الراعي: ليس من المقبول إسقاط مزيد من فرص التوافق لانتخاب رئيس | ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداس الأحد في كنيسة السيدة في الصرح البطريركي في بكركي، عاونه فيه المطرانان حنا علوان وعاد ابي كرم والمونسينيور ايلي الخوري ولفيف من الكهنة، في حضور النائب فريد الياس الخازن، النائب السابق فارس سعيد، نائب رئيس المؤسسة المارونية للانماء الشامل سليم صفير،البروفسور خير الله غانم، رئيس نقابة المقاولين في لبنان المهندس مارون الحلو، عائلة المرحوم حليم الحواط، الدكتور نزار يونس وحشد من الفاعليات والمؤمنين. بعد الانجيل المقدس، ألقى الراعي عظة بعنوان: "رأينا نجمه في المشرق"، (متى 2؛2) قال فيها:"هؤلاء المجوس من بلاد فارس، علماء الفلك، كان في نفوسهم توق إلى معرفة الحقيقة المنظورة والماورائية. وهذا توق مزروع من الله في طبيعة الإنسان. كانوا يبحثون عن الحقيقة في علم قراءة حركات النجوم. فأدركوا أن ملكا جديدا ولد في منطقة اليهودية، وقادهم نجم إليها. لكن عندما وصلوا إلى أورشليم غاب عنهم النجم، فسألوا في المدينة:"أين هو المولود ملك اليهود؟ فقد رأينا نجمه في المشرق، فجئنا لنسجد له؟" (متى 2؛2). هذا الملك المولود هو المسيح الرب، ومملكته معروفة "بملكوت المسيح"، والكنيسة هي زرعه وبدايته في هذا العالم، على ان يكتمل في ملكوت السماء. نحن أبنا الكنيسة وبناتها مؤتمنون، بحكم معموديتنا والميرون، على نشر ملكوت المسيح في مجتمعاتنا وأوطاننا، وهو ملكوت المحبة والرحمة والأخوة والسلام ونمو الإنسان نموا إنسانيا واجتماعيا شاملا". أضاف: "يسعدنا أن نحتفل معا بهذه الليتورجيا الإلهية، في ذكرى ميلاد الرب يسوع، مخلص العالم وفادي الإنسان، وأن أعرب لكم عن أحر التهاني والتمنيات، راجيا أن ينير نجم شخص المسيح والإنجيل دروب حياتكم، هداية وقوة وعزاء. وفيما نرحب بكم جميعا، نوجه تحية خاصة لعائلة المرحوم حليم الحواط الحاضرة معنا، لزوجته وأولاده وأنسبائهم، من أشقاء وشقيقات. وقد ودعناه معهم بكثير من الأسى منذ حوالي خمسة وأربعين يوما. إننا نصلي لراحة نفسه ولعزاء أسرته. ولا بد من التنويه بنجله العزيز زياد رئيس بلدية جبيل الذي أخذ على نفسه مع مجلسه "مشروع جعل مدينة جبيل أحلى"، فنجحوا نجاحا باهرا. وجاءت جبيل من أجمل المدن". وقال: "أظهر المجوس أن التوق إلى المعرفة ميزة مشتركة بين الجميع، وهي قدرة العقل على بلوغ المعرفة. هذه القدرة وهبها الله لكل الناس، مؤمنين وغير مؤمنين. إن المعرفة التي توصل إليها المجوس ولدت عندهم الإيمان، كما قالوا:"جئنا لنسجد له". هذا يعني وجود وحدة متماسكة بين المعرفة بالعقل والمعرفة بالإيمان. فالرعاة أتوا إلى المذود وسجدوا للطفل يسوع، بمعرفة الإيمان التي تلقوها من فم الملاك ونشيد الملائكة. والمجوس أتوا من بلد بعيد عبر سفرِ مضنِ، وسجدوا للطفل، وقدموا له هداياهم، بمعرفة الع"قل. وتابع: "نحن مدعوون، لنقرأ مثل المجوس علامات الزمن، وهي أحداث التاريخ الخاصة والعامة وتقلبات الشعوب، ونحللها في ضؤ الإيمان بالله الذي يعمل فيها. فالإيمان يتيح للعقل أن يكتشف، في سياق الأحداث والتقلبات والتطورات، ملامح العناية الإلهية وحضورها الفاعل. نجد في كتاب سفر الأمثال كلاما معبرا بهذا المعنى:"قلب الإنسان يفكر في طريقه، والله يهدي خطواته" (16؛9). إذا، بإمكان الإنسان أن يهتدي طريقه في ضؤ العقل، ولكنه يقدر أن يجتازه سريعا بلا عائق حتى النهاية، إذا خلصت نيته ووضع بحثه في منظور الإيمان. لا يمكن فصل العقل عن الإيمان من دون أن يفقد الإنسان قدرته على معرفة ذاته، ومعرفة الله والعالم، معرفة وافية. ولذلك، يستحيل أن يقوم صراع أو منافسة بين العقل والإيمان. فالواحد يندمج في الآخر، ولكل منهما حيزه الخاص (راجع البابا يوحنا بولس الثاني، الإيمان والعقل، 16 و 17)". أضاف: "إن قراءة الأحداث بمعرفة العقل، وتحليلها في ضؤ الإيمان، ينطبقان على الحياة في العائلة والمجتمع والدولة، لكي يتمكن الشخص والجماعة من حسن التصرف والمسلك، وحسن اتخاذ القرار. إنهما يقتضيان الخروج من بوتقة الذات والرأي والنظرة الضيقة، ومن أسر المصلحة والحسابات الخاصة. ولنا خير مثَل في هيرودس الملك الذي لم يقرن قراءته، مع الكتبة وعلماء الشريعة، لحدث ميلاد ملكٍ في بيت لحم، بمعطيات الإيمان التي كتب عنها الأنبياء بشأن المسيح الملك الجديد. بل ظل أسير تعلقه بكرسي السلطة وحساباته الخاصة. ما جعله يتخذ أفدح قرار ظالم ويقترف أفظع جريمة في التاريخ، إذ أمر بقتل جميع أطفال بيت لحم من عمر السنتين وما دون بحيث يكون يسوع الملك المولود من بينهم (متى 2؛16). لقد فعل ذلك من دون أي وخزِ في الضمير الذي هو صوت الله في أعماق كل إنسان، ينبهه في كل آنٍ أن يفعل الخير ويتجنب الشر. هذه المأساة تتكرر بأشكال شتى، تعيشها منطقة الشرق الأوسط في حروب مفروضة ولا معنى لها سوى الخراب والقتل والدمار وتهجير المواطنين الآمنين. ونعيشها نحن في لبنان لا سيما بعدم انتخاب رئيس للجمهورية، وبعدم قراءة علامات الأحداث الداخلية والإقليمية والدولية في ضؤ ما يريده الله من خير وعدل وسلام لجميع الناس لكي يعيشوا في الطمأنينة والكرامة والكفاية". وتابع: "بتجسده اتحد المسيح بكل انسان وجعله طريقه وطريق الكنيسة. فهي عبر طريق المسيح تسير إلى أي إنسان من أجل خيره الزمني وخيره الأبدي. فلا يمكن صدها عن كل ما يعود على الإنسان بالخير، ولا يمكنها هي أن تتغاضى عما يصيبه من ضرر. فهي تنادي وتسعى إلى جعل حياته أكثر إنسانية وكرامة (البابا يوحنا بولس الثاني، فادي الانسان، 13). من هذا المنطلق، جميع أنواع إدارة الشأن الزمني تقتضي:"إخضاع نظام الأشياء إلى نظام الأشخاص، لا العكس"، بحيث تضمن خير كل إنسان وخدمته وصون كرامته، وتساعده على تحقيق ذاته تحقيقا أفضل وعلى تأمين عيشه الكريم (مذكرة اقتصادية 13). هذا الإنسان هو كل مواطن وزائر وسائح وجميع المواطنين. على هذا الأساس بنينا "المذكرة الاقتصادية" التي أصدرناها في 25 أذار 2015". أضاف: "دعونا إلى بلورة رؤية اقتصادية - اجتماعية تنتج حلولا، وتعتمد آليات دينامية فاعلة وشاملة، عابرة للطوائف والمذاهب والأحزاب السياسية، تتجاوز انقساماتهم وتمتن تماسكهم المجتمعي، في تحقيق شراكة مسؤولة بين القطاع العام والقطاع الخاص والمجتمع؛ رؤية تساعد على تحقيق مشاريع إنمائية، تعتمد سياسات تخطيطية تكاملية؛ رؤية تكرس آلية رقابة ومساءلة فاعلة؛ رؤية تمنع الاحتكار، وتطلق المبادرات المنظمة والتنافسية والاستثمارية، على أسس المصلحة العامة. من شأن هذه الرؤية أن تفرض الشروع بإصلاحات ضروريةتحتاج إليها بنية اقتصادنا الوطني لكي يصبح اقتصاد الاستقرار والفاعلية الإنتاجية والعدالة الاجتماعية. وتشمل هذه الإصلاحات قطاعات التشريع والتوجيه والبنية الإدارية، بحيث يصبح اقتصادنا الوطني ذا بعد إنتاجي اجتماعي". وتابع: "على أساس أن الإنسان، المواطن والمواطنين، هو وهم محور العمل السياسي، وضعنا "شرعة العمل السياسي" سنة 2009. وكون الشخص البشري هو في قمة تصميم الله على العالم والتاريخ، تكتسب السياسة صفة "فنٍ شريف" لأن أصحابها هم "خدام الله للشعب والخير العام" (روم 13: 4). ولذايرتكز العمل السياسي، مثل العمل الاقتصادي وكل عمل زمني آخر، على احترام الشخص البشري بحد ذاته وفي دعوته وحقوقه الأساسية وحرياته الطبيعية؛ وعلى إنمائه إنماء إنسانيا وثقافيا واقتصاديا وروحيا شاملا (شرعة العمل السياسي، صفحة 7). إن العمل السياسي يشمل التشريع والإجراء والإدارة والقضاء، ويمارس عبر مؤسسات هذه القطاعات وسواها". أضاف: "من هذا المنطلق، ما زلنا نطالب باستمرار، باسم الشعب اللبناني - الذي يعبر لنا كل يوم - بانتخاب رئيس للجمهورية وقيام المؤسسات وبناء دولة القانون والحقوق. وعندما ندعو الكتل السياسية والنيابية إلى مقاربة المبادرة الجديدة الخاصة بانتخاب رئيس للجمهورية، فلأن انتخابه هو المدخل الأساسي، وعندما نقول أن المبادرة جدية ومدعومة، إنما نميز بين المبادرة بحد ذاتها والاسم المطروح. وندعو هذه الكتل للتشاور بشأنها في شقيها ولاتخاذ القرار الوطني المناسب، انطلاقا من الوقائع المتوفرة. فليس من المقبول إسقاط المزيد من فرص التوافق من اجل انتخاب رئيس، فالبلاد لا تتحمل، بعد سنة وثمانية أشهر من الفراغ، المزيد من الخراب والدمار للمؤسسات الدستورية وللمواطن اللبناني، إفقارا وإهمالا وإذلالا وتهجيرا". وختم الراعي: "لقد سطع نجم المسيح في سماء حياتنا، وحياة جميع شعوب الأرض لكي نهتدي معا إلى حقيقة الله والإنسان والتاريخ، فنبني مجتمعا يليق بالإنسان الذي جدد بهاءَ صورة ابن الله الذي صار إنسانا، ويليق بالله خالقه، وله نرفع كل مجد وتسبيح الآن وإلى الأبد، آمين. بعد القداس ، استقبل الراعي عائلة المرحوم حليم الحواط لشكره على مواساته لهم. هذا، وغص الصرح البطريركي بالمهنئين بالاعياد، فالتقى الراعي على التوالي: وزير العمل سجعان القزي، النائب وليد الخوري، الوزراء السابقين: ناجي البستاني، عبدالله فرحات ، جوزف الهاشم والياس حنا، مدير التجهيز المائي والكهربائي الدكتور فادي قمير، الدكتور نزار يونس، رجل الاعمال كمال القاعي، النائب فريد الياس الخازن، رئيس نقابة المقاولين المهندس مارون الحلو، منسق الامانة العامة لقوى 14 اذار النائب السابق فارس سعيد، النائب السابق لرئيس مجلس الانماء والاعمار كريم يزبك، البروفسور خيرالله غانم، القاضي رفول البستاني ، السفير السابق رشيد الضاهر، رئيسة جمعية العرفان المقدس منى نعمة، وفد من منتدى البترون للثقافة والتراث، نقيب اصحاب شركات التاكسي شارلي ابو حرب، الدكتور سليم خير، الدكتور ناصر زيدان قدم التهاني باسم النائب وليد جنبلاط، رئيس الحركة الاجتماعية اللبنانية المهندس جون مفرج، رئيس مجلس ادارة بنك بيروت سليم صفير ومدير العلاقات العامة طوني حبيب، فعاليات ووفود شعبية من مختلف المناطق. وتلقى الراعي اتصالات تهنئة من كل من مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان ومن النائب انور الخليل.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع