لقاء اسلامي مسيحي لمناسبة عيدي الميلاد والمولد النبوي في صيدا | عقد لقاء إسلامي مسيحي مشترك، بدعوة من العلامة الشيخ محمد حسين الحاج، لمناسبة عيدي المولد النبوي والميلاد المجيد، وبالتعاون مع حلقة التنمية والحوار، في مركز حلقة التنمية والحوار في الصالحية شرق صيدا، في حضور النائب ميشال موسى، علي الشريف ممثلا النائب بهية الحريري، غازي أيوب ممثلا النائب علي عسيران، النائب العام في الرهبانية الباسيلية المخلصية ورئيس مدرسة دير المخلص الاب عبدو رعد، رئيس المحكمة الشرعية في صيدا القاضي محمد ابو زيد، رئيس حلقة التنمية والحوار اميل اسكندر، شخصيات روحية وفكرية واجتماعية وفعاليات المنطقة. ورحب اسكندر بالحضور، املا في "أن يستمر هذا الجوار وهذا الحوار على مستوى الاعياد والبشر في حياتهم اليومية وعلاقاتهم الاجتماعية والوطنية خارج روزنامة المناسبات الظرفية". مشيرا الى ان "العيش المشترك في لبنان هو صيغة نموذجية في حاجة إلى جهود السياسيين ورجال الدين واهل التربية بالدرجة الاولى، الى ارادة مشتركة بين اللبنانيين للحفاظ على هذه الصورة الانسانية الراقية في عالم يسوده العنف والتطرف". وقال رعد: "إننا نجتمع اليوم لنتبادل بعض هذه الافكار لكي نعمل بها من اجل مجتمع افضل، لاننا نريد حياة فيها اكثر امنا وطمأنينة وسلام. الجوهر في كل دين ان الله يريد ان يكون معنا لكي نكون مع بعضنا، ومن اجل بعضنا، فمن الميلاد نستوحي هذا التجسد ومن المولد نستوحي ايضا تجسدا اخر لكي تتجسد فينا كلمة الله ونرى الله في عيون بعضنا". وفت إلى أن "الاعياد هي مناسبة تدعونا لكي نتأمل بكل هذه المعاني لكي نعرف مدى اهمية انسانيتنا التي هي فوق كل شيء". واعتبر أبو زيد انه "في المولد يتفنن الناس من قومي للاحتفال بذكرى مولد النبي، وفي الميلاد ايضا يتفنن اتباع المسيح بالاحتفال بذكرى ميلاده، قد تكون ندوة ومحاضرة، قد تكون انشودة او ترنيمة، قد تكون احتفالا او زينة، قد يكون اي شيء من هذه المظاهر ولكنها مظاهر. أظن أن أعظم طريقة للاحتفال والاحتفاء بالمولد والميلاد، أن نحيي فيما بيننا معنى المحبة والرحمة". وألقى الحاج كلمة اعتبر فيها "أننا سنبقى نعيش أزمة إذا بقينا نفكر ان فلانا يجب ان يكون على ديني او على مذهبي ولهذا لا بد ان نخرج من العصبية المذهبية والطائفية والدينية". وأسف "لوجود من يستغل الدين للوصول الى مآربه ومن هذا المنطلق نرى ان السلطة والمال دخلوا في الدين ليفسدوا الناس وليبعدوهم عن بعضهم". وتلا اسكندر اعلان السلام الذي صدر عن المجتمعين وتضمن: "التأكيد على وحدة الاديان انطلاقا من المبادىء والقيم السماوية المشتركة مع احترام التنوع الفكري والديني، نبذ التطرف والارهاب الذي يتخذ الدين غطاء له لانه يناقض جوهر الاديان التي هي دعوة للسلم والسلام واعتبار الاديان السماوية واحدة في مواجهة هذا الارهاب التكفيري الذي يرفض الاخر المختلف معه، التمسك بالحوار الحر الصادق كوسيلة وحيدة للتقارب بين ابناء الاديان السماوية، رفض الاستخدام واستغلال الدين في الخلافات والنزاعات السياسية بما يسيء الى المبادىء الدينية السامية ويحول هذه الخلافات السياسية الى حروب دينية بغيضة، التمسك بالحضور المسيحي الفعال والقوي في هذا الشرق واعتبار كل تهديد لهذا الوجود هو تهديد للاسلام، دعوة هيئات المجتمع المدني بانتماءاتها الى تعزيز ثقافة الحوار والقيام بحملة وطنية على مستوى الوطن لتفعيل دور الشباب في القضايا الوطنية والحد من التهميش والهجرة، دعوة المسؤولين الى الاسراع في ايجاد الحلول للمشاكل الاجتماعية والاقتصادية الخطيرة التي يعاني منها اللبنانيون في مختلف المناطق والطوائف فاستمرار هذه الازمات قد يهدد بانفجار اجتماعي يطيح بالسلم الاهلي الهش الذي نعيشه، واعتبار اسرائيل دولة معتدية تمارس ارهاب الدولة وتستبيح المقدسات الاسلامية والمسيحية في فلسطين المحتلة والعالم".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع