اللقاء الكاثوليكي طرح سلسلة اقتراحات لتطوير النظام السياسي | طرح اللقاء الكاثوليكي سلسلة اقتراحات في اطار اجتماعاته المفتوحة لدرس مشروع "تطوير النظام السياسي في لبنان" وأصدر بيانا جاء فيه: "في قانون الانتخاب الافضل: منذ عشر سنوات نشر اللقاء الكاثوليكي في نشرته "اللقاء" العدد الثاني 2002 وثيقة اعلان مبادئ جاء في الجزء "ثالثا" منها البند (2) الفقرة (أ) ما حرفيته : لان الشعب مصدر السلطات، الايمان بالنظام الديموقراطي البرلماني الذي يجب ان يمثل الشعب بكامل فئاته وتطلعاته بنظام انتخابي عادل يتناسب مع التعددية الحضارية اللبنانية. ومنذ ثلاث سنوات اعلن اللقاء في نشرته العدد الخاص 2009 - مشروعه للنظام الانتخابي الافضل للبنان. وهو المشروع الذي تبناه اللقاء الارثوذوكسي واعلنه سنة 2011 واخذ اسمه. واليوم نقول مجددا، بعيدا عن الكذب والرياء والتذاكي وحب السيطرة ووضع اليد والمصالح الضيقة. قانون واحد لا غير يتناسب مع ما تضمنه الدستور اللبناني ووثيقة الوفاق الوطني في الطائف (على عللها). ويؤمن ما سبق بيانه في الاسئلة اعلاه، ويضمن التمثيل الصحيح والفاعل لكل مكونات وعائلات مجتمعنا اللبناني التعددي الحضارة والثقافة والاديان والمعتقدات. ويخرج هذا المجتمع من الترهات والجدالات السياسية والقانونية والاجتماعية العقيمة التي تعمي البصيرة لغايات غير سليمة وغير وطنية. قانون انتخاب واحد صادق، وطني، صحيح وجامع يقوم على خمسة ركائز مترابطة متكاملة : - انتخاب كل طائفة لممثيلها في كل لبنان. - مشاركة كل اللبنانيين اينما كانوا داخل لبنان وخارجه بحسب طوائفهم في انتخاب من يمثلهم في مجلس النواب. - الانتخاب على اساس النظام الاكثري على درجة واحدة ودورة واحدة. - تخفيض سن الاقتراع الى الثامنة عشرة كحد ادنى. - لبنان دائرة انتخابية واحدة. فدرالية طوائف؟ نعم واضحة وصادقة، وهي الحل لبقاء لبنان لانها تعكس حقيقة واقع شعب لبنان وتطلعاته بعيداً عن الدجل والرياء والمصالح الضيقة. ولكل من يعترض على هذا الطرح الواضح والشفاف والصادق، يأتي عرض حسنات هذا الاقتراح ليدحض كل تعمية او ضبابية كالآتي: 1 - يمنع المحادل الانتخابية. 2 - يمنع استئثار طوائف بحقوق طوائف اخرى. 3 - يسمح بتمثيل المسيحيين والمسلمين بطوائفهم ومناطقهم خير تمثيل. 4 - يعكس الواقع كما هو ولا يخفيه بمظاهر وحجج واهية. 5 - يؤمن المصالح العامة والكاملة لمكونات وعائلات الوطن على حساب المصالح الشخصية او الفردية الضيقة. 6 - يسمح بتأمين الانماء في المناطق والاطراف. 7 - يقرب الناخبين من نوابهم والعكس. 8 - يفرض على النواب كسب رضى ناخبيهم المباشرين والمعروفين دون سواهم. 9 - يؤمن الديموقراطية التوافقية بأبهى مظاهرها في مجتمع تعددي بامتياز. 10 - يمنع ويحارب التقسيم الجغرافي اللبناني، طالما ان الناخبين من كل المناطق ينتخبون من يمثلهم في كل المناطق بدل الانتخاب المناطقي مهما كان شكله (محافظة- قضاء- دائرة واحدة مع النسبية- الدائرة الفردية...). 11 - يؤمن التوازن الفعلي والحقيقي بين مكونات الشعب اللبناني. 12 - يسمح للمسيحيين فعليا بانتخاب 64 نائباً وللسلمين كذلك. 13 - يمنع المال الانتخابي قدر الامكان كما يمنع امكانية السيطرة على مكونات الشعب طالما ان كل طائفة تنتخب ممثليها بحرية وبموضوعية. 14 - يسمح للبنانيين في الخارج (منتقلين مؤقتا او مغتربين) بالمشاركة الفعلية في بناء ومسار ديمومة وطنهم مقابل مشاركتهم في حمايته ودعمه ماديا ومعنويا حيث هم. وهو الامر المتبع في معظم دول العالم باستثناء لبنان. 15 - يؤمن المشاركة الفاعلة لكل مكونات الوطن مع الاحتفاظ بذاتية كل منها دون الذوبان او وضع اليد او الخطف او الرضوخ تحت تأثير القوة بكل اشكالها. 16 - يبني لبنان حقيقيا صادقا بمكوناته الحقيقية الصحيحة. 17 - يبعد الحروب الطائفية طالما ان مصالح كل طائفة مكفولة في الدستور والقوانين والقناعة الوطنية والقانون الانتخابي والانماء المتوازن والصحيح. 18 - يطمئن الجميع على مستقلهم وبالتالي على بقائهم واستثماراتهم ومشاركتهم في البناء والتقدم لوطنهم. 19 - يؤمن سهولة العملية الانتخابية لسهولة ادارتها واجراءاتها. 20 - يسمح لنواب كل طائفة بالدفاع عن مصالح طوائفهم على كل الاراضي اللبنانية. وبالتالي يسمح باستقرار الوضع السياسي والاجتماعي طالما انه يمنع سيطرة طائفة على اخرى. 21 - يسمح للشباب (18 سنة وما فوق) بالتعبير السياسي والفكري والاجتماعي عبر ايصال من يرونه يمثل طموحاتهم وآراءهم الى السلطة التشريعية. 22 - في الشؤون الوطنية والاقتصادية والاجتماعية وكل ما يتعلق بشؤون المواطنين غير الطائفية. يؤمن المشاركة الوطنية بعيدا عن الطائفية، طالما انه ليس من الضروري في الامور الوطنية ان تتمحور التكتلات على مستوى طائفي بل على مستوى علمي ووطني مجرد. وهو الامر الذي يؤمن تطبيق مضمون المادة 27 من الدستور بحيث يصبح النائب ممثلا عن الامة جمعاء بعد انتخابه على مستوى محافظة او قضاء او دائرة فردية او خلاف ذلك. وبعد، هل هناك اي اقتراح لقانون انتخاب يؤمن هذا الكم من الحسنات. مع سيئات قليلة جدا او حتى من دون سيئات على الاطلاق. ماذا نختار؟ الصراعات المستمرة ام السلم والبناء؟ الدمار والخراب ام التقدم والازدهار؟ الهجرة والغربة ام التجذر والبقاء؟ الغباء المستمر والمتجدد ام الذكاء والموضوعية والصدق؟ انه الخيار الوحيد الصحيح والمفيد، فهل سنحسن الخيار؟".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع