احمد قبلان في خطبة الجمعة: لم يعد مقبولا أن تبقى الدولة مغيبة. | ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة أشار فيها إلى أنه:"لا خيار أمامنا، نحن اللبنانيين، سوى التفاهم والتوافق، ولا سبيل إلى ذلك إلا بالتواصل والحوار، واعتماد الخطاب الرصين والمتزن، الذي يؤكد الشراكة، ويعزز روحية التعايش بين اللبنانيين، ويوحد الصف في مواجهة ارتدادات ما يحدث في المنطقة من تحولات تهدد كيانية ووحدة هذا البلد". ودعا اللبنانيين "إزاء هذا الواقع، وما يعكسه من أخطار على لبنان، إلى حزم أمرهم، ووقف هذه الجدليات العقيمة، والذهاب إلى الدولة من خلال إعادة هيكلة المؤسسات، وتفعيل عملها، بدءا من رئاسة الجمهورية، فالظرف عصيب، والمرحلة لا تحتمل المزيد من المناورات السياسية، والرهانات على التوافق الإقليمي والدولي، فالبلد ينهار، والمؤسسات تتداعى، وسنة 2016، سنة استحقاقات كبرى في المنطقة، ولبنان في أصعب مربعاتها، لذا لا يجوز ترك الأمور رهينة المزاجيات، ووفق رغبات وإصرار البعض على الحرب وإثارة الفتن، في ظل مرحلة اشتباك إقليمي تعيشها المنطقة، بل تكاد تكون الأخطر على الإطلاق، سيما أن البعض ما زال يفكر بطريقة إلغاء الآخر من الوجود، معتمدا على عضلات غيره". وأضاف قبلان:"إن الوقت داهم، واللبنانيون يئسوا من كل هذه السلطة، ولا يريدون لها أن تتحول إلى سجان، لأن السلطة التي لا تراعي المصلحة الوطنية، ولا تلتفت إلى قضايا الناس، ولا إلى صراخهم، ولا إلى جوعهم ووجعهم، ولا تحترم الحد الأدنى من المسؤولية الأخلاقية، ستخسر شرعيتها. من هنا ننبه ونحذر الجميع من مغبة الكيد السياسي ونقول: إن استمراركم على هذه الوتيرة من التشاحن والانقسام على كل القضايا الوطنية، وتحويلها إلى بازارات مفتوحة، سوف يقضي على كل بارقة أمل بالخلاص والإنقاذ. كما نطالب كل القيادات السياسية، وبالخصوص القيادات المارونية بأخذ المبادرة، والتفاهم على رئيس ينهي هذه القضية، ويضع حدا لهذا الوضع الشاذ والخطير، إذ لم يعد مقبولا أبدا أن تبقى الدولة مغيبة، ومؤسساتها مخطوفة، ومحكوما عليها بالشلل والتعطيل، وبات من الضروري جدا تفعيل العمل الحكومي، لأن ظروف الناس وواقع الأزمات باتت تهدد استقرار وأمن لبنان بقوة". وختم قبلان:"إن الكرة اليوم في ملعب القيادات المارونية، وعليها أن تختار بين لبنان الواحد الموحد، لبنان التعايش والأمن والاستقرار والازدهار، أو لبنان الفوضى والفساد والساحة المفتوحة من أجل إمرار وتحقيق غايات ومصالح الآخرين على حساب مصالح اللبنانيين ومصيرهم. نعم، عليكم أخذ القرار أيها الشركاء في الوطن وبأسرع وقت، فالرهان على تنازلاتكم لبعضكم بعضا، لأن اللعبة ليست لصالحكم، ولا لصالح أحد في لبنان، ولهذا ننصحكم وننصح الجميع بأن يقرؤوا في المعطيات، وأن يتعقلوا في المواقف، وأن يتفقوا ويتوافقوا من دون إبطاء على إطلاق مسيرة الدولة وبناء مؤسساتها، وبخاصة مؤسسات الجيش والقوى الأمنية والعسكرية، وتمكينها من القيام بدورها بعيدا عن المحاصصة والتسييس، وبالتعاون والتنسيق مع المقاومة دفاعا عن لبنان، وصونا لسيادته".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع