تجمع العلماء كرم الوفد الروسي المشارك في مؤتمر الاديان | أقام تجمع العلماء المسلمين عشاء تكريميا للوفد الروسي المشارك في مؤتمر "الأديان والإعلام في مواجهة الإرهاب"، الذي ضم رئيس نائب رئيس صندوق دعم الثقافة والعلوم الإسلامية ادوارد خاتشوكايف، نائب رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط رزوان أكايف، مستشار الرئيس لحقوق الإنسان مكسيم شفتشنكو، مدير وكالة إسلام نيوز الروسية رينات نظام الدينوف، نائب مفتي داغستان محمد رسول سعيدايف، مسؤول إعلام الإدارة الدينية في داغستان شهاب الدين حسينوف، نائب رئيس جامعة العلوم السياسية إدارة قضايا الشرق الأوسط الكسندر كوزناسوف. الزين وتحدث رئيس مجلس الأمناء في التجمع القاضي الشيخ أحمد الزين، فقال: "أتوجه من هذا اللقاء الإنساني والحضاري الطيب، نتوجه إلى المدينة المنورة إلى رسول الله سيدنا محمد(ص)، بأزكى تحية وأعطر سلام وأسمى صلاة، ولكم أيها الإخوة الكرام أجمل ترحيب في بلدكم لبنان وفي بيروت، مرحبين بكم أجمل ترحيب ومؤكدين لكم الإخوة الإسلامية والإنسانية التي تجمعنا جميعا والتي جاء بها ديننا الحنيف، لنؤكد لكم وأنتم في روسيا أن الله تبارك وتعالى واحد لا شريك له وأن الكون كله مخلوق لله". أضاف: "نحن في لبنان وأنتم في روسيا وفي أميركا وفي أوروبا وفي كل مكان كلنا إخوة في الإنسانية، كلنا نشكل مجتمعا واحدا، نسبح الله تبارك وتعالى ونتوجه إليه، ونحن في تجمع العلماء المسلمين في لبنان الذين نرفع راية الوحدة الإسلامية، نمد أيدينا لكم مرحبين بكم في لبنان وخصوصا ونحن على حدود فلسطين التي كرمها الله سبحانه بقوله: (سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير). نحن في لبنان إلى جانب الأقصى نؤكد لكم إخوتنا وترحيبنا بكم أجمل ترحيب، خصوصا نحن تجمع العلماء المسلمين في لبنان لنرفع راية الوحدة الإسلامية والإخوة الإنسانية في كل مكان". سعيدايف وكانت كلمة لسعيدايف قال فيها: "أسمحوا لي أولا أن أسلم عليكم من إخوانكم في روسيا ومن داغستان خصوصا، أنا أمثل جمهورية داغستان في هذا الوفد ونحن سعداء جدا ومسرورون أن نرى بلدكم، نرى وجوهكم النيرة ونأخذ منكم دروسا كثيرة، ومن أهم هذه الدروس درس الوحدة بين المسلمين، وبين المسلمين وغير المسلمين أيضا، وهذا الدرس من أهم الدروس الذي تعلمناه منكم، ونحن إن شاء الله نحمل هذا الدرس ونرفع راية الاتحاد والتوحيد في بلادنا ونكون سعداء ومسرورون أن نرى وجوهكم في روسيا وفي أرض داغستان، وهي أرض جميلة جدا". وتابع: "قصدنا من هذه الزيارة كانت مشاركتنا معكم في هذا المؤتمر الطيب المبارك، وأن نأخذ دروسا وآراء لمقاومة الإرهاب، هذا الإرهاب عانينا منه كثيرا في جمهوريتنا وفي روسيا، في داغستان لقد فقدنا خلال بضع سنوات قرابة 50 عالما، استشهدوا على أيدي المتطرفين والآن الحمد لله الأمور هدأت، وهذا العمل يحتاج إلى التكاتف والوقوف أمام هذه التيارات صفا واحدا". وفي الختام شكر حسن الاستضافة وقال: "نحن هنا لا نشعر أننا ضيوف، نشعر كأننا في أرضنا وفي بلدنا". عبد الله وتحدث رئيس الهيئة الإدارية في التجمع الشيخ الدكتور حسان عبد الله، فقال: "الذي أحب أن أتحدث به الآن هو أن الخطر ليس على مذهب معين ولا على طائفة معينة ولا على دين معين، إنما الخطر على جميع الأديان، الخطر هو أن هذه الجماعات تسعى من أجل إبعاد الدين عن الحياة وجعل الدين بالنسبة إلى الشعوب نوع من الجمعية الإجرامية التي تتولى قتل الأغيار، تماما كما هي العقيدة الصهيونية التي لا تعترف بالآخر". أضاف: "لذلك مهمتنا اليوم هي الدفاع عن الدين عن المبادئ عن القيم التي تتعرض لعملية مسخ وتغيير، بشكل يتحول به دين الرحمة الذي هو دين الإسلام إلى دين القتل ودين الإبادة ودين المجازر، وهذا الأمر يتلقاه المجتمع الغربي مطلقا ويصل إلى نتيجة أن ما يقوم هؤلاء به باسم الدين هو الدين حقيقة، ولكنه في واقع الأمر لا علاقة له بالدين أبدا، ونحن تعلمنا من رسول الله ومن أحكام الإسلام أننا نعمل من أجل خير الإنسان، والرسول قال عنه الله سبحانه وتعالى: (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين)". وتابع: "حتى في مجال التعامل مع الأفراد قال له الله عز وجل: (ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك)، ما يعني أن حتى الفظاظة في التعبير غير مقبولة من نبينا محمد (ص)، ولا من جميع المسلمين. الخطر هذا بكل اختصار هو خطر تقف وراءه الولايات المتحدة الأميركية والكيان الصهيوني، والمطلوب هو القضاء على كل ما يمكن أن يعيد إلى أميركا وضعها السابق في ثنائية القطب بعد أن عملت ردحا طويلا بأحادية القطب، فارتكبت المجازر وجرت الويلات على الشعوب والأمم". وأردف: "اليوم أن يعود هناك ثنائية قطب وثلاثية قطب ورباعية قطب هذا ليس في مصلحة أميركا، لذلك تعمل على القضاء على كل مقومات القوة في أمتنا وخصوصا في شرقنا، هذا الشرق الذي يؤمن بالقيم ومنه انطلقت الرسالات". وختم: "المطلوب اليوم من روسيا دور كبير في دعم الحركات الإسلامية الوسطية التي تؤمن بالإسلام كدعوة من أجل بناء المجتمع الأفضل وليس من أجل قتل الأخر، وإنما الاعتراف بالآخر والتحاور معه، والتراضي نحن وإياه على كيفية قيادة مجتمعاتنا نحو الخير والصلاح".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع