سكاف افتتحت زينة زحلة الميلادية تحية لروح زوجها: الريح ستقتلع كل من. | افتتحت رئيسة "الكتلة الشعبية" ميريام سكاف، زينة زحلة الميلادية لهذا العام، باحتفال أعد كتحية وفاء لروح الوزير والنائب السابق الراحل الياس سكاف. بدأ الاحتفال الذي دعت اليه مؤسسة "جوزف طعمة سكاف" على وقع الترانيم والصلوات الميلادية، وفي حضور فاعليات المدينة وحشد كبير من الزحليين والبقاعيين. وأضيئت المدينة من مدخلها وصولا إلى مستديرة المنارة مرورا بالبوليفار، على مسافة 2000 متر، بأكثر من 460 شجرة باللون الابيض، توازيا مع إضاءة الشموع، وتزامنا مع ترانيم وتراتيل ميلادية أدتها جوقة كنسية البربارة - زحلة، وإنشاد هلا الزرزور مالك. بعدها، ألقى كاهن رعية البربارة الأب إيلي خنيصر كلمة، قال فيها: "يا إيلي بيك: لن تحرم هذه المدينة المؤمنة من فرحة عيد أحببته أنت، وكنت تنتطره، لكي تنير شوراع زحلة بأنوار الفرح والمجد. بعد اللوعة التي مرت عليها، وبعد الأربعين، عزمت السيدة ميريام أن تتحدى الحزن وتنظر بعين الإيمان والرجاء والمحبة، لتحقق وعدها في الاستمرارية في العطاء وعلى خطى الراحل، لن يتغير شيء. ستبقى زحلة كما كانت في أيامه". أضاف "لقد اعتدنا منذ سنوات وبشكل دائم ومتجدد، أن نرى مدينتنا متلألئة بسحر الميلاد، بفضل جهود عائلة الياس بيك سكاف، فكانت تطل على كل العالم بأبهى حلة ميلادية، يضاهي رونقها ما نراه في المدن العالمية، فعن حق نقول: يليق بها لقب عروسة البقاع". بعدها تلا خنيصر صلاة على نية الراحل الياس سكاف. ثم ألقت سكاف كلمة باللهجة العامية قالت فيها: "متل ما وعدنا، ضوينا. ما كان بيلبقكن الا النور بزمن في ناس عم بتحاول ترجعكن للعتم، وتخبيكن لتكون هيي الاولوية. بس الي بيتسلل لا بد ما تقلعوا شي ريح". أضافت "مش بس زحلة الي لازم تكون مضواية، انما كل هالسهل. أرض البقاع الطيبة من أطرافها لعمقها. طموحنا نمد النور الي جايي على صورة الوحدة والإلفة، وما نقشع من هالقرى أصوات ناسها الانتخابية وبس. إنما أصوات الناس الإنسانية والموجوعة، المقهورة بوطنها، الي طامحة تعيش بدولة، والدولة بتردن للمزارع وبتجبرن على سلوكيات بيتمنوا ما يسلكوها". وتابعت "ما حدا بيحب يروح عالظلام، الا لمن بيوقع الظلم، وبيصير الحق وجهة نظر. ما بتكتر الحبوسة إلا ببلاد بيزيح فيها ميزان العدل، وبيصير مايل متل ما بتشتهي الريح السياسية. وإذا بدهن نزلاء للسجون ما يخافوا، في كتير وبرتب عالية لازم يتسكر عليها الأبواب". وأكدت "بعد اليوم، ومتل ما عم نحكي ع ضو المدينة، صار لازم نحكي على صوت عالي لخير هالمدينة والحفاظ على خياراتها. ما رح نشتغل بالأسرار والمصادر وتسريب الاخبار، وما في سر مخبى عليكن، رح تكونوا شركا بكل قرار وع سن ورمح. الي ما بدكن ياه رح ترفضوه، ونحنا معكن وقدامكن وع ضوكن". وختمت "تمنياتنا إنو المصارحة تكون ميزة هالوطن، الي بيحتاج لوحدة أبنائه، وإذا كان في خيارات كبيرة عم تندرس، خليها تكون ع أسس صلبة بتجمع ما بتفرق، حتى ولو حملت تنازلات، فبلدنا بيستحق نضحي كرمالو". وفي الختام، توجه الجميع إلى بارك جوزف طعمة سكاف في وسط المدينة، الذي يمتد على مساحة 17 ألف متر مربع، حيث أضيئت أشجاره ال 378 بأنوار الميلاد.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع