الراعي إستقبل وفودا رعوية و حث الشبيبة على الانضمام للجيش وعزام. | إستقبل البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي، بعد ظهر اليوم، في الصرح البطريركي في بكركي، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح المشرف العام على الساحة الفلسطينية في لبنان عزام الاحمد، يرافقه سفير فلسطين في لبنان أشرف دبور ورئيس الصندوق القومي الفلسطيني الوزير رمزي خوري. بعد اللقاء، أعلن الأحمد انه نقل الى "غبطة البطريرك تحية من الرئيس الفلسطيني ابو مازن وعموم الشعب الفلسطيني بمناسبة عيد الميلاد المجيد". وتابع الأحمد: " لقد وضعنا صاحب الغبطة في اجواء المعاناة التي يرزح تحت وطأتها الشعب الفلسطيني جراء الإعتداءات الصهيونية عليه والتي يقوم بها متطرفون ومستوطنون وهي اعتداءات متواصلة تطال الشعب الفلسطيني والاماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في فلسطين". وختم الأحمد: "كما نقلنا الى نيافة الكردينال تقدير الرئيس ابو مازن والقيادة الفلسطينية له، على الحيز الذي تتخذه فلسطين والقضية الفلسطينية في كلماته، وتأييده الدائم لدعم نضال الشعب الفلسطيني، ولاسيما ما ورد في كلامه مؤخرا بمناسبة عيد الميلاد، من تأكيد على ان القضية الفلسطينية هي لب قضايا الشرق الأوسط والقضايا العربية ولا بد من حلها بإيجاد دولة فلسطينية مستقلة للشعب الفلسطين". ثم التقى الراعي المطران غي نجيم على رأس وفد ضم: مكتب مجلس المرشدين وممثل عن المجلس العام في الحركة الرسولية المريمية. واعرب نجيم عن تقدير عميق باسمه وباسم الوفد المرافق لشخص البطريرك الراعي لما "يقدمه من مساعدة للشبيبة وخصوصا انه قدم مساحة 6 آلاف متر من الأرض في منطقة سهيلة لإنشاء مساكن عليها، يستفيد منها أعضاء الحركة المريمية الرسولية والبالغ عددهم نحو الف شاب وشابة". وقال: "لقد قدمنا لصاحب الغبطة تهانينا بالأعياد المجيدة، كذلك أعربنا له عن شكرنا وتقديرنا للخطوة التي قام بها والمتمثلة بوضع قطعة ارض بتصرفنا على ان يكون هناك لقاء قريب لنعرض على غبطته الدراسات التي اتممناها في هذا الإطار". ومن زوار الصرح السيدة ماغي الأشقر الحاج التي رأت "انه في مثل هذه الأيام الصعبة التي يمر بها لبنان ووسط الازمة الخانقة التي تطوق مجتمعه، لا بد من إضاءة شمعة امل يستنير بها اصحاب القلوب البيضاء والأيادي الخيرة، لمساعدة كل محتاج لنتجاوز هذه المحنة معا". واذ اعتبرت أن "البطريرك الراعي هو مثال للشفافية والموضوعية والصدق"، شددت على أهمية "التعاون مع غبطته لإنقاذ بلدنا من براثن الشر"، لافتة الى ضرورة "تنفيذ مشاريع تصب في مصلحة الخير العام، ومساعدة الناس ولا سيما الشباب ليبنوا مستقبلا يليق ببلد الحضارة والإرث العريق لبنان". وكان البطريرك الراعي قد التقى مساء امس، مكتب رعوية الشبيبة ولجان العمل فيه وكانت كلمة للاب توفيق بو هدير رئيس المكتب قال فيها: "نشكر غبطتكم على استقبالكم مكتب رعوية الشبيبة ولجان العمل فيه. في 22 كانون الأول 2015، كرم مكتب رعوية الشبيبة كل المتعاونين معهم لإنجاح اللقاء العالمي للشبيبة المارونية. ووقتها لم يحبوا أن يتكرموا هم أنفسهم وفي الحقيقة هم الذين كانوا السبب المباشر، ليس فقط لإنجاح الForum العالمي للشبيبة المارونية، بل لكل نشاطات المكتب الذي أسسته غبطتكم إلى اليوم". اضاف: "كل النشاطات التي يقوم بها المكتب، يكون اسم الخوري في الواجهة واسم المكتب في الواجهة، ولكن هناك جنود مجهولون خفيون، ونحن نعلم أنهم دائما في صلاة غبطتكم وهم دائما موضع فخر غبطتكم ومحبته. هؤلاء الأشخاص، لولاهم لم ينجح لقاء البابا بينديكتوس مع الشبيبة يوم زار لبنان، ولولاهم لن ينجح لقاء البابا فرنسيس عندما يأتي إلى لبنان ولم ينجح لقاء via curchie في الفاتيكان عندما رفعوا اسم شبيبة لبنان بعد تكريس غبطتكم، لم يرفع اسم شبيبة المارونية خاصة بأخذ كل ترجمات ال Youcat المطبعة الأولى في العالم طباعة وإخراجا، لم يطب يوما في تاريخ البطريركية المارونية تطبيق المجمع البطريركي في دورات التنشئة وبشبكات تواصل بين الشبيبة وبمد جسور للعلاقات المسكونية مع شبيبة الكنائس الأخرى وبمد الجسور مع شبيبة الأديان الأخرى والمشروع الذي تتحضر له شبيبتنا. ولأول مرة أيضا شبيبة أي كنيسة كاثوليكية في الشرق تكون على كل وسائل التواصل الإجتماعي صلة ربط بين لبنان الشبيبة الملتزمة وبين لبنان وشبيبته المارونية والشبيبة المنتشرة. المبادرات الإجتماعية التي شعت في وجه الرحمة في كنيستنا. هذا غيض من فيض ولن نسمي كل الأشياء التي تشع على منارة، والقديسة تريزيا الطفل يسوع تقول: "الزهرة الجميلة لا تخبئ رائحتها بل تفوح رائحتها للعلن كي يشتم الجميع أريجها"، ولكنها تقول: "هذا من فضل رب، ونعمه". وتابع: "لأول مرة في تاريخ كنيستنا، ستشارك شبيبتنا بفضل شبيبتنا الحاضرة هنا بFestival des jeunes، في الأيام العالمية للشبيبة التي ستجري في بولونيا في كراكوفيا في تموز ال2016". ومن بعدها توجه غبطته الى الشبيبة قائلا: "أشكر مكتب رعوية الشبيبة، أكانوا رهبانا أو راهبات أو شبيبة، وأهنئكم على المبادرات التي تقومون يها لأن كل المبادرات نجحت. وأتمنى لكم مزيدا من النجاح في برامجكم، لأن نجاحكم هو من نجاح الكنيسة. البطريركية هي في قلب الكنيسة، لذلك كل ما تقومون به هو باسم الكنيسة وترفعون اسمها. إلى جانب كل النشاطات التي تقومون فيها، نضع في قلوبكم قضية جديدة: نريد منكم أن تقوموا بحملة بين الشبيبة للدخول إلى الجيش، لأن الجيش اللبناني بأمس الحاجة الي الشبيبة. ونحن نؤمن كل المعطيات اللازمة كي يعرفوا بأن الدخول إلى الجيش له أبعاد وطنية ومادية. نضع هذه المهمة بين أيديكم، لأنكم برهنتم أن كل قضية تقومون بها تنجح نجاحا كبيرا باتكالكم على الرب". اضاف: "نتمنى لكم بمناسبة الأعياد، أعيادا مباركة وسنة جديدة غنية بالخير ويفيض الرب نعمه عليكم ويزيدكم رجاء في قلوبكم ويفتح أمامكم كل أبواب الخبر. كل تضحية تقومون بها لا تضيع أمام أعين الرب. كل شيء نضحي به في سبيل الله وسبيل الخدمة العامة، يرده لنا الرب على طريقته أكثر مما ننتظر".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع