المستقبل نفذ وقفات تضامنية مع مضايا في بيروت والبقاع وطرابلس: حصارها. | نفذ "تيار المستقبل" اليوم، وقفة تضامنية أمام مراكز منسقياته في بيروت والبقاع الأوسط وطرابلس، استنكارا للحصار المفروض على مضايا والزبداني وغيرها من المدن والبلدات السورية. وقال منسق عام طرابلس النائب السابق مصطفى علوش في البيان التضامني: "تابع العالم بأسره في الأيام الماضية هول ما خلفه الحصار المفروض على بلدة مضايا من تجويع ممنهج لأهلها، في أبشع انكشاف أخلافي وإنساني لنظام بشار الأسد ومن يدافع عنه، من دول وأحزاب وتنظيمات، توغل في إعدام الشعب السوري بسيوف القتل والارهاب المنظم والحصار والتجويع. إننا في تيار المستقبل، وانطلاقا من موقفنا الحازم بالوقوف إلى جانب الشعب السوري سياسيا وإنسانيا وإعلاميا، ندين بشدة ما تشهده بلدة مضايا من اعتداء صارخ على الإنسانية، ونشدد على تضامننا المطلق مع أطفالها وشيوخها ونسائها، الذين استصرخوا بجوعهم ووجعهم، ضمير العالم، من دون أن تكون الاستجابة حتى اللحظة، وللأسف، على قدر المأساة التي تنذر بفصول جديدة ما لم يفك الحصار". أضاف: "من يظن أن قضية مضايا قد حلت بدخول بعض المساعدات الغذائية، يخطىء كثيرا، لأن ما وصلنا من داخل مضايا، أن المساعدات التي دخلت خالية من مادة الطحين، وبالكاد تغطي نصف أهلها، وقد تكفي لـ 15 يوما كحد أقصى، وهي لن تسمن عن جوع سيستمر بعد نفاذها، أضف إلى ذلك عدم إجلاء الحالات المرضية من البلدة، وبالتالي فإن الجهد الذي بذل لإدخال المساعدات الغذائية هو جهد مشكور، لكن الجهد الأهم الذي يجب أن يبذل هو الضغط على نظام الأسد وحزب الله لفك الحصار، اليوم قبل الغد. بإزاء كل ذلك، للتاريخ نقول، إن ما تشهده مضايا من حصار، هو فيلم أسدي - إيراني طويل، وهو سلوك يذكرنا بكل المنبوذين من التاريخ، بدءا من المماليك مرورا بالمغول وصولا إلى النازيين والفاشيين، وليس انتهاء بالصهاينة ووحشيتهم بحق أهلنا في الجنوب، إبان الاحتلال، وبحق إخوتنا في فلسطين المحتلة". وتابع: "لمن سخرية القدر، أن يكون من عانى من ممارسات الاحتلال الاسرائيلي في الجنوب اللبناني، وقاومها، شريكا مضاربا لنظام الأسد في قتل الشعب السوري، وفي تطبيق نفس الممارسات الاسرائيلية على إخوتنا في مضايا، كما فعل مع أهل الزبداني والقصير والقلمون وغيرها من المناطق السورية، لتجويعهم وتهجيرهم من أرضهم، لزوم التغيير الديموغرافي الذي يسعى إليه. إننا في تيار المستقبل نبدي أسفنا الشديد لكون حزب الله، كطرف لبناني، يشارك في هذه الجريمة بحق الانسانية، وينحدر في تبريرها إلى درجة السخرية من جوع الاطفال والشيوخ والاستهزاء بموتهم، ومحاولة التصوير في إعلامه الحربي على "إنو ما في شي بمضايا". ومرد الأسف يعود إلى كون حزب الله اتحفنا وما زال يتحفنا، أنه ذهب إلى سوريا لمحاربة الجماعات التكفيرية ومنعها من الوصول إلى لبنان، فإذ به يمارس في مضايا والزبداني ذروة التكفير الذي تمارسه هذه الجماعات بحق من لا ينتمي إلى طائفتها، ولا يبايعها، في أماكن تواجدها". وأردف: "إننا في تيار المستقبل، وبصرف النظر عن مدى قسوة الحصار الذي تخضع له بلدتا الفوعة وكفريا في إدلب مقارنة بالحصار الذي تخضع له مضايا، نصر على إدانة حصار قريتي الفوعة وكفريا بنفس القدر الذي ندين فيه حصار مضايا، ونعتبر أن المطالبة برفع الحصار فورا عن كل المناطق المحاصرة، وخصوصا في مضايا، يكتسب إلحاحه من حقيقة أننا لا نريد لحزب الله، من موقع الشراكة الوطنية، أن يوغل أكثر في هذه الجريمة المتمادية، لأن مفاعيل التجويع بحق المدنيين في مضايا، كما مفاعيل التورط في قتل الشعب السوري، لن تمر مرور الكرام على مستقبل لبنان، ولن تمر من دون حساسيات مذهبية وندوب عميقة تجرح علاقة حزب الله بالشعب السوري، وكل من يناصر حقه بالحرية والتحرر من استبداد نظام الأسد". وختم: "إننا بإزاء كل ذلك، وإذ ندعو حزب الله للمرة الألف، إلى التبصر في تداعيات تورطه الكارثي في الحرب السورية، لا يسعنا إلا أن ننحني إجلالا وإكبارا أمام إرادة أهل مضايا التي اختارت الجوع لا الركوع، وأن نقدس كل صرخة وجع نطق بها كل طفل في مضايا جوعا، لأن في وجعهم كل الفخر والعزة، وفي تجويعهم من قبل نظام الأسد وحزب الله كل العار والذلة. كما ندعو إلى مواصلة التحركات التضامنية في كل المناطق اللبنانية للمطالبة بفك الحصار عن مضايا، اليوم قبل الغد". وفي البقاع الأوسط، كانت كلمة لمفتي زحلة والبقاع الشيخ خليل الميس، في حضور مفتي قضاء راشيا الشيخ أحمد اللدن، سأل فيها: "اين العروبة؟ اين المروءة؟ اين النخوة؟ بربكم لولا المروءة ما كان الاسلام بلسان عربي. ان الله سبحانه وتعالى شاء أن يجعل رسالته الأخيرة لمن وصف بالمروءة، نعم بالمروءة العربية، ونحن الان مطلوب الينا والى كل من يشاهدنا ان ننقذ اهلنا في سوريا وفي مضايا ومن حولها بوجه خاص". أضاف: "نناشد المجتمع الدولي عامة، ومجتمعنا العربي خاصة، أن يقوموا بواجبهم، كما نناشد الدولة ان تكون دولة، وان تقوم بواجبها بصرف النظر عن المصالح هنا وهناك، نعم الانسان أخ الانسان، نحن نفاخر بأن لبنان حمل الحرف الى العالم، فماذا نقول بلبنان اليوم، ماذا يحمل الى العالم مندوبيه الذين يقاتلون في غير الموقع الصحيح؟". وتابع: "فكوا الحصار ولا نريد الطعام، فكوا الحصار، وأنا أعجب لماذا نطالب فقط ان نرسل الطعام؟ بل يجب ان نطالب برفع الظلم حتى لا يجوع احد ولا يموت احد، وان لم نرفع الحصار كلنا مسؤولون عن كل روح تزهق في سوريا عامة وفي مضايا وما جاورها والقرى الثانية التي هي ايضا محاصرة". ثم تلا منسق عام البقاع الاوسط أيوب قزعون البيان التضامني. وفي بيروت، ألقى منسق عام بيروت بشير عيتاني كلمة مقتضبة، أكد فيها "إدانة منطق الحصار الذي يفرض على الغذاء والماء والدواء من اجل غايات سياسية، هذا المنطق الذي يتجاوز القيم الانسانية وحقوق الانسان ومفاهيم العرب والاسلام ومفاهيم الاديان السماوية". ودعا "الشركاء في الوطن الى الانسحاب من الصراع المحموم والقتال الدائر في سوريا". وقال: "نحرص على وحدتنا الوطنية ونحذر من خطر انزلاق الوطن في أتون الحرب المشتعلة في سوريا وتداعياتها على لبنان. نتذكر قول الامام علي ين ابي طالب كرم الله وجهه: العامل بالظلم والمعين عليه والراضي به شركاء". وناشد "المجتمع الدولي وهيئة الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان والضمير الانساني التدخل السريع لانقاذ حياة المحاصرين في مضايا وفي المناطق السورية الاخرى المحاصرة والتي يتهدد الموت المحتم مصيرها"، داعيا إلى "تكاتف الجهود الدولية والعربية ومنظمات الحقوق الانسانية الى متابعة جهودها لإدخال قوافل الغذاء والدواء لانهاء هذه الكارثة الانسانية ليس في مضايا فحسب وانما في كل المناطق المحاصرة في سوريا".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع