بو صعب بعد اجتماع التكتل: لا يمكن معالجة فضيحة النفايات باخرى أكبر. | عقد تكتل "التغيير والإصلاح" اجتماعه الأسبوعي برئاسة النائب العماد ميشال عون في دارته بالرابية، وبحث في التطورات الراهنة. وعقب الاجتماع، كانت كلمة للنائب نعمة الله أبي نصر قال فيها: "توقف تكتل التغيير والإصلاح اليوم عند موضوع مهم جدا، وهو إقرار قانون استعادة الجنسية اللبنانية للمتحدرين من أصل لبناني، إضافة إلى الطعن الذي تقدم به 10 نواب أمام المجلس الدستوري. لقد انعقد مؤتمر لوزان في عام 1924 بحضور الدولة العثمانية والدولة الفرنسية ولبنان، حيث اعتبرت معاهدة لوزان، أن كل اللبنانيين المقيمين ضمن جغرافية لبنان الكبير، هم لبنانيون ما لم يختاروا جنسية أخرى، كما فعل البعض باختيار الجنسية السورية أو الأردنية أو جنسية دولة خاضعة للدولة العثمانية. أما في ما يتعلق باللبنانيين المنتشرين في العالم، الذين كانوا تحت تسمية الأتراك، فكان لمعاهدة لوزان أن أعطتهم حق الإختيار بين الإنتماء إلى دولة لبنان الكبير عبر تقديم بيانات تؤكد لبنانيتهم، وذلك لمدة سنتين في الفترة الأولى إلى أن استمر تمديد حق الإختيار حتى عام 1958. ورد إلى وزارة الداخلية أكثر من 20 ألف معاملة، ولكن من دون تسجيل إلا قسما ضئيلا منها، ولكن حتى هذه المعاملات القليلة التي تم تسجيلها، لم تنجح الدولة اللبنانية بمساعدتها". وأشار إلى أن "قانون استعادة الجنسية يهدف إلى إعطاء كل اللبنانيين، الذين لم يختاروا سابقا الإنتماء إلى الجنسية اللبنانية لأسباب عدة، مهلة جديدة ليعودوا ويختاروا الجنسية اللبنانية. أما بالنسبة إلى من اختار الجنسية السورية أو الأردنية أو العراقية، بدلا من الجنسية اللبنانية، فهولاء لم يختاروا جنسيتهم وفقا لمعاهدة لوزان، بل رفضوا أن يكونوا لبنانيين. ولذا، لا يحق لهم اليوم أن يطالبوا بالجنسية اللبنانية بعد أن رفضوها سابقا"، وقال: "من المؤسف أن يتقدم بعض النواب بطعن ضد هذا القانون، فللمغتربين حق علينا، وحاولنا عبر هذا القانون أن نعطيهم جزءا بسيطا من هذا الحق، وإن كان الطعن أمام المجلس الدستوري فهو عبارة عن مكافأة للمغتربين". وتحدث وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب فقال: "تكلمنا اليوم أيضا عن موضوعين أساسيين: أولا، ندين الكلام الصادر بحق السيدة فيروز عبر صحيفة لبنانية، التي يفترض أن تكون مدركة لأصول التعاطي مع رمز وطني كبير. كما نأمل من الوزارة المعنية وكل القيمين اتخاد الإجراءات المناسبة لوضح حد لتصرفات كهذه بحق أشخاص لهم قيمة كبيرة عند اللبنانيين، وذلك لمنع أي تعد وافتراء عليهم بهذا الشكل، ونحن الذين اعتدنا على الكثير من الافتراءات العديدة في السياسة. إذا، يجب اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع التطاول على أحد كالسيدة فيروز التي تشكل قيمة وطنية كبيرة، فيما لا يزال السبب غير معروف حتى الآن. لذلك، من المهم أن نطلب من جميع المعنيين وكل البرامج والإعلاميين الذين أنصفوا السيدة فيروز في كل هذه المرحلة، ألا يوقفوا حملتهم ضد من يتهجم عليها بهذا الشكل". أضاف: "أما النقطة الثانية والأهم، فهي موضوع النفايات، الجميع يعلم أنه يتم الحديث اليوم عن حلول بديلة، لا سيما عن ترحيل النفايات إلى خارج لبنان. لذلك، نود أن نذكر بموقفنا الماضي والحاضر، الذي لم يتغير. نحن دائما مع المحافظة على حقوق البلديات، وأموالها من عائدات الخلوي وتوزيعها بشكل عادل ومنصف ودوري على كل البلديات. ولقد سبق أن رفضنا المناقصات، لأننا وجدنا أن التكلفة تفوق ال150 وال160 مليون دولار لكل طن، واعتبرنا أن هذه التكلفة عالية جدا، وفيها هدر لأموال البلديات وللمال العام. ومن هنا، نقول إن من رفض مناقصة بقيمة 160 دولار للطن أو ما يعادله لا يمكن أن يقبل ب250 و300 دولار للطن. وإذا أردنا أن نعالج فضيحة أزمة النفايات لا يمكن أن نعالجها بفضيحة أكبر. لذلك، آمل أن يكون هناك تأن ودراسة أكبر وأعمق لهذا الموضوع، وإذا كنتم عاجزون عن حل هذه المشكلة، لا تذهبوا إلى تأزيمها وتكبيرها كي يصل المواطن إلى مرحلة يدفع فيها أي ثمن من الأثمان كي يجد حلا للنفايات، فيكون الثمن فضيحة وهدرا للمال العام بشكل أكبر". وتابع: "هذه القضية ليست مستعصية علينا، فالدولة قادرة على أن تحل الموضوع. وعندما يكون هناك قرار جدي تستطيع الدولة أن تفرض هيبتها، وتجد حلا تستطيع من خلاله معالجة هذه الأزمة من دون أن يكون هناك هدر لأموال البلديات التي من شأنها أن توصل الإنماء إلى القرى والمواطنين. وحتى الآن لا تزال الأمور رمادية، إذ ليست لدينا معلومات دقيقة حول الموضوع، ولكن نسمع كلاما عن أرقام معينة، ولكننا لسنا نعلم من سيستقبل النفايات، وبأي حال سيستقبلونها، ومتى يعيدونها أو يرفضونها. ومن هنا، فإننا نحتاج إلى إجابات لكل هذه الأمور، ولكن إلى حين مجيء الأجوبة، فما هو واضح وأكيد، أننا لن نقبل بعد ما قام به وزراؤنا من إنجازات في وزارة الاتصالات ونجاحهم بتسليط الضوء على عائدات الخليوي وجمعهم الأموال التي تعود للبلديات، أن تعطى الأموال إليهم من جهة، ثم معاودة استرجاعها من جهة أخرى لترحيل النفايات إلى خارج لبنان، لأننا حينها نكون فعلا مصرين من خلال القرارات التي كانت ستتخذ بألا نعطي البلديات أي دور أو نؤمن لها الأموال لكي تقوم بأي عمل إنمائي. لذلك، فإن هذا الأمر مرفوض، ونحن مصرون على المحافظة على أموال البلديات وتسليمها إياها، ونرفض أيضا أي هدر للمال العام".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع