تفاصيل فضيحة ترحيل النفايات | أنهت اللجنة الوزارية تقريرها حول ترحيل النفايات مضمّنة إياه كل الامور التقنية واللوجستية والمالية، وانتقلت الكرة الى ملعب مجلس الوزراء الذي يعود له القرار النهائي بقبول الترحيل مع مستلزماته وتكاليفه. وعلمت "الجمهورية" انّ الرئيس تمام سلام سيدعو اليوم الى جلسة لمجلس الوزراء من اجل عرض التقرير للموافقة عليه وإقرار تكاليفه المالية، ومن المرجّح ان تكون الجلسة إمّا السبت أو الاثنين على أبعد تقدير، وقال سلام للمجتمعين: سأضع كلّ الوزراء امام مسؤولياتهم، خصوصاً وأنّ كلّ القوى السياسية وافقَت على الترحيل خلال جلسة الحوار الاخيرة. وعلمت "الجمهورية" أنّ الشركتين اللتين رسَت عليهما المناقصة لم تُفصِحا بعد عن وجهة التصدير قبل ان تُكلَّفا رسمياً من مجلس الوزراء، كما أنّ الكلفة التي ستقارب مئتي دولار أو أكثر بقليل على كلّ طنّ نفايات ستشمل النقلَ من المنزل إلى البلد المستورد، ويبرَم العقد بعد اكتمال الاوراق القانونية والمالية على مدى سنة و 6 اشهر غير قابلة للتجديد، على ان تتولّى سوكلين الكنسَ والجمع والنقل بحسب العقد الممدّد بقرار سابق من مجلس الوزراء. أما "السفير" فتوقّعت أن "تتطرق جلسة مجلس الوزراء المرجح انعقادها الاثنين المقبل الى هذه النقطة من أجل تحديد الموقف المناسب، وذلك قبل الخوض في نقاش الصيغة ـ التهريبة التي سيقدمها الوزير أكرم شهيب الى الحكومة بشأن تصدير النفايات الى الخارج بكلفة تصل الى 235 دولارا للطن الواحد (حوالى نصف مليار دولار سنويا)". وقال شهيب لـ "السفير" انه "لا مجال لإعداد دفتر شروط ولا مجال لإجراء مناقصات لأن الحالة طارئة"، مؤكداً أن التقرير الذي قدمه إلى رئيس الحكومة يتضمن أفضل الممكن. أما مضمون هذا التقرير، "فأتركه في عهدة مجلس الوزراء، الذي يفترض أن يدعوه الرئيس تمام سلام قريباً للانعقاد". ويبدو حتى الآن أنه من بين الشركات التي أبدت اهتماماً بمسألة الترحيل، فإن الاختيار وقع على شركتين: الأولى بريطانية رئيسها التنفيذي يدعى رفعت الشلبي وتحظى بتزكية واضحة من النائب وليد جنبلاط، والثانية هولندية وكيلها ناصر الحكيم وتحظى بتزكية الرئيس سعد الحريري.  ويتردّد أن المعالجة ستكون جزءاً من العقد الموقع مع الشركات، مع الإشارة إلى أنه لن يكون هنالك معالجة فعلية للنفايات التي ستصدر، إنما سيتم تغليفها ونقلها إلى المرفأ، فتصديرها. وبعدما كان "البازار" الأول يتحدث عن تكلفة تصل إلى 278 دولاراً للطن، انخفضت إلى 235 دولاراً، ستشمل الجمع والكنس والمعالجة والترحيل. وهو مبلغ يتخطى ما كانت تتقاضاه "سوكلين" بنحو مئة دولار، بما يعني أن كلفة النفايات ستصل إلى نحو 500 مليون دولار سنوياً، بعدما كانت نحو 300 مليون دولار! والأدهى أن هذا "الحل" سيكون مشوباً بإشكاليات بيئية وقانونية قد تؤدي لاحقاً إلى دفع تعويضات للدول المستوردة للنفايات اللبنانية، على ما يؤكد مصدر متابع. فاتفاقية "بازل" التي وقّع عليها لبنان في العام 1994 تمنع ترحيل النفايات. وإذا كان لبنان مستعداً لمخالفة الاتفاقية، فإنه بدا صعباً إيجاد من يخالفها ويستقبل هذه النفايات رسمياً. ولذلك، لم تتمكن أي من الشركتين الحصول على ورقة رسمية من أي من الدول التي يفترض أن ترحّل النفايات إليها، ولاسيما قبرص التركية وأنغولا، فالأولى دولة لا يعترف بها لبنان كدولة مستقلة، والثانية رفضت توقيع هكذا ورقة. وهو ما يعني عملياً أن النفايات ستهرّب من لبنان إلى إحدى الدولتين، تماماً كما كانت تهرّب النفايات إلى لبنان في الحرب الأهلية.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع