افرام: لحل ديموقراطي لكل شعوب المنطقة وأوطانها | أ كد رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام "أن لا حل كرديا وحده ولا سنيا وحده ولا شيعيا وحده ولا مسيحيا وحده لمشكلة التنوع والتعدد في الشرق، ولا لمكافحة الارهاب بل حل ديمقراطي لكل الشعوب ولكل الاوطان"، وذلك في كلمة القاها في ندوة حول كتاب "ثورة كوردستان ومتغيرات العصر نضال الجبال أم انتفاضة المدن" للمؤلف حكمت محمد كريم ملا بختيار، تكلم فيها كل من رئيسة رابطة نوروز الثقافية الإجتماعية حنان عثمان، عالم الاجتماع الدكتور فالح عبد الجبار. وحضر الندوة سفير العراق الدكتور رعد الالوسي وممثل عن رئيس حزب القوات اللبنانية. ولفت افرام الى انه "لا يمكن فهم ما يجري في المنطقة اليوم، إذ أن كل المفاهيم سقطت، وكل الحدود وكل القيم كل المبادىء"، واعتبر أن "سماء الشرق مفتوحة لكل الطائرات التي تتناتشها، بحاره تضج بالاساطيل، أرضه مفتوحة لكل جيوش العالم ولكل مقاتلي الارض، وسط كل هذا، أي نضال وأي انتفاضة وأي ثورة لأي مكون في هذه المنطقة يخضع للعبة أمم مذهلة متغيرة، يعرف أبناؤه كم مرة دفعوا ثمنها في التاريخ، وكم ضحي به على مذبح مصالح". وأشار الى أنه "ليس هناك من حقوق انسان، هذه كذبة اعلامية، ولا حقوق جماعات، بل تشابك وتضارب قوى عالمية واقليمية ومحلية مع ترسبات دينية مذهبية قومية، مع مصالح نفطية وغازية تحكم حراك الكل". وقال: "ابدأ بهذا لكي أؤكد بعد قراءتي كتاب حكمت محمد كريم - ملا بختيار خصوصا مع مقدمته التي أعادته الى واقع الحال بجرأة ثابتة، انني أنا المسيحي المشرقي السرياني أفهم أكثر من أي كان معاناة الاكراد، قوتهم وضعفهم، لذلك أشدد معكم على أن الاكراد رابع قومية في المنطقة بعد العرب والترك والفرس. حافظوا على هوية الثقافة وتراث عبر التاريخ وعلى أرض. طالبوا بحكم ذاتي وغير مهم انهم 30 مليون او اربعين، 10 بالمئة هنا أو 20 هناك. لهم حق تقرير المصير. حق الحلم بدولة ما بعلم ما". وأكد أن "المشكلة أن لا نظام في هذه المنطقة يفهم معنى التنوع والتعدد، ويديره في الدستور والقانون"، مشيرا الى أن "مشكلة الاكراد أن جغرافيتهم في قلب دول مركزية قوية مثل ايران وتركيا وصارت مفتتة مثل العراق وسوريا، دون أفق حلول. وأن هناك تناقضا مخيفا كلما قويت الدولة المركزية في العاصمة ضعفت الارادة الكردية". وأوضح أن "الاكراد متفرقون ليس فقط حسب الدول، بل حسب الولاءات أيضا: مع اميركا حتى مع اسرائيل، مع ايران، مع تركيا، مما يسهل التلاعب بهم"، لافتا الى أنه "لا شك أن تصاعد الاصولية الاسلامية داخل المجتمع الكردي سيكون مقتلا لكل طموح قومي. فالاسلام السياسي لا يعترف بالتنوع القومي. ولا شك أن حرب الاكراد ضد داعش واخواتها يحجز لهم مقاعد امامية في التسويات الآتية". وقال: "ليس بالضرورة ان التاريخ مؤامرة، لكن لا شك أن هناك مؤامرات في التاريخ. ولا احد يعرف الآن من يحضر ماذا؟ ماذ تريد اميركا او روسيا او ايران او تركيا وغيرها". وختم: "اذا لم نفهم كلنا أن ليس هناك أكثرية واقلية، ولا قومية قائدة، ولا دينا تفضيليا، ولا اثنية راجحة، ولا لغة إلغائية، واذا لم نتحالف معا في التصدي للتخلف والاصولية ولأخذ الدين الى جهاد ارهابي، فإن الشرق والعالم سيبقى في حرب لا تنتهي ومجازر لا تبقي أحدا، لا حل كرديا وحده ولا حل مسيحيا ولا حل سنيا، ولا حل شيعيا. بل حل ديموقراطي تعددي لكل الشعوب ولكل الاوطان. هكذا يأتي ربيع الشرق".      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع