اعتصام في بدنايل تضامنا مع حسن يعقوب وكلمات طالبت القضاء ان يحكم. | نفذ علماء ومشايخ وفاعليات من منطقة البقاع اعتصاما تضامنيا مع النائب السابق حسن يعقوب، في حسينية بدنايل، شارك فيه رؤساء بلديات ومخاتير من بدنايل والمنطقة، ورفعت خلاله صور ليعقوب ورددت شعارات مؤيدة له. ورأى النائب السابق سليم عون ان "الوقوف الى جانب حسن يعقوب هو وقوف الى جانب قضية أساسية يدافع عنها حسن يعقوب، وإذا وسعناها تخص الطائفة الشيعية، وإذا فكرنا بها كلبنانيين تخص كل مواطن لبناني، وخطف هنيبعل ليس رد فعل على ما حصل بشأن قضية عمرها 38 عاما، هذه الجريمة يحاولون تجنبها ولم يستطع حسن يعقوب ان ينساها، همه كان تحريك القضية، وهو يبحث عن الحقيقة، وأتوجه للقضاء لان الملف اصبح بيد القاضي وكلنا ثقة بالقضاء. هذا الملف أمانة، على القاضي ان يفكر به دون سماع احد، وان يضع نفسه امام اي شخص لبناني خطف والده منذ 38 عاما، وان يحكم بضميره وإنسانيته بعدما تقاعست الدولة، ظهر أمامها ملف لتحريك القضية وافهم انه بالقانون يجب معاقبة كل مرتكب، لكن عندما يكون الأمر هكذا يجب ان ينسحب على الجميع، اذا أرادت الدولة محاسبة المرتكبين فنحن ندلها عليهم، وهي تعرف، ومن خطف عسكريين وارتكب جرائم اطلق سراحه، بينما نحاسب من خطف والده". أضاف: "نحن لسنا طلاب مخالفة قوانين او تبرئة مخالفين، نريد عدالة ومتابعة للملف بجدية، والحل يبدأ بالقضية الاساسية، بإنهاء الملف، ومنذ الوقت الى حينه نرفض الظلم بحق المظلوم". وختم عون: "لا يفكر احد اننا ضعفاء، مهما كبر الظلم قضيتنا رابحة، لانها قضية حق. واليوم حسن يعقوب هو أقوى من اي يوم مضى، فالشعب اللبناني وراءه لان قضيته قضية حق". والقى امام بلدة بدنايل الشيخ أديب حيدر كلمة العلماء ورجال الدين، فقال: "انتظرنا الملف 38 عاما، وإذا بالمخطوفين الثلاثة صاروا أربعة، وكل الأحرار الذين عشقوا موسى الصدر لم يتغير حبهم له. والشريعة أعطتنا اجازة ان حقنا عند غريمنا بعد 38 عاما. ويؤخذ نجل الشيخ محمد يعقوب رهينة. ما كانت الحسناء تلقي خدرها لو كان في هذه الجموع رجال. ولقد انكشف لنا اليوم انه ليس في جموعهم رجال. نحن لن نقبل بان يكون نجل الشيخ محمد يعقوب مخطوف مقابل ابن المجرم القذافي. نقولها للذين يدعون المسؤولية وللمسؤولين الذين يرون بان كرة الثلج صغيرة، هذه الكرة ستتدحرج وتكبر وستدحرجكم كما دحرجت القذافي بظلمه. وقضية موسى الصدر هي اقدس من قضية القدس التي ذهب من اجلها الامام موسى الصدر. لو لم تكن القضية مسيسة لما أوقف يعقوب. وجلب القذافي الى لبنان يشرفنا وقد جيء به بهذه الطريقة في وقت لم يأت احد لنا بشيء، لا من خلال علاقات عربية أو غير عربية، وبعد 38 عاما نطالب بالصدر ويعقوب وبدر الدين. حسن يعقوب سجين لبنان، ونحمل المسؤولين والمقصرين كل يوم يبقى فيه بالسجن، وإذا بقي بالسجن فكل القضايا ستسقط وفي مقدمتها المقاومة وسنحاسب المتقاعصين والمقصرين. واليوم الذي سيخرج فيه الشيخ حسن يعقوب من السجن ستستقبله الجماهير استقبال الامام الصدر".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع