لقاء تضامني مع النمر في حسينية النبطية صادق: لاخماد الفتنة والنافخين. | اقيم مساء اليوم، في النادي الحسيني في النبطية، بدعوة من امام ومفتي النبطية الشيخ عبد الحسين صادق وحسينية النبطية لقاء تضامني، مع الشيخ نمر باقر النمر الذي نفذت السعودية فيه حكم الاعدام، حضره علي قانصو ممثلا النائب محمد رعد، رئيس بلدية النبطية أحمد كحيل، ممثل اتحاد بلديات الشقيف المحامي محمد قانصو، وفد قيادي من حركة "أمل" في اقليم الجنوب ضم المسؤول التنظيمي باسم لمع، المسؤول الثقافي الشيخ محمود قاطبي، المسؤول التنظيمي في المنطقة الاولى في اقليم الجنوب محمد معلم ووفد من المسؤولين التنظيميين للحركة في الشعب في المنطقة الاولى، وفد من "حزب الله" برئاسة مسؤول مدينة النبطية عباس صبوري، المسؤول السياسي لحزب البعث العربي الاشتراكي في الجنوب فضل الله قانصو، ممثل الحزب السوري القومي الاجتماعي طارق بيطار، وفاعليات تربوية وثقافية واجتماعية واقتصادية. بعد الوقوف دقيقة صمت على روح الشيخ النمر وقراءة الفاتحة وقرآن كريم لهيثم عياش تحدث المربي يوسف نصار فدان عملية اعدام الشيخ النمر. ثم تحدث الشيخ صادق فقال: "في اجواء مذهبية مؤسفة تسود المنطقة ننتظر فيها ان تنهض العواصم الاسلامية لاحتواء نارها وسعيرها، تطل السلطات السعودية على المسلمين والعالم بمأثرة جديدة من مآثر حزمها وشجاعتها التي تألقت ولا زالت تتألق في اليمن، باقدامها على تنفيذ حكم الاعدام بالشيخ المجاهد نمر باقر النمر، ذنبه انه ناشد الحاكم الاصلاح والالتفات بعين الرحمة الى الرعية وايصالهم الى بعض حقوقهم في العيش الحر الكريم. اولم يقل الخليفة الاول جهارا: اذا رأيتم فيي اعوجاجا فقوموني. ام ان العدل والمساواة وحرية الكلمة والرأي والمعتقد في تلك الديار وتحت سلطة الاسرة المالكة زاهية زاهرة لا تقبل النقد والنصح بحال". واشار الى ان "اعدام السلطات السعودية للمجاهد النمر بعد فترة وجيزة من اعلانها التحالف الاسلامي بلهجته المذهبية الفاضحة، لا يعمل الا على زيادة الاحتقان وفتح المنطقة، بل والساحة الاسلامية برمتها، على احتمالات لا يعلم تبعاتها وعواقبها الوخيمة غير الله تعالى". ودعا "رجال الدين الاحرار وارباب الفكر والقوى السياسية والوطنية على اختلافها، كما والهيئات الدينية العليا وفروعها الى التحرك بجد وفاعلية لوأد الفتنة المذهبية القائمة، باعتمادهم الخطاب الجامع وابراز التراث الاسلامي الغني بقيم التسامح وقبول الاخر". كما دعا "المسلمين الى الالتحام بتعاليم دينهم والاصغاء مليا لنداء رسولهم، والى اخماد الفتنة والنافخين في نارها". ورأى ان "صورة الاسلام الراقية الجميلة، يعمل تنظيم داعش اليوم، ومن يقف وراءه على مسخها والامعان في تشويهها". ثم أقيم مجلس عزاء عن روح الشيخ النمر تلاه الشيخ احمد نصار.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع