تجمع العلماء إحتفل بالمولد النبوي: نفتخر بالشهيد القنطار وننتظر وعد. | أقام تجمع العلماء المسلمين في ذكرى المولد النبوي وأسبوع الوحدة الاسلامية، إحتفالا بحضور حشد من العلماء. بداية ألقى رئيس مجلس الأمناء الشيخ القاضي أحمد الزين كلمة بالمناسبة قال فيها: "نحن في هذه الأيام إنما نتطلع إلى عقيدتنا وإلى ديننا ونلتفت إلى العصر الذي نعيشه في هذه الظروف الصعبة التي يعيشها العالم". أضاف: "التحالف الذي نسمع به ونراه اليوم بين البعض لإثارة الفتنة مع مذهب آخر أو بين مذهب وآخر، هو تحالف من أجل الفتنة لا تحالف من أجل تحرير القدس الشريف، هو ليس تحالفا لإنقاذ القدس من بين أيدي الصهاينة. فجميع المذاهب التي ترفع راية لا إله إلا الله محمد رسول الله وتلتزم بهدي رسول الله هي أمة واحدة لأي مذهب انتمت. لا نتوحد على أساس مذهبي لنحارب الآخر نحارب بعضنا لتستفيد إسرائيل وأعوانها هذا أمر مرفوض وغير جائز". وختم: ندعو للوحدة الإسلامية تحت شعار لا إله ألا الله محمد رسول، كذلك نرفع راية التوحيد بوجه الصورة المشوهة للاسلام الداعية بما نسمعه للتكفير وغير التكفير من المسلمين".   بدوره ألقى رئيس الهيئة الإدارية الشيخ حسان عبد الله كلمة التجمع قال فيها: "إننا في التجمع نعلن مجموعة من المواقف السياسية. أولا على الصعيد الإسلامي العام، نعتبر ما يحصل اليوم في العالم الإسلامي من قتل وتدمير يأتي في سياق حرب منظمة تستعمل الفوضى الخلاقة للوصول إلى شرق أوسط جديد يعتبر فيها الكيان الصهيوني مركز القرار ومركز بعث قيم لا أخلاقية تدمر المجتمعات تدميرا ذاتيا، وعليه فإن الخطر هو خطر على الدين والقيم السامية، وواجبنا التصدي الفكري المنهجي له الذي هو أهم من التصدي العسكري. أضاف: "على صعيد الوحدة الإسلامية، يعمل العدو على بث الفرقة في أمتنا من خلال إيقاع الحرب بين المذاهب الإسلامية التي نعتبرها إجتهادات في فهم الدين وليست أديانا أخرى، ومع كل النجاحات التي أنجزها في هذا المجال فما زال في الأمة دعاة وحدة يعملون بجهد لدرء الأخطار عنها". وتابع: "أما في موضوع القضية الفسطينية، فباتت قضية فلسطين على هامش السجال، ووصلت الوقاحة بالبعض أن إعتبر أن ما يحصل في فلسطين هو تحريك إيراني لصرف النظر عن الثورات العربية بمفهومهم، فبوركت إيران الإسلامية وتعسا لمن يعتبرون أنفسهم عربا وهم لا يمتلكون من نخوة العرب ذرة". وأردف: أما عن الوضع في العالم العربي، فهو أدخل في حرب طويلة، ونعتبر أن كل ما حصل في هذه الدول هدفه خط المقاومة التي حققت إنتصارات باهرة على العدو الصهيوني في لبنان وفلسطين فكانت هذه الحرب للقضاء على هذا الخط المقاوم من خلال القضاء على دول الممانعة سوريا والعراق وإيران ولبنان، وعلى الشعوب العربية الداعمة لهذا الخط". وقال: "يقصف في اليمن شعب شبه أعزل وتخاض حرب غير متكافئة مدعومة من قوى الطغيان في العالم، وما يحصل في أفريقيا من إنتشار للفكر التكفيري المعبر عنه بحركات كبوكو حرام في نيجيريا، إنما ينطلق من مؤامرة دنيئة تعمل بالتنسيق مع الصهاينة للسيطرة على أفريقيا وسلب ثرواتها والقضاء على الخط الداعم للمقاومة". وختم: إننا في تجمع العلماء المسلمين نفخر بالشهيد سمير القنطار، ونعتبر أنه نال ما تمنى، ونحن ننتظر وعد سيد المقاومة السيد حسن نصر الله بالرد، الذي نأمل أن يأتي سريعا وأن يكون مزلزلا كونه لا يفهم سوى لغة القوة".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع