«جعفر» و«بلال»: إسمان قد يغيّران عالمنا.. فكونوا مثلهما! | قد لا نبالغ إذا ما قلنا أن هاشتاغ (#كون_متل أو #be_like) قد "اجتاح" مواقع التواصل الإجتماعي أمس. فنسبة تداول هذه العبارة حولتها بشكل مذهل إلى "ترند" جمع العالم كله بمختلف لغاته، وكان للعالم العربي ولاسيما لبنان الحصة الكبرى منه.   "بلال" و"جعفر" هما الشخصيتان اللتان احتلتا صفحات مواقع التواصل الإجتماعي في لبنان، من خلال استخدام هاشتاغ (#كون_مثل)، ليتحول "الترند المحلي" إلى (#كن_مثل_بلال و #كون_متل_جعفر)، دون ان يخرج عن الفكرة الأساسية للهاشتاغ الذي بدأ تداوله في أميركا مع فكرة "be like bill".   الفكرة الفكاهية بظاهرها، تحمل أهدافًا توعوية إجتماعية، ونفسًا نقديًا خفيف الوَقع على "الفئة المنتَقدة". تقوم على مبدأ تحويل الشخصية المختارة (بيل – بلال – جعفر...) إلى إنسان مثالي، يقوم رواد مواقع التواصل الإجتماعي بعرض تصرفاته "المثالية" من أجل الدعوة إلى تبنيها تحت شعار "كون مثل فلان"، أو عبر انتقاد عادات إجتماعية نواجهها في تصرفات من حولنا، وبالتالي تكون صيغة الدعوة أن: "هذا فلان.. فلان لا يفعل هكذا... فلان ذكي.. كُن مثل فلان".   تفضيل استعمال الصور على الكتابة النصية في الحملة التي انطلقت أمس، سرعان ما حول الفكرة، التي بدأ تداولها بين الحسابات الشخصية، إلى صفحات معنية حصرًا بنشر وإعادة نشر تلك الصور، حيث لاقت إقبالًا كثيفًا من قبل المشاركين في الحملة. علي حمود، لبناني من مدينة النبطية، قام بإنشاء صفحة "كون متل جعفر"، بعد أن وجد بالفكرة أرضا خصبة لبذرة مشروع كان يعمل عليه، يحاول عبره أن يقدم نصائح إجتماعية وينتقد عادات وممارسات يواجهها في حياته اليومية.   علي، وفي حديث مع "بيروت برس"، يروي قصة "جعفر"، الذي يمثل شخصية عادية "مثلنا جميعا" لكنه مميز بكونه "ذكي" إلى حد يمنعه من أن يمارس عادات سخيفة وغبية تزعج من حوله أو تتسبب بأذية نفسه والآخرين. ومن هنا جمعت الصفحة الفيسبوكية كماً كبيراً من العادات والتصرفات "الغبية" التي لطالما أراد البعض مصارحة الآخرين فيها، وحصدت عدداً كبيراً من المتابعين والمعجبين على موقع "فايسبوك"، حيث بلغ عدد المعجبين بالصفحة نحو 40 الفاً، ما أثار استغراب "علي" الذي لم يكن يتوقع ذلك، وتحولت إلى منبر بات يملكه ليوجه من خلال "نصائح" حول أمور بسيطة، لكن معالجتها مفيد جداً للمجتمع، وقد يبدل تصرفات وممارسات عديدة، دون الخروج عن النمط الفكاهي للفكرة، والأسلوب الهزلي "الخفيف" المفضل عند الناس، دون تحويلها إلى أوامر و"أستذة" قد تضيّع ما يميز الفكرة، والأهم أنها ستبقى بعيدة عن السياسة والدين فهما مصدر تفرقة "لا يحبها جعفر".   وفي حين ركزّت مواضيع صفحة "كون متل جعفر" على الممارسات اليومية في الجانب الواقعي من الحياة، خاصة لدى فئة الشباب كأسلوب قيادة السيارة والتصرفات في النوادي الرياضية والملابس، متطرقاً إلى الجانب "الإفتراضي"، كانت صفحة "كن مثل بلال" التي لاقت رواجاً أيضاً في لبنان والعالم العربي، تتخصص أكثر في الممارسات الإفتراضية على مواقع التواصل الإجتماعي، عبر منشوراتها التي تناولت عادات وتصرفات يقوم بها البعض، وتكون مصدر إزعاج او تهكم من قبل الآخرين، كالـ"داك فايس" والـ"check in" المتكررة وإدمان الـ"سيلفي" ودعوات مشاركة الألعاب المزعجة على فايسبوك وغيرها من التفاصيل، حتى أن تعليق "منوووور" لم يسلم من "بلال" الذي لا يستخدمه في التعليق على كل صور أصدقائه.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع