ما لا تعرفونه عن قرار ترحيل النفايات | بعد طول انتظار، أقرت الحكومة خطة لـ"حل" أزمة النفايات على قاعدة ترحيلها إلى الخارج. قرار السلطة التنفيذية بدا أشبه بالأحجية: الشركة غير معروفة، العقد غير واضح، وجهة الترحيل مجهولة. القرار أشبه ما يكون بعملية تهريب. بعد أشهر على اندلاع أزمة النفايات، أقرت الحكومة أمس خطّة الترحيل الى الخارج في جلسة استثنائية استمرت حوالي ست ساعات. نتيجة الجلسة كانت مبهمة. احتفل وزير الزراعة اكرم شهيب ورئيس الحكومة بالقرار، فيما اعترض عليه وزراء التيار الوطني الحر وحزب الله والكتائب. وخرج بعض المعترضين ليعلن أن الخطة التي أقرتها الأكثرية الوزارية أمس ليست خطة، بل ورقة لا توضح آلية العمل، ولا وجهة الترحيل، ولا كلفتها، ولا الجهة التي ستتعاقد معها الدولة لتنفيذ الخطة. ما قدّمه شهيب وسلام إلى مجلس الوزراء لم يكن سوى مسودة اتفاق رضائي، صيغت من دون استدراج عروض جدي، ولا مناقصة. وقال وزير التربية الياس أبو صعب لـ"الاخبار": "لم نعرف من يملك الشركات، ولم نعرف ما إذا كانت لهذه الشركات خبرة في هذا المجال، ولا أحد أخبرنا عن الدولة التي ستستقبل النفايات". وسأل بو صعب عما إذا كانت الدول التي ستستقبل النفايات ستشتريها من الشركة، ما يعني أن الأخيرة ستحصل على ثمن النفايات مضاعفاً، مرة من لبنان ومرة من البلد المستورد. ووفق مصادر وزارية، فإن الأرقام تضاربت بشان الكلفة النهائية. ففيما قال شهيب إن كلفة الترحيل تبلغ 125 دولاراً للطن، وتبلغ إجمالياً نحو 220 دولاراً، أجرى وزراء عملية حسابية أظهرت الكلفة وفق الآتي: 65 دولاراً كلفة الكنس والجمع 25 دولاراً للفرز والتوضيب والنقل إلى المرفأ 7 دولارات رسوم مرفأ 125 دولاراً للترحيل 10 دولارات للشركة الاستشارية وبهذه "الحسبة"، تبلغ كلفة الطن الواحد 232 دولاراً. ووفق وزراء مشاركين في جلسة امس، لم يتم تحديد مصير النفايات المجمعة في الكرنتينا او قرب نهر بيروت أو قرب المطار أو في المكبات العشوائية للبلديات، والتي تبلغ اكثر من 100 ألف طن. ولفتت المصادر إلى ان رئيس الحكومة، وعندما سئل عن الثقة بالشركات التي سيتم توقيع العقود معها، قال إنه اطلع على حساباتها المصرفية في لبنان، وهو ما لم يفهمه الوزراء أيضاً، إذ كيف لشركة انكليزية وأخرى هولندية أن تكون لها حسابات في لبنان. ولفت وزير المال علي حسن خليل إلى أنه طلب إلزام مجلس الإنماء والإعمار بوضع دفتر شروط خلال شهرين تتيح إجراء مناقصة لإقامة معامل لتحويل النفايات إلى طاقة، على أن تنشأ قرب معامل الكهرباء، خلال الفترة الانتقالية. لكن اللافت في الأوراق التي قدّمها رئيس الحكومة ووزير الزراعة إلى مجلس الوزراء، والتي تضم نسخة عن مسودة العقد، أنها تتحدث عن 18 شهراً كمدة للترحيل، "قابلة للتجديد". كما ان "الملف" تضمّن ورقة، ليس فيها ما يوحي بأنها صادرة عن شركة، موقعة من شخص يُدعى فراس عبدالفتاح زلط، "يقترح" فيها تشغيل معملي العمروسية والكرنتينا ونقل النفايات في حاويات إلى المرفأ، لقاء 25 دولاراً للطن. في المقابل، رأى "الإئتلاف المدني الرافض للخطة الحكومية للنفايات"، أن الأرقام المتداولة حول اكلاف الترحيل، وعلى الرغم من ارتفاعها، تُعدّ "تخفيفية" مُقارنة بالارقام الفعلية للترحيل. وقال المنسّق العام للإئتلاف رجا نجيم أنه في حال اعتُمد ترحيل النفايات التي ستنتجها بيروت وجبل لبنان ضمن الفترة الانتقالية المعتمدة من قبل الحكومة (18 شهرا)، "فإن كلفة الطن الواحد تناهز الـ390 دولارا كأقل تقدير، وبكلفة إجمالية تقارب الـ540 مليون دولار خلال هذه الفترة المؤقتة". هذه الارقام تأخذ في الإعتبار، وفق نجيم، طريقة عمل وأسعار شركة "سوكلين" الراهنة: "أقصى مستوى فرز لإعادة التدوير 10% وأقصى تسبيخ 5% والباقي 85% للترحيل خارج لبنان الى معامل فرز وإستخراج طاقة او الى مطامر صحية، مع تعقيم وكبس وتغليف خاص وتوضيب على ألواح نقل مصنّعة خصيصا، مع نقل ضمن حاويات خاصة"، لافتاُ الى أنّ "كل ما يُذكر من أسعار أقل هو مغلوط وقائم على حسابات منقوضة أو ربما يُراد منه تضليل مقصود بغية تقسيم مجمل الكلفة الواقعية على عدة أقسام لتخفيف وطأة إعلانها".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع