نقابة مكاتب تعليم قيادة السيارات: بيان غندور افتراء على المهنة | اعلنت نقابة اصحاب مكاتب تعليم قيادة السيارات في لبنان في بيان توضيحي ان النقابة "تعتبر البيان الذي صدر عن رئيس نقابة مكاتب السوق في الجنوب حسين توفيق غندور بتاريخ 29 كانون الاول 2015 افتراء على مهنة تعليم قيادة السيارات وتضليلا للرأي العام حول قانونية وطبيعة عمل اللجنة الوطنية للسلامة المرورية خصوصا زعمه ان إطلاقها حملة "ما تشرب وتسوق" هو بتمويل من ضريبة المكلف اللبناني". اضافت: "لقد ركز بيان نقابة مكاتب السوق في الجنوب على موضوعين اساسيين: ان اللجنة الوطنية للسلامة المرورية لا تمثل الا نفسها، وهذا كلام ينم عن جهل او تجاهل للحقيقة والقانون، فهذه اللجنة تشكل مرجعا حضاريا ومتخصصا للتداول في مسائل سلامة المرور والقوانين والقرارات المرتبطة بها. هذه اللجنة انشأها قانون وتضم ستة عشر جهة مسؤولة وذات صفة مرتبطة بشكل او بآخر بسلامة المرور ويرئسها وزير الداخلية ولا يمكن تهميشها واعتبارها بانها لا تمثل إلا نفسها، وكأنها ما كانت. اما المجلس الوطني للسلامة المرورية يرئسه رئيس الحكومة وله صفة رسمية ويعتبر المرجع الاعلى الذي يشرف على عمل اللجنة لتأمين السلامة المرورية وانتظام التواصل بين مختلف القطاعات المرتبطة بها في خدمة المصلحة العامة.اما اتهام اللجنة باستعمال اموال الخزينة او المكلف اللبناني لتنظيم حملات التوعية فهو اتهام باطل وليس هناك تمويل للحملات من المال العام. فهذه الحملات كانت تنظم في السنوات الماضية من قبل قوى الامن الداخلي ويتم تمويلها عن طريق هبات او رعاية من شركات ومؤسسات تود المساهمة في السلامة العامة والسلامة المرورية كجزء من إهتماماتها بالمجتمع. أما امانة سر المجلس فترتبط مباشرة بدولة رئيس مجلس الوزراء وهي بحاجة الى المؤازرة والتعاون من كافة الجهات للقيام بواجبها الحيوي في توفير السلامة المرورية وإبعاد ملاك الموت عن طرقاتنا. وهنا يضاف الجحود بكرم هذه المؤسسات والشركات الى الافتراء على اللجنة الوطنية للسلامة المرورية وجهدها في تأمين هكذا حملات توعية بدل التحية والشكر. ومن الجهات الممثلة في اللجنة الوطنية للسلامة المرورية مهنة تعليم قيادة السيارات التي تمثل نقابتنا رأي معظم العاملين فيها، وعليه ترى نقابتنا في الاعتداء على اللجنة اعتداء صارخا وفي منتهى الصفاقة عليها كنقابة مسؤولة في هذا القطاع. وترى نقابتنا أن رمي الإتهامات بشكل ارعن ومتهور وغير مسؤول فيه من الخفة والطيش ما يؤذي المهنة ويعطي فكرة مغايرة عن واقعها. ناهيك ان بث روح التمرد على القانون والتهجم على المسؤولين بشكل ممنهج هو تشجيع على الغوغائية وعلى رفض وجود السلطة بدل التشجيع على المشاركة في تكوين السلطة وقراراتها. فرفض تنظيم قطاع المرور وترتيب هرمية الادارة التي ترعاه بشكل محترف ومسؤول هو دعوة واضحة للفوضى، لان في قواعد واسس الفكر الانساني ان "الفوضى هي لا رئيس". وتابعت: "إننا نقف مذهولين امام ما نسمع ونقرأ في هذا البيان ولا يسعنا الا استهجانه بشدة، فقد كان الاجدر بالنقيب غندور ان يتوخى الدقة ويراجع امانة سر المجلس الوطني او نقابة اصحاب مكاتب تعليم قيادة السيارات في لبنان والتي تأسست عام 1947 ليتأكد من صحة معطياته قبل إصدار بيان من هذا النوع يهين فيه السلطة التشريعية المؤلفة من 128 نائبا والتي اقرت قانون السير واعضاء المجلس الوطني الستة واعضاء اللجنة الوطنية السبعة عشر وكافة المؤسسات التي تبرعت من ما كانت تستطيع تركه في صناديقها كارباح بدل توزيعه محبة بالخير وخدمة للمصلحة العامة. ويمكننا ان نسأل بالمقابل ماذا قدم اصحاب هذا النقد الهدام من خدمات للمواطنين والمصلحة العامة؟". ودعت "المراجع المعنية والسلطة القضائية الى التدقيق في حقيقة الاتهامات التي اوردها البيان للتحقيق فيها لانها توحي بانها حماية لمخالفات ترتكب واتخاذ الاجراءات الإدارية والقانونية اللازمة وقد ادلي بها في البيان لذر الرماد في العيون. ان الاعجوبة الكبرى هي ان لا يساءل من يرمي الكلام على عواهنه ويكيل التهم للمسؤولين من دون وازع ولا يحاسب من القضاء كأنه امير آمر ناه في إمارة منسية من عصورغابرة او نادرة للتفكه بها. فمبدأ القانون ان "القانون قاس ولكن هذا هو القانون" بسيط وحازم، ولا يمكن لمجرد رفض القانون ومندرجاته ان تعلن الحرب عليه من دون مبررات منطقية او كافية، وعلى القضاء ان يتحرك بجدية لمنع هذا التطاول غير المسؤول. ان نقابتنا ومن تمثل لن تألو جهدا في مؤازرة تطبيق القانون والعمل على تسهيل تنفيذه مع كل القوى الخيرة والعاقلة التي تؤثر السلامة العامة على الضرر العام. ومن منطلق إقرارنا بمسؤولية مهنة تعليم قيادة السيارات ودورها الريادي في رفع مستوى السلامة المرورية نشكر امانة سر المجلس الوطني للسلامة المرورية على وضع موضوع امتحانات السوق وتأهيل مدربي السوق على رأس اولوياتها ونضع خبراتنا وطاقاتنا بتصرفها".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع