سوسان: التبرعات لاهالي مضايا منطلقها انساني لا سياسي | اكد مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان، في مؤتمر صحافي عقده في مكتبه في دار الافتاء في صيدا، "ان دعوته أئمة المساجد لجمع تبرعات لاغاثة اهالي مضايا المحاصرة أتت من منطلق انساني بحت وبعيدا كل البعد عن اي موقف سياسي او حزبي، لان دار الافتاء اعتادت القيام بدورها الانساني الديني في مساعدة الناس ومد يد العون للمحتاجين". واشار سوسان الى "ان الامور عندما وصلت الى حد التشكيك بذمته وذمة زوجته المالية اضطر للذهاب الى القضاء"، عارضا عددا من الوثائق ولا سيما من بنك البركة تثبت ان ليس لديه اي حساب مصرفي باسمه او باسم زوجته، وكذلك ايصالات تثبت تسليم الاموال التي دعت دار الفتوى لجمعها لمستحقيها ان كان لاغاثة الاهالي في غزة عام 2014 او في مضايا مؤخرا. واعلن "ان وجود وحضور موقع دار الافتاء مع علمائه مستمد من ثقة الناس ولا يملكه احد ولا يجوز التطاول عليه، وان هذه الامور تؤدي الى فتن والى زعزعة الامن". وقال: "نتمنى على كل اهلنا الحريصين على أمن هذه المدينة واستقرارها، وقف هذه البيانات والبيانات المضادة وخصوصا على مواقع التواصل الاجتماعي"، مؤكدا "ان ابواب دار الفتوى مفتوحة للجميع وترحب بالجميع وخصوصا ابناءنا الشباب، لنتشاور ونتحاور ونتعاون ضمن الامكانيات". واكد سوسان اننا "نحترم حرية الكلمة وحرية الرأي ونقدسها ونحترم حرية الانسان وكرامته في حدود ان لا تسيء للاخرين او تفتري على الاخرين وعلينا". وقال: "بالنسبة لما ورد عن المبالغ التي جمعت من مساجدنا خلال ال2014، وهذا ايصال موجود بتصرفكم من بعض فصائل الاخوة الفلسطينيين وقد تسلموا المبلغ بالكامل، كل المبالغ التي جمعت سلمت الى "ائتلاف الخير" ثم بعد ذلك الى "صندوق الخير" الذي اصبح في ما بعد هو "صندوق الخير". اضاف: "بالنسبة لما قيل عن حساباتنا، فهذه افادة من البنك تثبت انه ليس لي حساب في بنك البركة ولا لزوجتي ولا لاولادي ولا لاحد من اصولي او فروعي منذ اكثر من عشرين سنة"، مؤكدا "ان كل المبالغ التي جمعت ينزل بها بيان، وهذه البيانات تعلق في المساجد ابراء لذمتنا امام رواد هذه المساجد". وعن موضوع الدعوة لجمع المال لاهالي مضايا، قال سوسان: "هذه جداول وبالارقام وبالتواريخ، متى جمعت ومتى علقت"، مؤكدا "ان دار الافتاء في صيدا تعودت ان تقوم بدورها الانساني الديني في مساعدة الناس ومد يد العون للمحتاجين، ومن هذا المنطلق الانساني البحت دعت الى جمع التبرعات من مساجد صيدا لاهل مضايا بعيدا كل البعد عن اي موقف سياسي او حزبي". وتابع: "من هنا، لا بد ان اؤكد على المواقف الآتية: ان العدو هو اسرائيل ومن يعمل لمصلحته. اننا حريصون على وحدة الصف الاسلامي والوطني ونبذ الفتن المذهبية ورفضها والفتن الطائفية وعلى وحدة لبنان في ارضه وشعبه ومؤسساته. ان صيدا مدينة الرجولة والبطولة بعلمائها ورجالها ورموزها لن تكون ارضا حاضنة او بيئة صالحة للارهاب وهي متمسكة بالاعتدال منفتحة على الجميع ارضا للصمود والتصدي والمقاومة في وجد العدو الاسرائيلي مطالبة بالدولة وبالقانون للجميع وعلى الجميع. دار الفتوى هي دار للجميع وعلى مسافة واحدة من الجميع بكل ثوابتها الوطنية والدينية". اضاف: "ما أردت ان اقوله وباختصار، هذا الموقع موقع الافتاء وجوده وحضوره مع علمائه المخلصين ومن ثقة الناس ولا يملكه احد، وبالتالي نحن امناء عليه ما زلنا فيه، نحرص عليه وعلى دوره الوطني والديني، مع التمني على كل اهلنا الحرصاء عليهم وعلى امنهم وعلى هذه المدينة واستقرارها ونموها وازدهارها، ونضع ايدينا بيد كل المخلصين وكل صيدا من المخلصين، التمني ان تقف هذه البيانات والبيانات المضادة وخصوصا على مواقع التواصل الاجتماعي. ودار الفتوى ابوابها مفتوحة للجميع وترحب بالجميع وخصوصا ابناءنا الشباب لنتشاور ونتحاور ونتعاون ضمن الامكانيات ونجيب على كل اسئلتهم في هذه الظروف الصعبة والدقيقة التي تمر بالمنطقة العربية ولبنان". وبعد ان عرض المفتي سوسان افادات من بنك البركة باسمه وباسم زوجته بأنه لا يمتلك اي حساب فيه كما ورد في البيانات والاتهامات وبعد عرض للاوراق التي تثبت تقديم المبالغ التي تم جمعها وذهبت لمستحقيها ان كان في غزة وفي مضايا، قال: "هذه الاوراق لم أكن مضطرا لاظهارها، ولكن امام الافتراءات التي طاولتني كان لا بد ان نعلنها وان نؤكدها حتى يعرف الصيداويون هذا الكذب والافتراء الذي نظم علينا وعلى دار الفتوى". وردا على سؤال عن الدعوى التي تقدم بها، قال سوسان: "منذ سنوات او اشهر او فترة من الزمن وانا اتحمل بعض الافتراءات علي، اتحمل واعتبر ان الجميع هم ابنائي واخوتي، الصغير منهم هو كولدي والكبير كوالدي، والذي يقاربني بالعمر كالاخ والصديق ، ولكن هذه الامور استمرت حتى وصلت الامور الى التشكيك بذمتي المالية ولم يكتفوا عند ذلك بل في ذمة زوجتي ايضا البريئة من كل هذه المواضيع، وبالتالي اضطررت ان اذهب الى القضاء، انا لا اريد وليس دوري الا ان احضن هؤلاء الشباب واقدر ظروفهم التي يعانونها من بطالة وهجرة ولكن ايضا وخصوصا اذا ما كانوا منظمين ان ينضبطوا ويعرفوا ماذا يقولون". وعما اذا كان هناك من يرعى هؤلاء الشباب، قال: "الوحيد الذي رفعت عليه دعوى هو يوسف كليب وانا لا اعرفه، الان طلبت ان يطلق سراحه اما الباقون فانا ليس لي علاقة بهم". اضاف: "لم أتنازل عن الدعوى وهو معتقل منذ يومين واعتقد انه يكفي. انا اسامح جميع الناس وواجبنا ان نسامح جميع الناس". وعن البيان الذي صدر بالامس عن موضوع مضايا، قال سوسان: "الوحيد الذي رفعت عليه دعوى هو يوسف كليب، ولكن هذه الامور تؤدي الى فتن تؤدي الى زعزعة في الامن، دار الافتاء هو موقع وليس شخص والتطاول عليه هو التطاول على قيم وعلى ثوابت نحن نمثلها في هذه الدار ولا يجوز التطاول عليها". واشار الى انه تلقى اتصالات كثيرة من صيدا وغير صيدا مستنكرة ورافضة، وزاره البعض، موضحا انه اتصل بمعظم الفاعليات الصيداوية ووضعهم في هذه الصورة، وكانوا مستنكرين ورافضين لهذا السلوك والتصرف". وقال: "اعتقد ان هذه الامور وصلت الى حدها فكان لا بد من الالتجاء الى القضاء"

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع