سلام دعا من المجلس الشيعي لمتابعة كل ما فيه فائدة لوحدتنا الوطنية. | استقبل نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، ظهر اليوم في مقر المجلس، رئيس الحكومة تمام سلام يرافقه وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس وقدم له التهاني بعيد المولد النبوي الشريف. وكانت مناسبة جرى خلالها التداول في الاوضاع العامة في لبنان والمنطقة. بعد اللقاء، قال سلام: "هي زيارة مباركة لصاحب السماحة الصديق الكبير على المستوى الشخصي والمستوى العام بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف، وهي فرصة دائمة متاحة لي في رحاب هذه الدار الكريمة في متابعة كل ما يصب بما فيه فائدة لوحدتنا الوطنية والاسلامية لتعزيز مسار لبنان واللبنانيين، واستمعنا لسماحته من رأي ونصح في ما عرف عنه من حكمة ودراية لتعزيز البعد الوطني دائما في وسط المسلمين واللبنانيين كافة". شاتيلا من جهة ثانية، استقبل الشيخ قبلان رئيس وفد مؤتمر بيروت والساحل كمال شاتيلا على رأس وفد ضم: الحاج نبيل البابا (التجمع الوطني في صيدا)، عدنان الطبش (قيادة المرابطون)، المحامي حسن مطر (قيادة المؤتمر الشعبي)، غازي هاشم (الجمعية الثقافية في الضاحية الجنوبية)، عدنان برجي مدير المركز الوطني للدراسات، المحامي كمال حديد (هيئة ابناء العرقوب)، عماد عكاوي المنسق العام للاسعاف الشعبي وجرى التباحث في تطورات الاوضاع في لبنان والمنطقة. وشدد الشيخ قبلان على ضرورة ان يتخذ اللبنانيون منحى الاعتدال في مواجهة التطرف الذي يستحضر الفتن وينمي الاحقاد ولا سيما ان لبنان يحتاج الى مزيد من التضامن والتعاون بين بنيه، لذلك نطالب اللبنانيين بحفظ لبنان بتراثه وشعبه ومؤسساته وجيشه ليكون لبنان كتلة متراصة ويدا واحدة تحمي ارضه وشعبه ليظل منارة في المنطقة". بعد اللقاء، قال شاتيلا: "جئنا في ذكرى المولد النبوي الشريف لنهنئ صاحب السماحة الذي تربطنا به علاقات تاريخية وعريقة واصيلة وتوحيدية وخصوصا في اوقات الشدائد من اجل مواجهة كل محاولات الفتنة والتخريب التي تعرض ويتعرض لها لبنان، ونحمد الله اننا لاحظنا ان صحة مولانا بخير ويتمتع كالعادة برؤية وحدوية اسلامية ووطنية، ونحن في هذا المكان والمقام الرفيع نجدد التزامنا بالوحدة الاسلامية ونعتبر انه لو لم يكن هناك مناعة لدى الاغلبية الساحقة من المسلمين لكان اصيب لبنان بما اصيب غيره من البلاد العربية التي تشهد الفوضى، ولكن تبين مع كل مؤامرات الفتنة ان لا بيئة حاضنة للتطرف ولا للفتنة، ووحدة المسلمين رغم كل ما يقال تبين انها امنع من ان تخترق وتحدث فتنة، فهذه المناعة هي التي تحمي البلد والاستقرار قبل اي كلام آخر". اضاف: "هناك كلام غير صحيح ان الدول الكبرى لا تريد الفتن في لبنان، مشروع الشرق الاوسط الكبير الاميركي يريد تفتيتنا كما فعل في العراق وليبيا والسودان وكما يفعلون في سوريا، ولكن تبين ان لدينا المناعة خصوصا في الصفوف الاسلامية من الشمال الى بيروت والجنوب وصولا الى عرسال، فنحن متمسكون بجوهر الاسلام الحنيف ونحن اهل وسطية واعتدال وازهريون منفتحون على المذاهب التي تشكل التكامل الاسلامي العام في ما بينها، ومن الطبيعي ان ندين الجريمة النكراء التي ارتكبها العدو الصهيوني. ولكن كل مقاوم يصمد كما تعودنا والصراع مفتوح بيننا وبين العدو الصهيوني". وتابع: "نحن نطرح باستمرار كوطنيين عروبيين مستقلين قضية الاصلاح في لبنان، التي لا بد منها ومن المحتم ان تحصل، وهي التمسك بقانون انتخابي على اساس النسبية ولبنان دائرة واحدة، وذلك لتجديد الطبقة السياسية خوفا من عدم حصول انتخابات بقانون غير النسبية، والبعض يرفض حتى الان، والا فلبنان سيواجه مشاكل ضخمة لن يكون بامكان الطبقة الحاكمة احتوائها".      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع