قاتِل الشهيد علي السيد في «العسكرية»: لستُ نادماً | بقامته القصيرة وجسده النحيل، وبعينين تنضحان قلة حياء ونظرات تعصرُ إجراماً، وقف بلال عمر الميقاتي المتهم بنحر الجندي الشهيد علي السيد، موزّعاً إبتساماته يميناً وشمالاً غير آبه لهيبة هيئة المحكمة. وقف الميقاتي مجاهراً من دون أي وخز ضمير «ولا من يَحزنون» مردّداً ببرودة تامة: «عادي، عادي، عادي»، رداً على سؤال رئيس المحكمة العميد الركن خليل إبراهيم له: «إذا طُلب منك تكرار ما فعلت، «بتعيدا»؟». غصّ جدول أعمال المحكمة العسكرية الدائمة بالجلسات التي تخطّى عددها التسعين، غلب عليها تهمة الإنضمام إلى تنظيمات إرهابية مسلحة، نقل مواد مشبوهة من سوريا إلى لبنان بهدف تنفيذ أعمال إرهابية. طالت قائمة المتهمين، فيما بقيت العيون شاخصة والفضول سيد الموقف في انتظار مثول أسماء محدّدة، مثل بلال عمر الميقاتي، الذي أثار مثوله بلبلة في القاعة. ...«إيه مبسوط» شكّلت الجلسة 77 علامة فارقة بين الجلسات التي رئسها العميد الركن خليل إبراهيم في حضور ممثل النيابة العامة العسكرية القاضي سامي صادر والقاضية المدنية ليلى رعيدي. ففي هذه الجلسة حضر بلال عمر الميقاتي (23 عاماً) الملقب بـ «ابي عمر اللبناني»، هو نفسه المتهم بذبح الجندي الشهيد علي السيد، الذي كان مخطوفاً لدى «داعش»، وقد بدا في إحدى الصور يقف فوق جثة السيد بعدما ذبحه. وكان قد اقترن إسم بلال الميقاتي مع إسم إبن عمه عمر الميقاتي الملقب «أبي هريرة» اللذين عملا على تشكيل مجموعات مسلحة بهدف الإعتداء على الدولة والعسكريين، بالإضافة إلى التسبّب بمعارك في طرابلس والدخول في مواجهات مسلحة مع الجيش قبل القبض عليهما. إلّا أن بلال مَثل أمس إلى جانب المتهمين عيسى غازي عوض وعبد الرحمن بازرباشي الملقب «حفيد البغدادي» خلف القضبان، بتهمة قتل الجندي علي عبد الواحد بإطلاق النار عليه من مسدس حربي غير مرخص. في وقت توكّل المحامي عدنان بكراكي عن بازرباشي والمحامية جوسلين الراعي عن عوض، لم يكلّف ميقاتي أي محام له. فمنذ اللحظة الأولى لإستدعاء القاضي له للخروج من القفص والمثول أمام القوس، قال الميقاتي: «لا مال معي لتوكيل محام». إبتسامات الميقاتي المتواصلة دفعت بالقاضي إبراهيم لسؤاله: هل أنت مبسوط؟ أجاب الميقاتي: إيه مبسوط. ويحاول كبت إبتسامته، وهو يشدّ على يديه المتشابكتين وراء ظهره. - إبراهيم: «إذا كلّفوك تِرجع تِدبح بتعيدا؟ هل أنت نادم؟» - «عادي عادي عادي». ببرودة متناهية كرّر الميقاتي على مسامع إبراهيم. صمتَ برهة، وأكمل جوابه: «لا لست نادماً». فعاد وسأله رئيس المحكمة: «إذا طُلب منك الذبح، هل تُعيد الكرّة؟». وبثقة متناهية ومن دون أن يَرفّ له جفن أو تهتز نبرة صوته: أجاب الميقاتي: «عادي». فاستطرد القاضي قائلاً: «يعني إذا أميرَك طلب منّك تذبح، لح تذبح؟ فأجاب الميقاتي واثقاً: «إذا الله عطاني عمر». فقاطعه القاضي وكأنه لا يصدق ما تسمعه أذناه، سائلاً: «هل أنت نادم؟». فأجاب: «لا لا أندم». فقال القاضي: «بدلاً من أن تقول لا سمح الله أو لا قدّر الله، تقول إذا أعطاني الله العمر!». فقال ميقاتي: «طبعاً لأنني قد أموت». بعدها أرجأت المحكمة الجلسة إلى 17/6/2016 إلى حين تكليف نقابة المحامين في بيروت محامياً للدفاع عن الميقاتي. وقد علّق إبراهيم في نهاية الجلسة: «بس شفتو هيك، خفت... خفت على البلد مش على حالي!» وعلامات الإستغراب تشغل محياه. 25 يوماً في سوريا... كذلك كشفت الجلسة 89 غيضاً من فيض المخططات الإرهابية لدى المجموعات المسلحة، وقد ضمّت كلاً من عمر أحمد الصاطم وعبد الرحمن مصطفى النميري (المتواريين)، فيما حضر خالد محمد موسى ووكيلته المحامية جوسلين الراعي. فسأل القاضي إبراهيم موسى: عمِلت مع مجموعة تضمّ خالد أبو سليمان، عماد موسى، عمر عجاج، إيهاب الصلح، أبو سليمان الدندش، ماهر درباس، وقد قاتلتم مع الجيش الحر؟ فأجاب: «ذهبت 25 يوماً إلى الحصن في سوريا وعملت في الحراسة، وعدت أدراجي». فعاد وسأله القاضي: «كنت مع مجموعة وليد البستاني»، فنكر موسى ذلك، أو أن يكون لقبه «سيف الدولة». - إبراهيم : من هو الساطم؟ أجاب: «إبن جيراني». ومن هو عدي موسى؟ أجابه: «إبن عمي، إخواتي بالرضاعة». وقد أشار إلى «أن كلاً من الساطم وعدي موسى كانا يتنقلان وهما يضعان أحزمة ناسفة لأنهما مطلوبين من العدالة». فسأله إبراهيم: «هل أنت مثلهم؟». موسى: «لا لو كنت كذلك لم أكن لأسلم نفسي». - إبراهيم: عُرض عليك 6 عمليات إنتحارية من بينها تفجير الضاحية». فنكر موسى. وقاطعه القاضي: «سبق واعترفت بتفاصيل ما حصل، وأن أحدهم عرّفك على الشيخ «أبو عائشة» ليعيد إقناعك بقبول خوض العمليات الإنتحارية، لأنك رفضت المشاركة بعد ارتباطك عاطفياً». فجدّد موسى نفيه: «لا مش مزبوط. إعترفت تحت الضغط». وفيما طلبت الراعي الإستمهال للمرافعة، أرجأت الجلسة إلى 25/4/2016.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع