قاووق خلال احتفال تكريمي: المقاومة اسقطت مشاريع تكفيرية كبرى | أقامت جمعية "الإمام الصادق لإحياء التراث العلمائي" بالتعاون مع بلدية دير قانون النهر، احتفالا تكريميا للراحل العلامة الشيخ أحمد قصير العاملي والد الشهيد عبد المنعم قصير، والراحل العلامة الشيخ مصطفى قصير، وذلك في حسينية بلدة دير قانون النهر بحضور وزير الدولة لشؤون مجلس النواب محمد فنيش، النائب السابق عبد الله قصير، المستشار السياسي للسفارة الإيرانية في لبنان رضا مرتضائي ممثلا سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان محمد فتحعلي، نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق، عضو المجلس المركزي الشيخ حسن بغدادي، مسؤول منطقة الجنوب الأولى أحمد صفي الدين، رئيس بلدية دير قانون النهر عدنان قصير وشخصيات. افتتح الاحتفال بآيات من القرآن الكريم، ثم قدم له رئيس "جمعية الوحدة للتعاون الاجتماعي" الشيخ عادل التركي، ومن ثم عرض لفيلم توثيقي عن حياة المحتفى به يتضمن شهادات لعلماء معاصرين. قاووق وتحدث في الاحتفال الشيخ قاووق بداية عن "مزايا العلامة الراحل"، فقال "إن سماحة المحقق الشيخ أحمد قصير من رعيل الزمان المر، فلا تعرف من أين تبدأه، ومعه من حيث وردت نهلت، ويصعب عليك اختصاره، فما أقل الكلمة تقال فيه، وكم أينعت على أنامله قلوب يابسة، وكم فتحت على يده دور مؤصدة، وكم أخفت يمناه عن يسراه، وهو الذي تمرد على الواقع في الزمن الصعب ورسم مسيره ومساره ولم ينظر خلفه، فكان رجل آخرة ولا دنيا فيه". وتطرق قاووق للشأن السياسي فرأى أن "سبب استمرار الأزمة في سوريا، وعاصفة التكفير وناره التي تحرق الأمة، هو لأن السعودية لا تزال تدعم وتمول وأخيرا تسلح بشكل مباشر الجماعات التكفيرية، فبعد أن كانت تسلح من قبل عبر أوكرانيا ودول شرقية سابقة، ومنها إلى تركيا فسوريا أو العراق، نجدها اليوم تفتح مخازن السلاح وترسله مباشرة إلى المسلحين في سوريا، لذلك فإن الأمة لا تزال تنزف نتيجة السياسة الإرهابية العدائية والإجرامية السعودية، فشعب البحرين ينزف نتيجة الاحتلال السعودي، وفي اليمن قد فاقت المجازر هناك كل مجازر عدوان تموز 2006"، معتبرا أنه "لم يعد سرا أن مصدر الإرهاب التكفيري ومنبعه وتمويله وتسليحه حاليا هو من السعودية". وأكد أن "حقيقة الوجه السعودي أصبحت واضحة، فبعد أن كانت السعودية تدفع ملايين الدولارات في محاولة لتقديم صورتها على أنها مملكة الاعتدال والمكرمات بجرائمها وإعداماتها، فهي اليوم دولة الاعدامات وليس المكرمات"، معتبرا أن "الأمة اليوم لا زالت تواجه خطر سم التكفير الذي يسمم كل الشعوب والمناخات، طالما أن السعودية ترفض إقفال مدارس وفضائيات التكفير وتصر على تمويله، لذلك فهي المسؤولة الأولى عن إطالة عمر الأزمة في سوريا واليمن والعراق ". وشدد على أن "المقاومة اليوم هي عنوان منعة وقوة الوطن والحصن الحصين له، وأنه من دواعي الفخر لحزب الله أن إسرائيل تقول في اليوم الأول من عام 2016: "إن الذي يهددها على امتداد العالم العربي ليس إلا حزب الله في لبنان"، وقد ودعت عام 2015 واستقبلت عام 2016 وهي ترتجف خوفا، ليس من عاصفة الحزم التي امتدحتها، ولا من إعلان السعودية عن تحالف إسلامي هي تراهن عليه، ولا من داعش والنصرة التي هي من يدعمهم على حدود الجولان، بل إن الذي يقلقها ويخيفها ويجعلها اليوم ترتجف خوفا ورعبا هو قوة رد وحزم حزب الله وخطابات السيد حسن نصر الله"، مضيفا أن "إسرائيل الخائفة على امتداد الحدود إنما تراهن منذ خمس سنوات ولا تزال على عصابات داعش والنصرة والعصابات التكفيرية والإرهابية في سوريا لاستنزاف وإضعاف المقاومة، ولكن النتيجة بعد خمس سنوات على الأزمة هناك كانت أن المقاومة قد استطاعت أن تحقق إنجازات ميدانية استراتيجية، وأن تسقط مشاريع تكفيرية كبرى، وأن تثبت معادلات جديدة في مواجهة كل خطر وعدوان على لبنان والأمة، وبالأخص الخطرين الإسرائيلي والتكفيري". بغدادي بدوره القى الشيخ حسن بغدادي كلمة الجهة المنظمة فأشاد بمزايا ومواقف الراحل وقال: "إن العلامة الشيخ أحمد قصير غادرنا بجسده ولكن بقيت روحه تنبض جهادا وتضحية في عروقنا وعروق الشهداء، تاركا فينا وصية حفظ جبل عامل والدفاع عنه، وعن كرامة أمتنا الإسلامية، التي يحاول الأعداء على الدوام النيل منها ومن وحدتنا لنهب ثرواتنا، والنيل من إسلامنا الذي طالما كرهوه، وهو قض مضاجعهم وأذل جبروتهم في بدر وأحد وخيبر وحنين إلى ثورة العشرين ومؤتمر وادي الحجير إلى قيام الجمهورية الإسلامية التي هزت عروشهم، بالإضافة إلى هزيمة العدو الإسرائيلي في لبنان وفلسطين، وصولا إلى فرض التوازن على محور الشر الراعي والداعم للارهاب التكفيري في سوريا والعراق واليمن". ودعا الشيخ بغدادي "قوى الاستكبار إلى أن تعيد النظر في سياستها القائمة على الاستبداد والقهر وزرع الفتن، وتدمير البلاد وقتل الناس، فالأنظمة التي زرعوها في المنطقة لن تتمكن من حماية مصالحها طويلا، لأنها تقوم على القتل والفتن وقهر الشعوب، وما إعدام الشهيد الشيخ نمر باقر النمر في السعودية إلا دليل على عدم قدرة هذه الحكومات على تحمل الاعتراض حتى بالكلمة، فالشيخ النمر لم يشهر سلاحا ولم يدعو للفتنة ولم يمزق وحدة المسلمين، بل طالب الدولة بسياسة عادلة وأن تكون الأب لجميع أبنائها". ورأى أنه "على الذين يحيكون المؤامرات على لبنان أن ييأسوا من ذلك، لأنه لن يكون على قياسهم ونهجهم، فلبنان كان ولا زال نصيرا للمستضعفين، ولن يكون محطة ترانسفير للمخابرات المركزية الأميركية والإسرائيلية، بل سيبقى الخط الأول المدافع عن كرامة الأمة ووجودها في وجه العدو الإسرائيلي"، مضيفا أن "المسيرة التي قادها الإمام الخميني والإمام المغيب السيد موسى الصدر، والقائد الملهم السيد علي الخامنئي، وقائد المقاومة الإسلامية سماحة السيد حسن نصر الله، لن تعرف الهزيمة، وهي أمة مكتوب على جبينها النصر". قصير وتخلل الاحتفال كلمة لعائلة العلامة الراحل ألقاها نجله النائب السابق عبد الله قصير حيث عدد مناقب والده الراحل الذي كان "صاحب همة عالية وشجاعة في إبداء الرأي وقول الحق، ولم ينتظر في يوم من الأيام تكريما أو تعظيما أو شهرة أو مقاما في ساحة الإعلام أو في الساحة العامة، وكان معروفا عنه أن ديدنه الزهد والتواضع وعدم الاهتمام بالمظاهر والشكليات، كما أن من ميزاته أنه لم يكن ليهدأ في مكان، ولم يستطع أي مكان أن يأسره أو يحبسه، فكان دائما يسعى إلى أي مكان يطلب منه أن يذهب إليه ليقدم ما لديه من علم ومعرفة في شتى المجالات، وخصوصا في مجال التفسير للقرآن الذي كان محبا له وعالما به، حيث كان يشعر أن هناك علاقة خاصة مع هذا الكتاب الرباني وآياته وتفسيرها وتأويلها". وأضاف قصير "أن الوالد كان على علاقة وقناعة وإيمان خاص بقائد الأمة الإسلامية الإمام الخميني، فعندما ذهب إلى إيران، ذهب بقناعة تامة بأن المشروع الذي قاده الإمام الخميني في بدايات الثورة، هو الممهد لظهور صاحب العصر والزمان ، وكان بخدمة الإمام الخميني عندما كلف بأن يراجع الصياغة النحوية واللغوية في اللغة العربية لكتاب فتاوى الإمام الخميني وبعدما أنجز هذا العمل، عرضه على الإمام الخميني الذي أعجب به كثيرا، وقدم له هدية معنوية نفيسة هي عباءته الخاصة التي ما زلنا نحتفظ بها حتى الآن".      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع