نزاع نقابة محامي طرابلس.. إلى الحكم غداً | أرجأ القضاء حكمه في قضية النزاع القائم في نقابة المحامين بين النقيب فهد المقدم والنقباء السابقين الأربعة، على خلفية نتائج امتحانات الدخول الى النقابة. وقد توسّعت قاضي الأمور المستعجلة جويس عقيقي في ملف القضية، وطلبت من نقابة المحامين إبراز محضر يثبت عملية إتلاف مسابقات الناجحين، وطلبت في الوقت نفسه من النقباء الأربعة تعليل طلب ضبط ما تبقى من مسابقات الراسبين، طالما أن مجلس النقابة يفتح المجال أمام هؤلاء الطلاب للمراجعة في مسابقاتهم، على أن تصدر حكمها النهائي يوم غد الجمعة. وكانت القاضي عقيقي أصدرت قراراً احتياطياً قضى بضبط المسابقات بناء على العريضة التي قدّمها النقباء الأربعة، وتلقت بموجبه اعتراضاً من نقابة المحامين، ما يعني أن قرارها يوم غد سيكون إما قبول الاعتراض أو رده. واللافت للنظر في قرار القاضي عقيقي أن كلاً من الطرفين المتنازعين حاول تجييره لمصلحته، فاعتبر النقباء الأربعة أن عقيقي أثبتت اختصاصها بخلاف ما ادعت النقابة، وأنها المرجع الصالح لاتخاذ أي تدبير لحماية الحقوق، وأنها ردت طلب الاعتراض مبدئياً، وأكدت صفة النقباء بالمراجعة. ولفت النقباء النظر الى أن طلب القاضي عقيقي من النقابة إبراز محضر إتلاف مسابقات الناجحين «وضع النقيب فهد المقدم والمجلس بين فكي كماشة، فاذا لم يبرزوا المحضر وقعوا في جرم التزوير، وإذا أبرزوا المحضر فإنهم يكونون بذلك قد خالفوا القانون بإتلاف المسابقات (الأدلة) قبل مهلة العشرة أيام التي يمنحها القانون لأعضاء النقابة لاستئناف القرار أو الاعتراض عليه، وهذا من شأنه أن يثبت التلاعب بالنتائج، علماً أن هذا الأمر من اختصاص محكمة الاستئناف». من جهته، رأى مجلس نقابة المحامين أن قرار القاضية عقيقي جاء انتصاراً لمصلحته، خصوصاً أنه تضمن إعلاناً صريحاً بأن النقابة تفتح المجال أمام الطلاب الراسبين للاطلاع على مسابقاتهم ومراجعتها، ما يشير الى عدم جدوى طلب النقباء الأربعة بضبط هذه المسابقات. ولفت المجلس الانتباه الى أن قراره غير قابل للطعن، وهو يمتلك السلطة الاستنسابية في تكييف إدخال المنتسبين، وذلك بحسب المادة 21 التي تشير إلى «أن النقابة تعلن النتائج وتعتبر نهائية بمجرد إعلانها، ولا يمكن الطعن فيها أو مراجعة مجلس النقابة إلا بسبب خطأ حسابي يتعلق بجمع العلامات»، وأكد المجلس أن النقباء الأربعة لا صفة لديهم للطلب من محكمة الاستئناف إبطال النتائج. أما النقيب فادي غنطوس فيقول: لقد أثبت قاضي العجلة أنه صاحب اختصاص وصلاحية، وأثبت أيضاً أن النقباء الأربعة لهم صفة ومصلحة، أما الطلب من النقابة إبراز محضر إتلاف مسابقات الناجحين، فهذا يؤكد أن الإتلاف حصل قبل انتهاء المهلة القانونية لمنعنا من الرقابة ومن اكتشاف التلاعب الذي حصل بمقارنة المسابقات مع النتائج. وناشد غنطوس رئيس مجلس القضاء الأعلى جان فهد، حماية القضاء وعدم الاستجابة للتدخلات السياسية في عمله. من جهته، يقول النقيب فهد المقدم إن «القضاء يسير في الطريق السليم، ونحن نخضع لحكمه، ولطرق المراجعة بأحكامه، ونتبع الخطوات القانونية في ذلك من أجل تأكيد شفافيتنا في العمل، وأعتقد أن كل ما حصل كان عبارة عن زوبعة في فنجان بهدف تضليل الرأي العام، فالنتائج سليمة وقانونية مئة في المئة، وما تمّت إثارته كانت غايته استهدافي سياسياً وشخصياً». ولفت الانتباه الى أن بعض الناجحين دفعوا رسوم الانتساب الى نقابة المحامين وبدأوا بمزاولة المهنة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع