افتتاح مركز طبي في صور خليفة :الحوار الحل الانجع للبنانيين | افتتح وزير الصحة السابق محمد جواد خليفة في صور المركز الطبي "spine care cente لمعالجة آلام الظهر، في حضور رئيس مصلحة الصحة في الجنوب الدكتور حسن علوية، فاعليات سياسية وطبية وصحية وبلدية وحشد كبير من المدعوين. بعد النشيد الوطني وكلمة ترحيب من شوقي عطوي، قص الوزير السابق خليفة شريط الافتتاح. وقال:"لا نزال نرى ان هناك اشخاصا لديهم ايمان بالعيش والعمل والنظر للمستقبل رغم المعاناة جراء الوضع السياسي في البلاد". وتابع:"ان الاوضاع السياسية مع بداية هذا العام قاتمة في ظل ما نشهده من توترات غير مبررة في نهاية الامر لا تنعكس على المنطقة سوى على المستفيدين منها وفي المقدمة العدوالاسرائيلي وتزكية الصراعات المذهبية والطائفية في المنطقة". وقال:"في هذه الصراعات لا يكون هناك رابح بل انما الاكثرية خاسر في النهاية، ولكن نحن نعول بان هذه الموجة من التصعيد ستنحسر". وعن الوضع الداخلي في لبنان لا سيما الشأن الصحي، قال خليفة:"لا شك ان الوزير ابو فاعور وادارات الدولة تجرب ان تقوم بواجبها تجاه ذلك، ولكن اذا نظرنا للمؤشرات وبطريقة موضوعية الامور تتجه نحو الاسوأ والى تدهور وخاصة ان المواطن اللبناني ينفق من جيبه اكثر على الصحة في ظل انحسارالخدمات التي تقدمها الدولة بطريقة غير مباشرة نتيجة التضخم ونتيجة زيادة الاسعار، ونتيجة انعدام فرص العمل وخروج قاعدة كبيرة من المواطنين من الضمان، او تركهم لشركات التأمين نتيجة عدم توفر الامكانيات المادية". وحذر خليفة من "ان هناك وضعا آخر في البلاد وهو الانحلال التدريجي غير المحسوس فيه لمؤسسات الدولة لا سيما الشغور الواقع وحالة الشلل في اعمالها وفي كل مؤسساتها التنفيذية والتشريعية ابتداء من رأس الهرم اي رئيس الجمهورية"، مشيرا الى "ان هذا موضوع معقد جدا، حيث اصبحنا اليوم نتعايش مع الاستثنائيات على اساس القاعدة، ولا شك ان لبنان ينعم بمظلة امنية اقليمية، ولكن يجب استغلال الفرص التي يتواجد فيه الهدوء لانجاز الاستحقاقات وما هو مطلوب". وقال:"ان الازمات التي يتكلم عنها في لبنان غير متناهية،ان كان في الصحة او في النفايات مرورا بالوضع الاقتصادي وفي غياب فرص العمل هو امر معقد جدا". وقال:"لقد اصبحنا اليوم نحل تلك المشاكل والامور بشكل ارتجالي نتيجة غياب المؤسسات التي تعمل بشكل متلاصق مع بعضها البعض من رئاسة الجمهورية، لمجلس الوزراء الى مجلس النواب، حيث نذهب الى استثناءات، وهذه الاستثناءات توجد فيها مشاكل اكثر مما هي حلول، ومثال على ذلك ملف النفايات الذي هو موضوع صحي وبيئي ويعكس ادارة الدولة وسير عملها، ونأمل ان تكون الحلول التي سمعناها في هذا الموضوع مدروسة بشكل جيد، وخاصة في موضوع ترحيل النفايات الى دول اخرى، وبالتالي لفتني كلام وموقف للرئيس نبيه بري في احدى الصحف، عن ان موضوع ترحيل النفايات للخارج قد ينعكس سلبا على اللبنانيين المقيمين في افريقيا لا سيما في سيراليون، في ما لو حصلت تجاذبات داخلية لذلك يجب ان يعرف اللبنانيون عندما يقيمون بأعمال ارتجالية وخاصة في موضوع تصدير النفايات الى دولة اخرى، يجب ان يعلموا ان هذه الدول يوجد فيها جمعيات بيئية وفي مراحل معينة ما عندها ترجع تلك الدول وتقول ما هو الاثر البيئي الذي تركته النفايات التي جاءت من هذه الدولة". ولفت خليفة الى "انه سيصار الى تحكيم دولي شبيه كثيرا بالتحكيم الذي جرى "ايام الخلوي"، وما حصل لطائرات "الميدل ايست" في تركيا، حيث اضطررنا حينها كدولة لبنانية ان نقدم على قرارات "اذعان" وقرارات فيها "فجوات قانونية"، حيث دفعت الدولة مئات الملايين من الدولارات في هذا الامر"، مشيرا الى انه قد يتكرر هذا الامر في موضوع النفايات، حيث نقع في المحظور ونتكبد خسائر مادية نحن في غنى عنها". وقال:"ان الحل الذي يطرح في البلد هو ان المشكلة اكبر من الحل. وهذا الوضع لا يمكن ان يستقيم الا بوقوف مؤسسات الدولة واحياء مؤسسات الرقابة، حيث ان الدولة اليوم تعيش وضعا شبيها بوضع "المراسيم الجوالة" وبالتالي مجلس الوزراء لا ينعقد، الوزارات تنفق على قاعدة الاثنى عشرية، فغياب اجهزة الرقابة تعطل الاعمال الديموقراطية، وليس هناك انتخابات ولا انعقاد لمجلس الوزراء ومركز رئاسة الجمهورية شاغر واليوم يتحدثون عن انتخابات بلدية وكأنه لصرف النظر عن المشكلة الام، علما ان هذه الانتخابات البلدية غير مجدية في ظل عدم اجراء انتخابات رئاسية ونيابية، فاي انتخابات يتحدثون عنها"؟. ورأى "ان الامر معقد جدا"، وأشاد بدور الرئيس نبيه بري من خلال لجوئه السياسي الذي استشفه في احيائه ل"الحوارات الوطنية والجانبية لتخفيف الاحتقان المذهبي والاحتقان الداخلي ليعزل لبنان عن التطورات الموجودة في المنطقة فهذا امر جيد جدا لدرء لبنان عن المخاطر التي تعصف في الشرق الاوسط". واكد خليفة "ان الحوار هو الحل الانجع للبنانيين وهو الاساس ولكن برنامحه يجب ان يكون واضحا، وان تكون المدة الزمنية متفقا عليها، لانجاز افضل الاتفاق الذي ينفذ على الارض، والا يذهب سدى". وعن الوضع الاقتصادي، قال خليفة: "ان الوضع الاقتصادي يتراجع سنة عن سنة وبالتالي لبنان لا يزال قائما من الحد الادنى للتحويلات من المغتربين اللبنانيين اي ان ال 7 مليارات دورلار قد لا تتكرر هذا العام وذلك بسبب انخفاضات موازانات الدول الى 50 بالمئة وهبوط اسعار البترول والحصار المالي على لبنان التي تقودها بعض الدول الغربية اضافة الى التشدد الذي يحصل في افريقيا، وهبوط اسعار النفط وانعدام فرص العمل ونتيجة عدم منح التأشيرات وتغير في اسعار العملات قد لا تصل التحويلات الى لبنان من 3 الى 4 مليارات دولار هذا العام حيث ستزيد من المشاكل الموجودة داخليا على الصعيد المالي والاقتصادي. اذا نحن في وضع سيئ جدا والاسترخاء الواقع على ان هناك مظلة اقليمية ولوجود حوار مستمر الى ما لا نهاية فهذا امر لا يؤدي بالغرض علينا كلبنانيين ان نعي ذلك لاننا كلنا في مركب اذا غرق غرقنا جميعا". وختم خليفة:"شيء جيد اليوم انه لا نزال نرى ان هناك اشخاصا لديهم ايمان بالعيش والعمل والنظر للمستقبل رغم المعاناة جراء الوضع السياسي وانعكاساته على الاقتصاد والوضع الاجتماعي في البلاد من خلال الخطوة التي اقدم عليها المشرفون على هذا المركز الطبي"spine care cente": الاطباء شوقي عطوي وفادي زين العابدين في اقامة هذا المركز الطبي الذي يزرع بارقة أمل في تطوير الوضع الصحي في وقت تعجز الدولة عنه". زين العابدين بدوره، شكر زين العابدين الوزير خليفة على رعايته الافتتاح وقال:"ان الهدف من افتتاح هذا المركز الطبي هو من اجل اهلنا في صور والجنوب تفاديا لعناء السفر والمواصلات، حيث عملنا على تجهيزه بأهم الالات الطبية الحديثة التي يستفيد منها المرضى خلال العلاج". وفي الختام كانت جولة على اقسام المركز.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع