ممثل المشنوق في مؤتمر بيئي في LCU: الدولة قررت ترحيل النفايات والأزمة. | نظمت الجامعة اللبنانية الكندية LCU، مؤتمرا بيئيا برعاية وزير البيئة محمد المشنوق ممثلا بالدكتور يوسف دوغان، في حرمها في عينطورة، بعنوان "النفايات الصلبة إدارة وحلول"، شارك فيه النائب أمين وهبه ممثلا الرئيس سعد الحريري، شوقي الحاج ممثلا وزير العمل سجعان القزي، توفيق سلوم ممثلا رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون، حسين يادغاري ممثلا سفير ايران محمد فتحعلي، العميد الركن عماد بو عماد ممثلا قائد الجيش العماد جان قهوجي، المقدم مارون مطر ممثلا مدير عام الأمن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص، الرائد البحري مازن صقر ممثلا مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم، المقدم ريمون ابو معشر ممثلا المدير العام لأمن الدولة اللواء جورج قرعة، العميد المهندس بيار حايك ممثلا المدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطار، العميد فاتك السعدي ممثلا مدير مخابرات الجيش اللبناني ادمون فاضل، الدكتور زياد المعلوف ممثلا رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع وفاعليات. ابي نخله بداية عرض وثائقي من إعداد طلاب فرع الصحافة في كلية الآداب والعلوم الانسانية حول أزمة النفايات وما رافقها من حراك مدني وتداعيات، تلته كلمة لرئيس الجامعة روني أبي نخله شكر خلالها للمشنوق "رعايته المؤتمر البيئي الأول الذي تطلقه الجامعة تجسيدا لالتزامها بالقضايا البيئية التي باتت قضايا وطنية تتهدد اللبناني في حاضره ومستقبله". وقال:"لا يخفى على أحد اليوم، أن العناوين البيئية هي من أولويات العالم الحديث، والمجتمع الدولي، مشغول منذ سنوات بوضع استراتيجيات وإطلاق أبحاث ودراسات حول كيفية حماية البيئة وتوفير عالم أفضل للانسان. من هنا أهمية دور الجامعات ومراكز الدراسات التي تحمل رسالة التطوير من خلال البحث العلمي والتطبيقات الأكاديمية، ومن هنا أيضا رأينا أن دورنا أساسي، لا بل ضروري وملح، للمساهمة في إضاءة شمعة في ظلمة النفق الذي دخلت فيه أزمة النفايات المنزلية في لبنان، بدل أن نلعن الظلمة". وتابع:"من خلال مؤتمرنا اليوم، قررنا أن نجد جوابا عن كل تلك الأسئلة ونخرج عما ألفناه في المؤتمرات التقليدية من عرض للنظريات وإطلاق للشعارات والتوصيات الختامية، وارتأينا أن نعرض أساس الأزمة في العمق لتحديد الأسباب والمسؤوليات واستنباط الحلول إذا أمكن بالطبع، لكن الأهم أننا قررنا أن نرى النصف الملآن من الكوب ونضيء على الاختصاصات الأكاديمية التي ستتيحها المشاريع والصناعات التدويرية وفرص العمل التي ستحول نقمة النفايات الى ثروة وطنية." واشار الى ان "The Green Jobs هو عنوان المشروع الذي نطلقه كجامعة في هذا المؤتمر، وظائف واختصاصات صديقة للبيئة تواكب احتياجات العصر وتخطط لمستقبل أخضر نظيف. هذا ولا ننسى أن كلية العلوم والفنون في الجامعة تضم إختصاص البيئة وتحضر لتخريج دفعة اولى من خبراء البيئة، يكونون في خدمة هذا البلد من خلال تطبيق بنود بروتوكول التعاون الذي سنوقعه مع وزاة البيئة بعد عودة الوزير المشنوق من السفر". المشنوق ثم نقل دوغان تحيات المشنوق للطلاب و"حرصه على التواصل الدائم معهم، لأنهم مستقبل لبنان الواعد"، وقال:"إن ملف النفايات الشائك يعود الى حوالي 20 عاما، لكن المشكلة الأساسية فيه هو السياسة وليست الخطط الموضوعة لمعالجة قضية النفايات. فقد وضع العديد من الخطط والحلول إلا أن أي منها لم يبصر النور ليس لعدم صلاحياتها، بل بسبب الصراع السياسي في البلد والاختلاف على الحل بين مختلف الأقطاب السياسية. حتى أن آخر مناقصة أجرتها الدولة والتي تم إلغاؤها لم ترفض عروض الشركات التي رست عليها المناقصة لعدم جدواها، بل لتعذر إتفاق القوى السياسية عليها". واشار الى انه "قد تم السماح للشركات المتقدمة بالعروض باستعمال أي من طرق المعالجة المطلوبة، من دون أن تحدد الوسيلة كي لا نكون حجر عثرة، ومع ذلك كان مصيرها الرفض. وكان الكل يبحث عن وسيلة لعرقلة أي حل فصار لدينا 1000 مكب عشوائي وأكثر مقابل 760 مكب في السابق". وتابع:"أما الآن وما يتم تداوله عن الترحيل كحل أخير، وافق عليه مجلس الوزراء فسيطبق لمدة 18 شهرا كمرحلة انتقالية تتمكن في خلالها البلديات من تجهيز نفسها لمعالجة نفاياتها مركزيا. وأجدني مضطرا لتذكير الجميع ان وزارةالبيئة هي جزء لا يتجزأ من مجلس الوزراء وتعمل مع كافة الوزارات المعنية لحماية البيئة." وختم قائلا:"كما نذكر أن باب وزارة البيئة مفتوح لسائر المؤسسات الجامعية والبحثية للمساعدة في نشر ثقافة الفرز من المصدر والتدوير واعادة التصنيع تماما كمذكرة التفاهم التي سنوقعها مع الجامعة اللبنانية الكندية". وتخلل المؤتمر ثلاث جلسات وورش عمل، فشارك في الجلسة الأولى رئيس مصلحة البيئة السكنية في وزارة البيئة بسام صباغ الذي حدد دور الوزارة وحقيقة الأزمة والوسائل التقنية لمعالجة النفايات المنزلية اضافة الى ممثل برنامج الأمم المتحدة للتنمية UNDP عضو اللجنة المكلفة معالجة ملف النفايات نيقولا الغريب عارضا مضمون خطة الوزير أكرم شهيب لحل مشكلة النفايات ولماذا تحولت الخطة الى مشكلة؟ أما الجلسة الثانية فتمحورت حول دور القطاعين العام والخاص، وتمثل القطاع العام بممثل وزارة التنمية للشؤون الإدارية OMSAR محمد بركة، والذي فاجأ الجميع بالمشاريع الخاصة بمعالجة النفايات التي مولتها الوزارة لصالح العديد من البلديات ولم تدخل بعد انتهاء أعمال إنشائها مرحلة التشغيل. وقد مثلت القطاع الخاص رئيسة دائرة البيئة والطاقة في جمعية الصناعيين اللبنانيين رنا تبشراني صليبا،التي عرضت بدورها للصناعة التدويرية في لبنان والتجربة الناجحة التي بدأت منذ سنوات والقابلة للتطوير والانتشار أكثر لو ترافقت مع خطة توعية وطنية شاملة. وختاما، عرضت ورشة العمل الثالثة لدور التربية المدرسية في التوعية البيئية مع المربي جوزيف حبوش ممثلا معهد القديس يوسف عينطورة، وكانت المداخلة الأخيرة لنائب عميد كلية إدارة الأعمال في الجامعة إيلي الخوري الذي سلط الضوء على معنى البيئة المستدامة وفرص العمل التي توفرها المشاريع البيئية الجديدة وقطاع التدوير في ما يعرف اليوم بال Green Jobs. بعدها جال الحضور على معرض التصاميم الصديقة للبيئة الذي نفذه طلاب الهندسة الداخلية في كلية العلوم والفنون في LCU تلاالجولة غداء على شرف الحاضرين.      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع