مدارس زحلة والبقاع أحيت يوم الشجرة لحود ممثلا شهيب: شجرتنا تعاني. | أحيت مدارس زحلة والبقاع عيد الشجرة، برعاية وزير الزراعة أكرم شهيب ممثلا بالمدير العام لوزارة الزراعة المهندس لويس لحود، في ثانوية مار يوسف للراهبات الانطونيات في زحلة، في حضور محافظ البقاع القاضي أنطوان سليمان والأساقفة عصام درويش وجوزف معوض، انطونيوس الصوري والياس رحال والرئيسة العامة لراهبات القلبين الاقدسين الام دانيلا حروق وممثل بلدية زحلة الياس مشعلاني وممثل منظمة الاغذية والزراعة التابعة لمنظمة الامم المتحدة صولانج سعادة ورئيسات ورؤساء المدارس والاديار في زحلة والبقاع ورئيس مصلحة زراعة البقاع الدكتور خليل عقل ورؤساء الدوائر والمراكز في مصلحة زراعة البقاع. وكان عريف الحفل مارون بلعة. صخر بداية، ألقت رئيسة ثانوية مار يوسف للراهبات الانطونيات الام جيروم صخر، كلمة قالت فيها: "نلتقي اليوم حول موضوع البيئة الذي أصبح الخطر الأكبر على وجودنا على هذه الارض النعمة التي وهبنا اياها الله، ولكننا وبفعل ما نرتكب من جرائم بحق نعم الله، أصبحت الأرض مهددة، ووجودنا مهددا، وهذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس "كوكبنا على شفير الهاوية". ومع هذا الرعب الكبير ونحن في الانطونية، وإيمانا بمسؤوليتنا التربوية والاكاديمية والاخلاقية في حماية البيئة، رفعنا هذه السنة شعار "مدرستي هويتي، ولبنان الأخضر هويتي" فللشجرة في مسيرة الانطونية حضور لا يتوقف، وفعل مستمر لا يرتاح حتى في اليوم السابع. الشجرة شريكة ثقافتنا وتربيتنا ورسالتنا، ترونها شامخة في كل زاوية، وحاضرة لترحب بك منذ دخولك حرم الانطونية حتى مغادرتها، بل هي متجذرة في أكثر من موقع على خريطة زحلة، فبأيادي مجموعات من تلامذتنا ارتفعت غابة صنوبر على تلة في جوار نبع عين الدوق، وغابة أخرى على تلة في جوار البارك البلدي، واليوم نتحضر لخطوة أخرى وفي موقع آخر لتزداد زحلة اخضرارا وجمالا". ثم ألقى رئيس الكلية الشرقية الاب سابا سعد ممثلا رؤساء المدارس كلمة قال فيها: "نلتئم لنحتفل بعيد الشجرة. فكما ان الظلام والسواد والدمار والهدم لها بشرها وزارعوها، كذلك نحن في مدارسنا ومع طلابنا اردنا بعملنا وتربيتنا وإيماننا أن نكون منحازين لطريق الخير والبناء والزرع الجيد. خيارنا في هذا المضمار التزام الحضارة، وكما يقول قداسة البابا فرنسيس في معرض الحديث عن بناء بيتنا المشترك: نحمي العالم ولا ننهبه، نزرع الجمال ولا التلوث والدمار". أما كلمة منظمة الاغذية والزراعة التابعة للامم المتحدة فألقتها صولانج سعادة، التي أكدت على "التعاون الدائم والمستمر بين منظمة الاغذية والزراعة وبين وزارة الزراعة وخاصة في مشاريع التشجير ومشاريع متعلقة بزيادة الغابات والثروة الحرجية في لبنان". وألقت الرئيسة العامة لراهبات القلبين الاقدسين كلمة قال فيها: "نجتمع اليوم لنزين العطاء ونكلله بالفرح. نغرس الأرز في ارضنا فالارزة رمز صمودنا وعربون وفائنا لأمنا الارض. ارض حبانا إياها الرب وهو ملك الهبات ورب الخير والثروات وملك ارزنا المفدى عطية ثمينة وكنز لا يفنى". وشكرت المدير العام لوزارة الزراعة، خاتمة بقول للسفير الراحل فؤاد الترك: "كلنا عمال عند رب عمل واحد وهو لبنان". وقال رئيس اساقفة الفرزل وزحلة للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش: "القديس فرنسيس الاسيزي هو مثلنا في التعاطي مع البيئة فكان يخاطب الزهور والاشجار ويدعوها الى تسبيح الله وكان يؤمن بأن مودة تربطه مع الطبيعة وكان بعتبر ان المخلوقات هي أخوة له". اضاف: "الشجرة التي نكرم اليوم هي جزء من كوكبنا، من بيتنا المشترك وهي جزء من حضارتنا وعلينا أن نكافح للمحافظة عليها بذلك نكافح التصحر كما علينا ان نبذل جهودا لإظهار اهتمامنا بالبيئة وتجميل بلدنا بإعادة زراعاة الغابات. في الدراسات العليا الكنسية هناك علم نسميه "لاهوت الخليقة" يتضمن دراسة تكوين العالم ويحدد هذا العلم العلاقة بين الانسان والكون. والكتاب المقدس يعلمنا أن الله بعد أن خلق جميع الكائنات وخلق الرجل والمرأة "رأى أن كل ما صنعه حسن" وأعطى الانسان النعمة والقدرة على المحافظة على الكون والمسؤولية للتعاون مع الخالق". وإذ رأى أن "الانسان السوي هو الذي ينتبه الى روعة الطبيعة ويندهش لما فيها من جمال وهو الذي يعطف عليها ويحنوا لها"، قال: "لماذا لا نضع في برامجنا التربوية، في المدارس والجامعات انشطة ثقافية تحث شبابنا على حب الطبيعة وعلى وعي بيئي جديد وان يكون عندنا سلوكيات جديدة في التعامل مع الطبيعة. فالانتباه الى جمال الطبيعة يساعد الانسان على الانفتاح على العالم وعلى الشعور ببهجة الحياة وهو ايضا مناسبة لنرفع الشكر لله لما وهبنا من خيرات". وكانت كلمة لمحافظ البقاع الذي قال: "إن الامل كبير بما تقوم به وزارة الزراعة والهيئات المختصة والمجتمع الاهلي من حملات توعية وتنفيذ لعدة مشاريع تهدف الى حماية الثروة الطبيعية واستحداث غابات حرجية وتعزيز المحميات وما اليها. لكن ما نعول عليه هو تلقف الجيل الناشئ لهذه الثقافة وهذا يتطلب إدراجه في المناهج والعمل على دروس تطبيقية ليعود كانون الاول شهر الشجرة وليعود لبنان الى سابق لونه. وأخيرا تحدث ممثل وزير الزراعة لحود فقال: "قليلة هي الامثلة في عالمنا عن بلدان عرف عنها بشجرها كلبنان، وعن شجرة طبعت تاريخ أوطان كلبنان. إن ننسى أن لبنان وأرزه وردا مرارا وتكرارا في كتاب العهد القديم، وإن ننسى فلن ننسى أن معبد سليمان وأورشليم تم بناءه من أرز لبنان، وإن ننسى فلن ننسى أن علم فخر الدين كان يتوسطه شلح شجرة اخضر، وأن شعبنا ارتضى بأن تكون شجرة رمزنا الوطني في لبنان الحديث، عنيت به أرزتنا، رمز فخرنا وشموخنا وعزتنا.هي الشجرة التي كانت مدرستنا الاولى، ملهمة شعارنا، ومقصد ضيوفنا وعلامة تميزنا الطبيعي والثقافي عن محيطنا". أضاف: "شجرتنا اليوم تعاني، وبيئتنا التي طالما كانت مصدر تغنينا في خطر. الباطون ينهش قسما، والمنشار قسما آخر، والتلوث لا يرحم ويترك بصماته، واللبناني بمنتهى الجحود ونكران الجميل يمعن في ارتكاب الفظاعات بحق الشجرة والبيئة، فيحرق ويرمي النفايات ويلوث المياه ولا يوفر ما تطاله يده من موارد، ينهل منها بلا وعي ولا حساب فتنضب وتجف". واشار الى ان "وزارة الزراعة مدركة لحجم الأخطار الناجمة عن تدهور البيئة عامة، والغطاء النباتي خاصة، وفي مرحلة من عمر الوطن، يتقدم هم تأمين لقمة العيش لدى المواطنين على الهم البيئي الذي يعتبره الكثيرون، عن غير حق من اهتمامات المجتمعات الترفة. في هذا السياق، تتشدد وزارة الزراعة في إعطاء رخص القطع والتشحيل، وتسير بلا انقطاع دوريات حراس الاحراج، وتطلق هنا وهناك مشاريع التحريج وتشجير الطرقات، وكل ذلك ضمن مجهود جبار للحفاظ على الإرث الأخضر وتوريثه لأجيال قادمة". وختم: "يا شبان اليوم، وأمهات آباء الغد، هذا الإرث أمانة بأعناقنا جميعا، فلنحسن الحفاظ عليه اليوم، ولنرب اولادنا في المستقبل على صون هذه الثروة التي لا تقدر بثمن فتزدهر ونزدهر بها"

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع