أياد موصللي وقع كتابه "سيفنا هو القلم" في فرن الشباك | وقع الكاتب اياد حلمي موصللي كتابه "سيفنا هو القلم"، بدعوة من رئيس اتحاد بلديات ساحل المتن الجنوبي رئيس بلدية فرن الشباك ريمون سمعان، في مقر البلدية في حضور نقيب المحررين الياس عون، ممثل نقيب المحامين انطونيو الهاشم المحامي وليد ابو ديا، رئيس بلدية الحازمية جان اسمر، رئيس بلدية الشياح ادمون غاريوس العميد انطوان نصر، العميد امين ابو مجاهد، العقيد طوني زخيا، كمال ذبيان، عمر الزين، سلوى وعماد الامين، جان سالمه، ادمون صليبا، واعضاء المجلس البلدية ومخاتير المنطقة واعلاميين وممثلين عن الوكالات الاعلامية. سمعان بداية، النشيد الوطني ثم كلمة رئيس بلدية فرن الشباك سمعان رحب فيها بالحاضرين وقال: "سيفنا هو القلم عنوان كتاب أراد مؤلفه وهو المربي الذي تتوأم والحرف منذ تعلم اتقان فن جمعه كلمات". اضاف: "ان تكون الحقيقة رايته ويكون تنشئة الاجيال وصقلها غايته، وجميعنا هكذا نعرفه، لكن للكلمات بحارها ومحيطاتها ولا يقوى على الغوص بها الا من كان كالنسور محلقا حاملا شموخه وعنفوانه وطموحه نحو الاعالي. هذا شأن أستاذنا اياد موصللي الذي توسع وتعمق من دور المربي الى الباحث والمتتبع والمستكشف لاسرار ومعلومات لصور ومخطوطات في فترة امتدت لمئات السنوات كان الفكر فيها اسير احتلال وانتداب وتجاذب توارث واقتتال وكانت الكلمة شبه مشلولة الحراك فراح يبحث ويجمع ليظهر حقائق مدفونة وليبرز اسماء شخصيات حق لها ان تنصف وتعرف". وتابع: "ان هذا الصديق الذي عرفته منذ مطلع شبابي صديقا لوالدي ولغالبية ابناء منطقتنا نلتقيه اليوم مزينا بعباءة الحكمة والمعرفة فارسا ممتطيا صهوة جواد يتقن مبارزة ثقل السنين ومصائب الدهر، يحسن قطف ثمار الانتصار بسيف ما عرف الصدأ ولا يراه ثقل الزمن ودولاب الايام". وختم سمعان: "نعم ايها الوفي لهذه البلدة وهذه الدار ومن مر فيها، لقد صدقت في عنوان كتابك "سيفك هو القلم" لان له الخلود والبقاء. أدامك الله شاهدا لقول الحق والحقيقة وانت من كنت وستبقى لنا خير الصديق". حمصي وتحدث موريس حمصي معلقا ومقدما رأيه بالكتاب، فقال: "ان كتابا جمع بين خمسماية وخمس وخمسين صفحة من الحجم الكبير وبدا على غلافه الخارجي كلمتان الاخطر ما في المجتمع، السيف والقلم، كتبه صحافي قدير عتيق وخبير في شؤون الاعلام والسياسة واخبار واسرار اهل الحكم والبلاد والعباد، عنيت به عميد الصحافة اللبنانية والعربية الاستاذ اياد موصللي صاحب كتاب السنة الماضية "حاربت في فلسطين قبل بيعها". اضاف: "لا أكتم عليكم اني تهيبت وترددت في التعليق والتفنيد والاطراء والنقد المجرد السليم لكتابه الدسم والضخم وعنوانه "سيفنا هو القلم" وزاد على عنوانه ما يزيد الخوف "فوهة القلم كفوهة البندقية"، مع علمي المسبق بانه لبق يلين ولا يتلون، يحاور لا يناور ولا يعادي، يقدم على المخاطرة وينجح بالنتيجة لانه يختار طريق الصوات والعدل والرحمة، سلاحه الحجة القوية والاقناع في حل المشاكل وخدمة الوطن والمواطنين". وتابع: "اتقاء للسقوط او الفشل في هذه المهمة وهذا الامتحان، تحاشيت الغوص في التفاصيل، في اجزائه ومواضيعه المتعددة التي تطرق اليها. واكتفيت بصورة اجمالية الى القول ان هذا الكتاب اغنى المكتبة العربية عموما واللبنانية خصوصا، وانه شرف نقابة الحصافة في ما كتاب وروى وأمسى قدوة ومثالا يحتذى ومدرسة للشباب المعاصر والمبتدئين من محررين وصحافيين وكل من يود ان يتعاطى الشان الاعلامي ويطمح في تطبيق شرف المهنة وشرعة الاخلاق". ولفت الى ان صاحب الكتاب موصللي "كان مقيما في فرن الشباك، وهو ايضا صهر البلدة ولا يزال يقيم اليوم ضمن نطاق اتحاد بلديات ساحل المتن الجنوبي، وتحديدا في الحازمية. وقال: "ان ما استدعى انتباهي في كتابه هو سرد احاديث وقصص حية وتجارب متنوعة من بينها اثناء اقامته في فرن الشباك فآثرت اختيار فصل واحد يتعلق بوصفه لعادات ومزايا وطيبة وحسن معاملة اهل فرن الشباك في ما بينهم وبين جيرانهم، وتصرف المسؤولين فيها الذي ينم عن الشيم والروح العالية وخصوصا عن فضيلة الوفاء، واعتراف صادق بقوله حرفيا في كتابه، بأن ما كتبه كان "وفاء لرجالات كبار في فرن الشباك". واكد ان مدينة فرن الشباك بشخص رئيس واعضاء مجلس بلديتها وعموم اهلها تفخر اليوم بان تبادل الوفاء بوفاء ولا سيما ان الوفاء كان ولا يزال من شيم اهلها وابنائها، توارثه الخلف عن السلف فبقيت بلدتنا وفية ومحافظة على ارثها وتراثها وعلى طيبة وطبيعة مفاهيمها للعلاقات الاجتماعية العامة والخاصة، وقد تبادل افرادها المحبة والاحترام والتعاون وأجمعوا على وحدة الصف والكلمة والموقف حتى لقبت التحويطة بريطانيا العظمى للدلالة على نصرة بعضهم بعضا". الكاتب واخيرا، تحدث الكاتب موصللي شاكرا الحضور "لوجودكم المعبر عن التقدير والدعم والتشجيع"، وقال: "أحيي بكل مودة وشكر وامتنان من جمعنا في هذه المناسبة، كما جمع دائما الناس بالمحبة والمعاملة الحسنة وحسن الخلق الاستاذ ريمون سمعان اسمه هو هويته ولقبه وسمعته وعنوانه". اضاف: "سألني صديقي المحامي موريس الحمصي، انت تحب فرن الشباك كثيرا وافردت لها ولاهلها في كتابك حيزا واسعا فلم سكنت في الحازمية ولم تبق فيها، وجوابي كان: الجسم عندي غير ان الروح عندكم، فالجسم في موضع والروح في موضع. ولفرن الشباك واهلها اقول: دخلت فرن الشباك على اجنحة الكلمة حيث علمت في ثانوية الارض السعيدة في شارع سليم الخوري عام 1958 وهناك في هذا الحي سكنت بعد زواجي من ابنة المنطقة". وتابع: "سكنت دياركم وشربت من مائكم وتنشقت هواءكم وتزوجت من اطهاركم وترافقت وخياركم واعطيت المعرفة لابنائكم، فماذا بقي كي لا اكون واحدا منكم وانني كذلك، واذا كانت فرن الشباك القلب فالحازمية هي الجسد والسيف والزند وكلاهما عنوان العنفوان". واعلن انه أفرد وخصص في كتابه صفحات واسعة عن فرن الشباك واهلها، "وليس ذلك لملء فراغ في الكتاب بل لملء فراغ في حياتنا الوطنية والاجتماعية والمناقبية في الرجولة والمواطنية الصادقة. والنبل والخلق والتكاتف الاجتماعي حيث تمتعت فرن الشباك واهلها بهذه القيم كلها وكانت مثالا يحتذى فهي كما وصفتها ليست شارعا ولا حبا، ولا بلدة في مدينة او دولة، انها امثولة يجب ان نذكرها ليتعرف اليها كيف كانت، جيل جديد قائم نريده ان يحمل الراية ليس بيمناه بل بروحه وعقله ووجدانه. لقد احتلت فرن الشباك مكانها في كياني الانساني كما كانت وستبقى كذلك لعائلتي. لهذا خصصت لها هذا الحيز من الكتاب ولعلني ان اسعفتني الايام سأجعلها موضوعا لكتاب كامل". واكد موصللي ان كتابه "سيفنا هو القلم" "صورة عما كانته ويجب ان تكونه رسالة الكلمة من طهر ونبل ورفعة وعطاء"، موضحا ان "هذا الكتاب يؤرخ للاعلام اسلوبا ومسارا ولمناقبيته واخلاقياته ولرجالاته الذين حملوا راية الحرية قولا وكتابة وسقط منهم كثير من الشهداء. ان الصور التي نشرت للاحياء والاموات ليست لمن هم في الميدان فقط بل لكل من عمل في الصحافة وأعطى وما زال وسيبقى". وختم شاكرا "الصديق ريمون رزق الله سمعان الذي جسد اخلاقا وصفات هي ميزة هذا البيت، وهذه الاسرة وهذه البلدة، ورحم الله رزق الله سمعان صوتا وصورة وروحا وبركة ورحم الابرار الذين ذهبوا واطال اعمار الاخيار الباقين، تبقى الكلمة هي القداسة والله كلمة. وشكرا مجددا للراعي والرعية". واختتم الاحتفال بكوكتيل وشرب نخب المناسبة.      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع