتصادي وخصوصا في المناطق التي يعيش فيها اللاجئون السوريون والفقراء اللبنانيون". ولفت إلى أنه بادر وزوجته "السيدة مي إلى إنشاء مؤسسة مخزومي التي تقوم رؤيتها على تطوير المجتمع اللبناني وإنماء موارده البشرية إضافة إلى الكثير من الأهداف الأخرى"، داعيا إلى "تشجيع القطاع الخاص في الدول العربية والإسلامية"، وأوصى "المجتمع الدولي بالتعامل مباشرة مع منظمات المجتمع المدني لضمان الشفافية والكفاية". وأشار إلى أن "لبنان دفع كلفة باهظة جراء أزمة اللاجئين"، داعيا إلى "زيادة التمويل لعمليات مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين". وختم: "على وكالة الأمم المتحدة للاجئين زيادة الدعم الأساسي في دول الملجأ الأول مثل لبنان والأردن وتركيا وتحسينه بغية المساعدة على منع مزيد من الأشخاص من الهرب إلى أوروبا". لقاءات والتقى مخزومي على هامش المؤتمر، وفق بيان لمكتبه، وزير الخارجية الإيطالي، الأمين العام لجامعة الدول العربية، مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)، رئيسة وزراء نيوزيلندا السابقة هيلين كلارك، رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية الفرنسية، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الألماني نوربرت روتغين والمدير التنفيذي لشركة "فينميكانيكا" مورو موريتي وآخرين. وكان قد زار المدير العام للاستخبارات جيمبييرو ماسولو في مكتبه في روما.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع