أمسية ميلادية بعنوان "أعيادنا لقاء " في مدرسة دير المخلص | أقامت مدرسة دير المخلص الثانوية في جون، لمناسبة عيد الميلاد وتزامنا مع عيد المولد النبوي الشريف، أمسية ميلادية بعنوان "أعيادنا لقاء"، في كنيسة سيدة البشارة في الدير،حضرها ممثل الرئيس أمين الجميل رئيس إقليم الشوف الكتائبي المحامي جوزف عيد، ممثل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل الوزير السابق ماريو عون، ممثل النائب محمد الحجار أحمد الحجار، ممثل المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم العقيد كمال صفا، ممثل المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء ابراهين بصبوص النقيب جورج جبران، وفد من مشايخ ورهبان اللقاء الروحي في الجبل ورؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات من المنطقة وجوارها واهالي. وتحدث في بداية الأمسية رئيس المدرسة الأب عبدو رعد فأشار الى أنه "لأول مرة منذ 457 عاما، يتزامن ذكرى المولد النبوي الشريف مع الميلاد المجيد، إنها واحدة من علامات الأزمنة". وأضاف "بعد دعوة الله كل يوم وكل لحظة، هوذا الزمن يدعونا إلى اللقاء، من هنا اجتماعنا اليوم بعنوان أعيادنا لقاء، كما يلتقي الله البشر بميلاد رب المجد وبمولد الرسول وسائر الرسل والأولياء، كذلك يدعونا بكلمة المحبة والرحمة أن نلتقي مع بعضنا في حوار دائم واحترام متبادل وتفكير متواصل من أجل بناء مجتمعات أفضل". وقال:"ليس أجمل من أن نتأمل رحمة الله ومحبته بأناشيد جوقة المجد، التي نشكرها ونشكر من يقودها هنريت خوري قزحيا وإيمان قسطنطين، ونرفع معها هذا اللقاء صلاة على نية المتألمين ليعيد العيد إليهم بعض الفرح وعلى نية الأسرى والمخطوفين، لا سيما من أبناء الجيش والوطن ليعيدهم العيد إلى الأهل والوطن، وعلى نية المسرة للبشر، وعلى نية كل واحد منا لنكون رسل فرح وسلام". بعدها أحيت جوقة المجد المغدوشية الأمسية، ثم كانت كلمات بالمناسبة المشتركة من وحي ذكرى المولد النبوي والميلاد المجيد. افتتاح أكبر مغارة ميلادية وبعد ذلك، تم افتتاح أكبر مغارة ميلادية في أقبية دير المخلص، وتبلغ مساحتها 700 مترا مربعا، وضعت كلها في اقبية المدرسة القديمة الموجودة تحت المدرسة والتي يعود عمرها الى ثلاثمائة عام، وهي كانت مسكن الرعيل الأول من البطاركة والأساقفة والكهنة والرهبان الذين واكبوا مرحلة تأسيس الدير في العام 1711م، ليكتشف بعدها وجود اقبية رائعة من الحجر القديم حين عمد القيمون على المدرسة على التنقيب ثم الترميم. وتبدأ المغارة بتماثيل لآدم وحواء وهما في الجنة واقفين امام الشجرة اثناء الخطيئة الأولى، ثم نرى سيدنا موسى والوصايا العشر، بعدها سيدنا ابراهيم يقدم ابنه ذبيحة لله وامامه ملاك و"جدي" ليقدمه بدل ابنه، ثم قصة النبي يوسف اثناء رميه في البئر. وفي القبو المجاور وضع شلال كبير من الماء وعدد من المهن القديمة كصناعة الفخار والسلال والخياطة والنجار والكندرجي، وجلسة عربية جسدها جميعها طلاب المدرسة، وننتقل الى القبو الثالث حيث منزل السيدة العذراء وامامها الملاك يبشرها بولادة السيد المسيح، ثم مغارة بيت لحم وولادة يسوع أمامه مريم. وتضم المغارة أيضا العهد الجديد عندما بدأ يسوع المسيح بالقيام بمعجزات من تحويل الماء الى خمر أثناء عرس قروي، الى أعجوبة اكثار الطعام لاكثر من خمسة الاف شخص، ونكمل الطريق في سوق للخضار وننتهي أمام باب يقرعه السيد المسيح في انتظار ان يفتح له الباب للاحتفال بعيد الميلاد.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع