إفتتاحية صحيفة " النهار" ليوم الأحد 3-1-2016 | النهار: اعدام نمر النمر في السعودية يثير سخطا ايرانيا ويهدد بتوترات   كتبت صحيفة النهار تقول: اعدمت المملكة العربية السعودية 47 شخصا بينهم رجل الدين الشيعي البارز نمر باقر النمر ما اثار استنكارا شديدا في دول عدة ومن شأنه ان يصعد موجة الصراع الطائفي بالمنطقة. واذ حذرت طهران الرياض من انها "ستدفع ثمنا باهظا" لذلك، قدمت دول عدة حليفة للسعودية دعمها للرياض في الاجراءات التي تتخذها "في مواجهة التطرف والارهاب". والشيخ نمر النمر (56 عاما) احد اشد منتقدي العائلة الحاكمة في السعودية، كان من اهم شخصيات الاحتجاجات في شرق المملكة حيث تعيش غالبية الاقلية الشيعية في 2011. وتشكو هذه المجموعة من التهميش في المملكة. وقالت وزارة الداخلية السعودية في بيان رسمي ان المحكومين هم 45 سعوديا ومصري وتشادي، اعدموا في 12 مدينة في المملكة. وقد صدرت عليهم احكام بالاعدام كما تقول السلطات في قضايا عدة وخصوصا لتبنيهم الفكر "التكفيري" المتطرف والالتحاق "بمنظمات ارهابية" وتنفيذ "مؤامرات اجرامية". وصرح الناطق باسم وزارة الداخلية السعودية منصور التركي ان "التنفيذ تم داخل السجون". وردا على سؤال عن كيفية التنفيذ قال التركي "في بعض المناطق بالسيف ومناطق اخرى رميا بالرصاص" مضيفا "تم تمكين المحكوم عليهم بكتابة واثبات وصاياهم".واضاف: "التنفيذ على كل محكوم تم بمعزل عن الاخرين". وقد حكم على رجل الدين الشيعي بالاعدام في تشرين الاول 2014. وتتهمه السلطات بقيادة احتجاجات في المنطقة الشرقية حيث تقطن الاقلية الشيعية و"اشعال الفتنة الطائفية" و"الخروج على ولي الامر" وغيرها من التهم. وكان توقيفه في تموز 2012 تم في اجواء من التوتر وقتل اثنان من مؤيديه خلال التظاهرات التي نجمت عن ذلك. من جهته اكد محمد النمر شقيق رجل الدين الشيعي ان اعدام شقيقه "سيثير حفيظة الشباب"، مشيرا الى ان الشيخ النمر "كان له موقعية كبيرة ومتميزة وتأثير على الشباب".واضاف: "نتمنى ان تكون حركة احتجاج سلمية، نرفض العنف والاصطدام بالسلطة كما رفضها الشيخ الشهيد". تنديد ايراني وفور اعلان النبأ، اعلن الناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية حسين جابر انصاري ان السعودية ستدفع "ثمنا باهظا" لاعدامها رجل الدين الشيعي.واضاف ان "اعدام شخصية مثل الشيخ النمر لا تملك من الوسائل لمتابعة اهدافها السياسية والدينية سوى الخطاب يدل على مدى تهور (المملكة) ولا مسؤوليتها". ونشر المرشد الأعلى للجمهورية الاسلامية في ايران آية الله علي خامنئي في حسابه على تويتر رسالة تشيد بالنمر. وقال في التغريدة التي نشرت في حسابه بالانكليزية وبجواره صورة للنمر "الصحوة لا يمكن قمعها." وحملت صفحة خامنئي أيضا صورة تقارن بين السعودية وتنظيم "الدولة الإسلامية" في إشارة إلى أن الجانبين يقومان بإعدام المعارضين. من جهته دعا فرع الطلاب في الميليشيا الاسلامية "الباسيدج" التابعة للحرس الثوري الى تظاهرة بعد ظهر الاحد امام السفارة السعودية في طهران. وتعبيرا عن حالة الغضب في ايران، ستغلق كل الحوزات العلمية في الجمهورية الاسلامية الاحد فيما ستنظم تظاهرة في المسجد الكبير في قم، المدينة المقدسة حيث تلقى الشيخ نمر دروسه. ونددت شخصيات ايرانية عدة بينها رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني سريعا بالاعدام. من جهته قال آية الله احمد خاتمي رجل الدين المحافظ المتشدد : "من المؤكد ان دم الشيخ نمر الطاهر الذي اريق في السعودية سيشعل الحماسة لدى الشيعة في السعودية وكل البلدان الاسلامية وسيدفع آل سعود ثمنا باهظا جراء جريمتهم". وكانت ايران القوة الشيعية التي تقيم علاقات متوترة مع السعودية، حذرت المملكة مرات عدة من اعدام رجل الدين الشيعي. لكن في نظر الشرطة السعودية والمحكمة التي أدانت النمر في أواخر 2014 كان الرجل محرضا على هجمات بالرصاص والقنابل لمصلحة إيران المنافس الإقليمي للملكة. غضب عراقي واثار اعدام الرجل ايضا غضبا واسعا في العراق حيث طالب بعض قادة البلاد باغلاق سفارة الرياض في بغداد التي اعيد افتتاحها حديثا. وندد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بيان بإعدام النمر . وقال رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي إن إعدام النمر "سيطيح النظام السعودي" وقال رئيس كتلة الدعوة في البرلمان العراقي خلف عبد الصمد ان "اعدام الشيخ النمر سيخلف عواقب وخيمة وسيشكل نهاية لحكم آل سعود، وان هذه الجريمة ستجلب النقمة على بلادهم". ودعا الى "غلق السفارة السعودية وطرد السفير وإعدام كافة الارهابيين السعوديين المتواجدين في السجون العراقية رداً على جريمتهم الطائفية الارهابية". تضامن خليجي من جانب اخر اكدت البحرين تضامنها مع السعودية ووقوفها الى جانبها "في كل ما تتخذه من اجراءات رادعة ولازمة لمواجهة العنف والتطرف". واستخدمت الشرطة البحرينية الغاز المسيل للدموع لتفريق مجموعات من المتظاهرين كانوا يحتجون على اعدام النمر في السعودية. في الاطار نفسه اكد وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان "تاييد دولة الامارات الكامل ووقوفها الراسخ والمبدئي مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في ما تتخذه من اجراءات رادعة لمواجهة الارهاب والتطرف" بحسب بيان نشر على وكالة الانباء الاماراتية. الاعدامات وأعدم ثلاثة شيعة آخرون إلى جانب النمر لكن العدد الأكبر من الذين اعدموا محكومون بعمليات ادت الى سقوط قتلى تبناها تنظيم "القاعدة" في 2003 و2004 وبينهم مصري وتشادي. وتضم اللائحة ايضا فارس آل شويل الذي كانت وسائل اعلام سعودية قدمته على انه رجل دين في تنظيم القاعدة في المملكة حيث اوقف في آب 2004. وكانت السلطات السعودية انشأت في 2011 محاكم خاصة لمحاكمة عشرات السعوديين والاجانب المتهمين بالانتماء الى تنظيم القاعدة والمشاركة في سلسلة اعتداءات ادت الى سقوط اكثر من 150 قتيلا في المملكة بين 2003 و2006. واشرف ولي العهد الامير محمد بن نايف بنفسه على ملاحقة تنظيم "القاعدة" ونجا شخصيا من اعتداء استهدفه. وكان فرع تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية حذر في الاول من كانون الاول/ السعودية من اعدام عدد من المحكومين بتهم الارهاب والانتماء اليه. وهي اول احكام بالاعدام تنفذ في 2016 في المملكة. وكان عدد الذين نفذت فيهم احكام بالاعدام في المملكة في 2015 وصل الى 153 شخصا استنادا الى بيانات رسمية، متجاوزا بكثير عدد الاعدامات في 2014 الذي بلغ 87 اعداما. وبحسب منظمة العفو الدولية فان عدد اعدامات سنة 2015 هو الاعلى منذ عام 1995، حين اعدم 192 شخصا. والسعودية هي بين اكثر الدول تنفيذا لعقوبة الاعدام مع الولايات المتحدة والصين وايران. وتعاقب السعودية بالاعدام جرائم الاغتصاب والقتل والردة والسطو المسلح وتجارة المخدرات وممارسة السحر. وكان هذا الربط المفترض خطيرا على نحو خاص. وتصاعدت التوترات بين السعودية وإيران عندما تسببت الانتفاضات العربية في إضافة منحى إراقة الدماء إلى صراعهما على النفوذ عبر حروب وصراعات سياسية في الشرق ألأوسط. وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش ذكرت أن التهم التي أدين بها النمر شملت الخروج على الحاكم والتحريض على العنف ومقاومة السلطات التي توجهت لإلقاء القبض عليه. وفي برقية صادرة من السفارة الأمريكية -نشرها موقع ويكيليكس للوثائق السرية- قال دبلوماسيون أمريكيون قابلوا النمر في 2008 إنه يصر على حق الأقلية الشيعية في السعودية في طلب مساعدة خارجية حال اشتعال صراع داخلي. ويثير هذا الأمر حفيظة السعودية. وقال لهم إنه سيقف مع الشعب لا مع الحكومة إذا اندلع صراع بين الرياض والأقلية الشيعية. لكن بإعدامه اليوم ومعه ثلاثة آخرون من الشيعة و43 من قادة ونشطاء القاعدة تزيد فرص الصراع الطائفي. تزيد السعودية التي اعدمت 47 شخصا في يوم واحد السبت بتهمة "الارهاب"، من تنفيذ احكام الاعدام التي بلغت في 2015 مستوى غير مسبوق منذ 20 عاما، كما تقول منظمات الدفاع عن حقوق الانسان. وقد اعدمت السعودية العام الماضي 153 شخصا، كما يتبين من احصاء لوكالة فرانس برس بالاستناد الى الارقام الرسمية، اي ما يعتبر ارتفاعا كبيرا جدا بالمقارنة مع 87 شخصا اعدموا في 2014. وغالبا ما تنفذ عمليات الاعدام بقطع الرأس وفي الاماكن العامة. وتشمل ايضا سعوديين واجانب. وتقول منظمة العفو الدولية ان السعودية تعاقب بالاعدام جرائم الاغتصاب والقتل والردة والسطو المسلح وتجارة المخدرات وممارسة السحر. ونفذت السعودية السبت احكام اعدام بحق 47 شخصا مدانين ب"الارهاب" بينهم جهاديون مرتبطون بتنظيم القاعدة ورجل الدين الشيعي نمر باقر النمر، احد وجوه المعارضة للسلطات في المملكة، ما اثار انتقادات حادة من جانب ايران والعراق. واوضحت منظمة العفو الدولية في تقريرها 2014-2015 ان هذه الاحكام غالبا ما تصدر "بعد محاكمات جائرة". وارتفع عدد عمليات تنفيذ احكام الاعدام اواخر عهد الملك عبدالله الذي توفي في 23 كانون الثاني 2015، وتسارعت وتيرتها مع اعتلاء الملك سلمان العرش وبلغت "وتيرة مروعة"، كما تقول منظمة العفو. وفي ايار 2015، اضطرت الحكومة الى نشر اعلان لتجنيد ثمانية جلادين اضافيين للتعامل مع ارتفاع عمليات الاعدام. وتواجه منظمات الدفاع عن حقوق الانسان صعوبة في تفسير هذا الارتفاع في بلد يفتقر فيه النظام القضائي الى الشفافية. وتقول منظمة العفو الدولية ان السعودية هي من اكثر البلدان تنفيذا لعقوبة الاعدام، اضافة الى الصين وايران والولايات المتحدة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع