وديع الخازن: السلطة الأولى يجب الا تبقى شاغرة لأنها تتعلق ببقاء الوطن. | أقام المجلس العام الماروني قداسا، في كنيسة السيدة أم النور في مبنى المجلس، ترأسه راعي ابرشية جبيل المطران ميشال عون وعاونه كاهن رعية مار مخايل الأب جورج عقيقي، في حضور رئيس المجلس الوزير السابق وديع الخازن وأعضاء المجلس ومؤمنين. وألقى الخازن كلمة رحب فيها بالمطران عون "الذي يحيي الذبيحة الإلهية في هذه المناسبة، العابقة بالصلوات على أبواب عيدي الميلاد ورأس السنة". وشكر السيدين رولان غسطين وانطوان ابي رميا "لما بذلاه من جهود مضنية لإنجاز هذا الصرح الكنسي السيدة أم النور". وختم: "أضم صوتي الى نداءات غبطة أبينا البطريرك مار بشارة بطرس الراعي وسيادة المطرانين مطر وعون وكل المخلصين ممن نادوا لإنهاء المعاناة التي نعيشها اليوم سعيا لانتخاب رئيس جديد للجمهورية بشفاعة السيدة العذراء أم النور". ثم ألقى المطران عون عظة، أشاد فيها بدور رئيس المجلس والأعضاء على الجهود الذي يبذلونها من أجل مساعدة الفقير المحتاج، وتمنى في هذا العيد "ان تكون صلاتنا من أجل السلام والمحبة بين الشعوب". بعدها، عقد المجلس جمعية عمومية في حضور جميع الأعضاء، والقى الخازن كلمة جاء فيها: "أرجو منكم جميعا الوقوف دقيقة صمت عن راحة نفس كل الإخوة الذين فقدناهم في المجلس العام الماروني. أود أن أرحب في البداية بكم جميعا، آملا أن يستمر التعاون بيننا جميعا لما فيه خير هذه المؤسسة الإنسانية والخيرية والوطنية وتقدمها على طريق الخدمة والعطاء. في ظل التطورات الإقليمية والعالمية التي تشهدها المنطقة، والتي تنطوي على مخاطر وأحداث تغييرات في بعض الأنظمة الضامنة لأوضاع الأقليات، كان الأبرز المواقف المتكررة للبطريرك مار بشارة بطرس الراعي الذي كان من أول المحذرين من مخططات لتقسيم المنطقة الى كيانات مذهبية، تتناقض مع جوهر الدور التاريخي الذي لعبه قادة مسيحيون، حيث قدم لبنان نموذجا للعيش الآمن بين جميع طوائفه ومذاهبه ومكوناته". اضاف: "ان ننسى لا أنسى ماذا يحصل اليوم من تخبط في موضوع الإستحقاق الرئاسي، بحيث ان التحرك في اتجاه هذا الموضوع الذي اتخذ إطار مبادرة، هو مؤشر حيوي لجدية في التعاطي مع الإنتخابات الرئاسية كملف قابل للنقاش الحقيقي والتفاهم على شخصية ترضى بها القيادات المسيحية، وتجمع عليها كافة القوى المتنوعة في البلاد. فلا عذر بعد الآن لأي تأخير أو إبطاء أو تماهل في هذا المنصب الذي أثبتت التجربة الحكومية أهميته على صعيد المرجعية الإحتكامية داخل مجلس الوزراء، والوجه المطل على العالم الخارجي لإثبات الحضور التمثيلي الواحد لشرعية الدولة، كما انه عامل طمأنة لمسيحيي لبنان والمشرق، بعد تراجع دورهم إثر عملية تهجيرهم من العراق ومحاولة إلغائهم على أيدي المنظمات الإرهابية في الحرب القائمة على سوريا. فمن الضروري التركيز على هذه الفرصة الداخلية والخارجية لإخراج لبنان من دوامة الوضع الإقليمي والدولي لإعادة جميع السلطات تحت راية واحدة موحدة عنوانها رئاسة الجمهورية". بعدها، أقام المجلس الماروني حفل غداء، حضره السفير البابوي في لبنان غابرييل كاتشيا وراعي ابرشية بيروت للموارنة المطران بولس مطر، والمطران عون وأعضاء المجلس. كاتشيا وألقى كاتشيا كلمة قال فيها: "أنا سعيد جدا لوجودي مع الوزير الخازن والسادة المطارنة"، وأشار الى ان "الكنيسة تعنى بالعمل لما فيه خير ومصلحة الإنسان والكنيسة البشرية جمعاء، وهذه السنة نحن سعداء بدعوة البابا فرنسيس لتكون سنة رحمة، وتدعونا لنصبح أشخاصا يتحلون فعلا بالرحمة الروحية جسدية وروحية. هذه دعوة لنمارس الرحمة في حياتنا اليومية وفي السنوات المقبلة، حيث نتمنى ونشدد على ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية لبنانيا، وان تتابعوا جهودكم للوصول الى انتخاب الرئيس، لأن المرحلة المقبلة تتطلب أن يكون هناك رئيس للبنان في ظل الأجواء التي تعيشها المنطقة، وأتمنى لكم عيد ميلاد مجيدا ونذكر الشهداء اللبنانيين في عيد الميلاد وأن يكون عاما مليئا بالأمن والسلام". مطر بدوره، قال المطران مطر: "لا أضيف شيئا في ما يتعلق بسنة الرحمة على ما قاله السفير كاتشيا، وأشدد على ان المجلس العام الماروني ورئيسه يعملان على أساس الرحمة، انتم تعملون كذلك، وآمل أن نعمل سويا روحيا على كل مآسي الناس وأحزانهم المادية والروحية. ان المجلس يعمل لخدمة المحبة لكل اللبنانيين، ملتزمين بكل ما فيه خير وصلاة وأعطنا مزيدا من محبتك في هذا العيد". الخازن وختاما، ألقى الخازن كلمة قال فيها: "عشية عيد ولادة المخلص، يستقبل المجلس العام الماروني السفير البابوي في لبنان غبرييل كاتشيا وراعي أبرشية بيروت للموارنة المطران بولس مطر وراعي أبرشية جبيل المطران ميشال عون، ان وجودهم بيننا يكتسب أهمية خاصة ويعكس الصلات الوثيقة التي توحد كنيستنا المارونية كرسي المقدس". أضاف الخازن: "ان الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان، تتطلب منا جميعا في المجلس التحرك الدائم وبروح ومحاسبة ديناميكية التي تميز ارتباطنا وإخلاصنا لتقديم المساعدة لأبناء رعيتنا ومواطنينا جميعا، ونحن لم نأل في أي لحظة جهودنا لتلبية النداءات الضاغطة بحسب وسائلنا المحدودة والموجودة في تناول ايدينا". وتابع: "في هذا الإطار، من الجوهري الإشارة الى ان السلطة الأولى في الدولة، يجب الا تبقى شاغرة، لأنها تتعلق ببقاء الوطن والثقة التي تعطيها لجميع مسيحيي الشرق. انها الصلة الضرورية للوصول الى الموافقة الكاملة لكل سلطات الدولة، وعلى أمل تجاوز هذا الإمتحان الصعب الذي من خلاله يمر لبناننا العزيز، نأمل أن يمنحنا الله القوة للوصول الى أهدافنا، بالتعاون في ما بيننا حتى يتمكن وطننا من البقاء وطنا للصداقة بين المسيحيين والمسلمين. نتمنى لكم ميلادا مجيدا وعاما جديدا مليئا بالصحة والسعادة، وخصوصا السلام لهذه المنطقة في العالم".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع