العيناتي: تصدير زيت الزيتون السوري عبر لبنان بإسم الزيت اللبناني. | وجه رئيس الفرع الزراعي في الإتحاد الوطني العام للجمعيات التعاونية في لبنان، جورج قسطنطين العيناتي، رسالة إلى الجهات المعنية، لمناسبة إقتراب موسم قطاف الزيتون من نهايته، اعتبر فيها انه "مع استمرار قطاف الزيتون في عدد من المناطق اللبنانية الغزيرة الإنتاج، ومع استمرار الجيل اللبناني الجديد بغرس شجرة الزيتون تأكيدا على القيمة المعنوية والإستراتيجية لهذه الزراعة الوطنية"، مؤكدا أن زيت الزيتون اللبناني هو على رأس قائمة الزيوت الدوائية العضوية في العالم". اضاف: "انه خال تماما من الهورمونات والمعاملات الكيميائية والحرارية والزيوت المكررة، عكس زيت الزيتون المستورد التي تستخدم في إنتاج معظمه هورمونات عقاد الزهر والسموم الجهازية والأسمدة الكيماوية ومبيدات الأعشاب والري المفرط وهورمونات إسقاط الثمر والمعاملات الحرارية والزيوت المكررة". وقال: "ان زيت الزيتون اللبناني البكر الممتاز موجود بوفرة لدى مزارعي الزيتون ولدى الجمعيات التعاونية الزراعية بسعر معتدل يتطابق مع قيمته كدواء وكمادة غذائية عضوية مرتفعة القيمة، أما الزيت المستورد، فمهما كان ثمنه متدنيا، فيجب أن يدفع ألف دولار (1000$) لكل من يشتري تنكة زيت منه تعويضا عن الضرر الصحي والأمراض الوراثية التي يسببها هذا الزيت". اضاف: "بعد أن أصدرت وزارة الزراعة اللبنانية قرارا يمنع إستيراد زيت الزيتون وحب الزيتون إلا بموجب إجازة مسبقة، وبعد أن وجهت وزارة الإقتصاد كتابا يؤكد على ضرورة حماية إنتاج زيت الزيتون الوطني، نتوجه بالشكر لوزارتي الزراعة والإقتصاد لاتخاذ هذا القرار، آملين عدم إعطاء أي إجازات إستيراد زيت زيتون إلا بعد نفاذ آخر قطرة من زيت المزارعين اللبنانيين، وأن يبدأ منع استيراد زيت الزيتون وحب الزيتون بشكل نهائي من أول الموسم المقبل كما تفعل جميع دول الجوار: سوريا، غزة، الضفة والأردن، التي منعت إستيراد زيت الزيتون نهائياً منذ سنوات حتى ولو بعبوات صغيرة مع المسافرين". وقال: "إن موسم الزيتون في سوريا يقدَّر بحوالي مليون طن من حب الزيتون، وهو من أفضل مواسم الحمل في تاريخ سوريا. ولا يصح أن يصدر زيت الزيتون السوري عبر لبنان أو بإسم الزيت اللبناني، فهذه جريمة بحق الزيت اللبناني والزيت السوري على حد سواء. وإننا ننتظر أن تتخذ الحكومة السورية إجراءات وقيود على تصدير الزيت السوري إلى لبنان". وتابع: "لقد دخلت إلى لبنان قبل قرار منع الإستيراد وأثناء موسم القطاف كميات كبيرة من الزيت من سوريا بسعر لا يتعدى نصف كلفة إنتاج الزيت اللبناني، ما شكل ضربة كبيرة للمزارعين الذين عانوا الأمرين من ارتفاع كلفة اليد العاملة بشكل فاحش إضافة إلى قلة إنتاجيتها، ورغم ذلك لا زال الطمع يسول لبعض ضعاف النفوس إدخال كميات من الزيت تحت شحنات الخضار ومن حب الزيتون وراء براميل الزيتون المخلل، هذا ما وردنا منذ فترة وجيزة يرجى من الجهات المعنية العمل على وقف ذلك بشكل نهائي وحاسم". وقال: "إن أوساط منتجي الزيت في العالم مشغولة اليوم بما حدث في إيطاليا من افتضاح أمر سبعة من كبرى شركات إستيراد وتصدير زيت الزيتون التي قامت النيابة العامة بالتحقيق معها بتهمة تزوير زيت الزيتون، والموضوع قد تكرر من قبل عدد من كبرى شركات الإستيراد والتصدير الإيطالية بعد أن قبضت وحدة مكافحة غش زيت الزيتون في الإتحاد الأوروبي على خمسة من أكبر شركات الإستيراد والتصدير منذ فترة بتهمة شراء بواخر زيت بندق تركي وبيعها بعد خلطها ثم إعادة تصديرها على أنها زيت زيتون منتج في إيطاليا". وقال: "بما أن لبعض التجار المزورين عندنا إرتباط بمافيا تزوير الزيت العالمية، فإن القضاء اللبناني مطالب بتشديد العقوبات الرادعة على التجار الذين نظمت مصلحة حماية المستهلك بحقهم محاضر ضبط غش زيت زيتون بدءا من إقفال المؤسسة المزورة وصولا إلى السجن المؤبد مع غرامة مئة مليون ليرة عن كل محضر ضبط وذلك حفاظا على الزيت اللبناني وإسمه الشريف من احتيال ومكائد بعض التجار المزورين، محذرا من "دعوة هؤلاء التجار المزورين إلى أي لقاءات تخص زراعة الزيتون كما نحذر من اعتماد أي معلومات يدسها هؤلاء المزورون وعملاؤهم القلّة المعروفون والمكشوفون في دوائر الدولة". وطالب "بالتحقيق في الثروات الفاحشة التي جمعها بعض مستوردي ومزوري زيت الزيتون وخاصة من جراء بيع الزيت المستورد وتصديره على أنه زيت لبناني، وضرورة مصادرة ممتلكاتهم وثرواتهم وإعادتها إلى أصحابها الأصليين المزارعين الذين أجبروا على بيع هذه الأرض إزاء عدم تمكنهم من بيع زيتهم الوطني طوال سنوات بسبب الزيت المستورد"، كما طالب "وزارة الإقتصاد بأن تعلن عن أسماء التجار الذين نظمت مصلحة حماية المستهلك بحقهم محاضر غش زيت زيتون عبر وسائل الإعلام وعلى صفحات الإنترنت كما تفعل جميع دول العالم". وختم آملا أن "نشهد في السنين المقبلة مواسم زيتون وافرة تساهم في تحسين الصحة الوطنية والأمن الغذائي والإقتصادي لشعبنا وتساهم في تثبيت الإنسان في أرضه وإيقاف جريمة بيع هذه الأرض كما تساهم في عودة قيم المجتمع الزراعي إلى لبنان".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع