المستثنون من التفرغ في اللبنانية دعوا الى انصافهم | عرضت لجنة الاساتذة المستثنين من التفرغ في الجامعة اللبنانية، في مؤتمر صحافي عقدته في نقابة الصحافة، مطالب المستثنين، داعية الى انصافهم وحث مجلس شورى الدولة على البت في دعواهم. بعد النشيد الوطني، القى فؤاد الحركة كلمة نقيب الصحافة عوني الكعكي رحب فيها بالاساتذة، مؤيدا مطالبهم "المحقة ودورهم البناء في تعليم جيل الشباب"، معتبرا "انهم افضل من رجال السياسة الذين عجزوا عن انتخاب رئيس للبلاد". وطالب "ادارة الجامعة اللبنانية بانصافهم". وهبي وتلا الدكتور احمد وهبي بيان اللجنة، استهله بتهنئة اللبنانيين بأطيافهم كافة بحلول عيدي مولد السيد المسيح والمولد النبوي الشريف"، وقال: "لقد مضى على قرار التفرغ الصادر عن مجلس الوزراء بتاريخ 24/7/2014 أكثر من سنة ونصف. منذ ذلك الحين لم تهدأ نفوس المستثنين المظلومين الذين لم تغب عن أنظارهم الجامعة أبدا، لأنهم جزء من نسيجها الكياني ولأنها الرئة التي يتنفسون من خلالها العدالة والحرية والمساواة وينقلون إلى طلابها معنى حب الوطن وأهمية الرهان عليه لأنه لا بديل عنه إلا به ولا حياة بدونه ولأنهم يؤمنون بالوطن فهم يؤمنون بالدستور وما تحتويه القوانين في مضامين نصوصها من تعزيز لمبدأ المساواة والعدالة". وقال: "بعد صدور قرار التفرغ أصيبوا بخيبة أمل كبيرة كانت كفيلة بزعزعة إيمانهم بالقانون وبالوطن وبالمؤسسات إلا أنهم آلوا على أنفسهم أن يكونوا منسجمين مع مكانتهم العلمية ومع مواطنيتهم الصادقة والراسخة في ضمائرهم رسوخ الجبال على أرض لبنان العظيم فلجأوا إلى الأساليب الحضارية المتاحة لكل مغبون ومظلوم وبدأوا بها محاولين المحافظة على الجامعة اللبنانية، مظهرين حرصهم، محاولين التستر على ملف التفرغ وما فيه من شوائب مكتفين بتسميته كما سماه أصحاب القرار أنفسهم، كي تصل الرسالة إلى أسماع الذين شاركوا في صوغ أسماء أظهرت الوقائع لاحقا أنها لم تكن تستوفي الشروط حتى الأكاديمية منها". وتابع: "أثبتت الوقائع وبالاعترافات الصريحة، أن الملف يحتوي على نسبة تتجاوز الخمسة عشر بالمئة من المشمولين بقرار التفرغ هم من المسقطين على الملف بالسياسة وليس بالتسلسل الاداري التي يجب أن يعمل بها تحقيقا لمبدأ العدالة والمساواة"، مشيرا الى انه "سبق وسعى المستثنون إلى دفع المعنيين بالملف لتصحيح الخلل ولتصويب مسار يخدم الجامعة بكل أطيافها لأنها جامعة وطنية، وأي ظلم في أي موقع من مواقعها هو مرض فتاك لا يقضي على المظلومين فيها فحسب بل يهدد أيضا بالفتك بكل أجزائها وبتقويض دعائمها كمؤسسة تعنى بإنتاج الروح الوطنية وليس بإنتاج أشكال ومبررات للظلم أصبح يعرفها ويدركها القاصي والداني كما يدركها أصحاب القرار في الجامعة وأساتذة الجامعة وموظفوها الذين رددوا ويرددون عبارات المواساة للمستثنين أكثر مما يرددون عبارات التهنئة والتبريكات للمحظوظين". واكد انه "ما كانت النية بالتشهير وما كان القصد بفضح المفضوح بل برفع الصوت تعبيرا إنسانيا طبيعيا عن الألم من الظلم الذي اختبر المستثنون شدة مرارته وأذاه من الناحتين المعنوية والمادية، ولا يتمنون لأحد مكابدته فهو أشد فتكا من أي شيء آخر بالروح المعنوية لكل كائن بشري وخصوصا للأستاذ الجامعي التي تشكل المعنويات كل حياته الوظيفية والاجتماعية". وقال: "إنها المأساة الكبرى أن تسلب الآمال والأحلام من أستاذ ضحى بكل ملذاته من أجل عناوين مثالية، يجابهه الواقع بواقع لا تتحقق الأحلام فيه بالمعايير النزيهة بل بالحركات البهلوانية وبالقفز على الحبال من هنا ومن هناك وصولا إلى قمة شجرة الخلود الموعودة. وقد راهن المستثنون على مجلس الجامعة مجتمعا وعلى رأسه معالي الرئيس الدكتور عدنان السيد حسين وما زالوا يراهنون عليه، وشرحوا لهم ما كانوا يعرفونه، وشارك كل أعضاء مجلس الجامعة المستثنين آلامهم وعبروا عن الضرر اللاحق بهم وبالجامعة وما زلنا ننتظر منهم المبادرة المجدية التي تعيد ملف إنصاف المستثنين إلى الحياة وتعيد الروح إلى الجامعة من خلال إعادة النبض إلى مجلس الجامعة الذي يشكل قلبها الحي، كونهم يفقهون حقيقة حال الجامعة ويفقهون حقيقة الغبن الواقع على ثلة من الأساتذة الجديرين بالمواطنية من ناحية وبالتعليم من ناحية أخرى". اضاف: "راهن المستثنون أيضا وباندفاع لا نظير له على القانون وعلى أعلى سلطة دستورية، وهو مجلس شورى الدولة التي أثبتت التجارب والأدلة الواقعية على أحكامه النزيهة والمنصفة، فقد أعاد البسمة إلى محيا عدد كبير من الموظفين المغبونين من قرارات إداراتهم كما وأعاد الاتزان إلى نبضات قلوب مقهورة بظلم أصابها من قرارات إدارية كان مبررها سلطة استنسابية فوضوية وليس سلطة عادلة لصالح المؤسسات"، معربا امله في "أن يلقى ملفنا عناية مجلس شورى الدولة وأن ينظر إليه بعين العطف الأبوي والأخوي بعد أن تحققت فيه شروط الادعاء بالشكل وحيازته على شرطي الضرر المادي والمعنوي، وبعد أن تحققت فيه مخالفة روحية العدالة والمساواة بين المواطنين، فكل اللبنانيين سواء لدى القانون وهم يتمتعون بالحقوق المدنية والسياسية ويتحملون الفرائض والواجبات العامة دون ما فرق بينهم. وهذا ما ضربه قرار التفرغ الأخير في العمق، فكل عيون المستثنين شاخصة مترقبة حكم مجلس شورى الدولة النهائي، وكل قلوبهم واجفة، ملؤها الثقة والرجاء بمجلس شعاره العدل ونصرة المظلومين وإنصافهم هي راية خفاقة في أحكامه". وتوجه "الى رجالات السياسة الحرصاء على وحدة هذا الوطن والداعمين لنصرة المظلومين ونخص بالذكر الأب والأخ الكبير لكل مواطن ومواطنة دولة الرئيس الأستاذ نبيه بري ودولة الرئيس تمام بيك سلام ابن البيت البيروتي الأصيل وكل الأحزاب السياسية والقوى الفاعلة إلى نصرة ملفنا". وختم: "كل الشكر والتقدير لنقابة شرعت منبرها لكلمة الحق، وفتحت قلبها لقضيتنا المحقة، وغمرتنا بحنان استقبالنا بين أحضانها، فلها منا سمو الاحترام وجلال العرفان لاهتمامها بقضيتنا. فنرجو أن تبقى نقابة الصحافة منارة في دنيا الحق وعلما في دنيا العدالة. ونشكر كل المؤسسات الاعلامية المقروءة والمرئية والمسموعة، التي تكبدت العناء بتغطية مؤتمرنا، فلكم منا كل المحبة والاحترام".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع