مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 16/1/2016 | * مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" تداعيات قرار الافراج عن ميشال سماحة متواصلة، وفيها: - مطالبة أهالي الموقوفين الاسلاميين بتسريع المحاكمات واصدار الأحكام وإخلاء من استوفى مدة توقيفه سجنا. - وقفة وطنية أمام ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري ودعوة الرئيس فؤاد السنيورة إلى وقفة في كل المحاكم لمدة عشر دقائق بعد غد الاثنين. - كلام في المحافل السياسية عن مدى تأثر العملية الانتخابية الرئاسية بقرار المحكمة العسكرية. - ترقب طلب وزير العدل من مجلس الوزراء احالة قضية سماحة إلى المجلس العدلي. محليا أيضا، مطار رفيق الحريري الدولي تحت المجهر الدولي، والحاجة ماسة إلى تطوير أجهزته في الشحن بناء لطلب أوروبي. وقد تفقد وزير النقل المطار لهذه الغاية. خارجيا، الارهاب ضرب في واغادوغو، فيما الاتفاق النووي أطلق من فيينا، وزير الخارجية الايراني يرى في الاتفاق تأمينا لاستقرار المنطقة ومجالا للتعاون مع السعودية في مواجهة التطرف. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن" يوم تاريخي تصنعه الدبلوماسية ما بين الأميركيين والايرانيين. إتفاق لا يصل إلى حد التحالف، لكن الانفراج الوفاقي في العلاقات سيولد تداعيات ايجابية. ما هي حدودها؟ وأين مساحات تأثيرها؟ ماذا عن دول المنطقة؟. الأسئلة مفتوحة بحجم مرحلة جديدة دشنها الاتفاق النووي. ومن هنا كان نداء وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، للشعوب ليضع الجميع يدهم بيد، لتخليص العالم من شر التطرف والعنف. الاستعداد الايراني قائم في مد اليد، فماذا ينتظر الآخرون؟. الارهاب تعولم، وكل يوم يجري استهداف دولة، بالأمس اندونيسيا، اليوم بوركينا فاسو. وكل عاصمة تحسب حساباتها الأمنية خشية من ان تكون هي التالية في العمليات الارهابية المفتوحة. لبنان، تفاصيل بالجملة لا يتعدى الاهتمام بها حدوده. المهم ان السقف السياسي مضبوط رغم المواقف النارية. والحوار ماض، والحكومة سلكت طريقها. والأهم هو الاستعداد اللبناني لمعالجة الضغوط المالية والاقتصادية على لبنان، ومن هنا جاء اجتماع عين التينة الذي ترأسه الرئيس نبيه بري اليوم، وضم نوابا من مختلف الكتل. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار" إنها الثورة الاسلامية في ايران، قبل أن تطفئ شمعتها السابعة والثلاثين بعد أيام، أضاءت بريقا ستحفظه الأجيال، أسست بنيانها على تقوى من الله ورضوان، جاهدت بشرف وفاوضت بثبات، فكان السبت الأبيض مع قرب اعلان سريان الاتفاق النووي ورفع العقوبات، والأسود في قلوب الخصوم والأعداء الغارقين في مشروع كيان مصطنع لن تقبله الحياة، أو التائهين في زواريب الحقد والأوهام. انه الصبر الاستراتيجي والثقة بالمبادئ والانسان الذي فتح له العالم أوسع الأبواب. انها الجمهورية التي صنعت مجدها بأيدي أبنائها، فبنت انموذجا استثنائيا من التطور الصناعي والعلمي والثقافي والعسكري. انها الجمهورية الاسلامية الايرانية المشعة نوويا بعد أن أذعن لها العالم من كل الجهات، فما أنجز اليوم دفعت قرابينه للشهداء والعلماء وخبراء، وصبرا ومعاناة لأهلها المحاصرين بحروب الحقد وقرارات الزور لمدى عشرات الأعوام، لكنها لم تدفع ثمنه من مبادئها، أو تغير من أولوياتها بدعم المستضعفين والمحرومين، أو تبدل اعلاما للسفارات والبعثات، فالعلم الوحيد الذي أنزل من سمائها وتاريخها علم عدوها الوحيد الكيان الصهيوني، واستبدلته بعلم فلسطين التي بقيت ولا زالت وجهة أهلها وحكوماتها وكل خياراتها. انها دولة الاسلام المحمدي الأصيل، انها دولة ولاية الفقيه، فمتى يفقهون؟ ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في" ردود الفعل على إخلاء سبيل الارهابي ميشال سماحة تكبر، فبعد تحرك المنظمات الشبابية لقوى 14 آذار، تحرك أركان هذه القوى فنظموا وقفة احتجاجية عند ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري، حيث ألقى الرئيس فؤاد السنيورة كلمة تميزت بهجومها الحاد على "حزب الله". في هذا الوقت، كان أهالي الموقوفين العسكريين يعتصمون في بيروت وفي رومية وفي عكار، فيما كان الموقوفون يواصلون إضرابهم عن الطعام. توازيا، علمت ال MTV أن وزير العدل أشرف ريفي سيتقدم الاثنين المقبل، بكتاب إلى مجلس الوزراء يطلب فيه احالة ملف الارهابي سماحة على المجلس العدلي، كما سيتقدم بمشروع قانون لحصر عمل المحكمة العسكرية بمحاكمة العسكريين. وفي هذا الاطار، بدأت مشاورات واسعة ضمن فريق 14 آذار لتكوين فريق ضغط إن في مجلس الوزراء أو في مجلس النواب، تحقيقا لهدف تحول مطلبا وهو حصر صلاحيات المحكمة العسكرية. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في" كان الأولى ب 14 آذار ان تشكر محكمة التمييز العسكرية على تخلية ميشال سماحة. فمنذ أشهر وأشهر تعاني الأولى من اخفاقات وخيبات وانتكاسات في الميدان السوري والمستنقع اليمني والمأزق اللبناني، وجاء الاتفاق النووي الايراني الذي يخرج إلى النور في الساعات المقبلة، ليرفع منسوب القلق ويضاعف نوبات الذعر ويسكب مياها باردة على رؤوس حامية وأحجام منفوخة. كان الأحرى ب 14 آذار ان تنظم قصائد الثناء وتقيم حلقات الغناء للمحكمة العسكرية التي أحيت العظام وهي رميم، ونفضت الغبار عن 14 آذار التي أيقظتها تخلية سماحة من سباتها وأعادتها من غربتها السياسية الداخلية. أقام "المستقبل" القيامة على تخلية سماحة، ولم يرف له جفن لتخلية ارهابي ملفه الفا صفحة حضنه وحصنه ورعاه حتى كبر وقاتل الشرعية وقتل ضباط وجنود الجيش، ولم ير غضاضة في اعدام البطلين بيار بشعلاني وابراهيم زهرمان بدم بارد وحقد حارق، بل ان المحرضين والمجرمين يحظون بالرعاية والعناية ويبسط الزعيم ظل حمايته عليهم ويستقبلهم باكرام واعزاز. أعادت تخلية سماحة، 14 آذار إلى الشارع من جديد، احتجاجا على قضاء مرتهن لسوريا، كما يقولون. في وقت تقبل 14 آذار بالقدر السوري خيارا سياسيا رئاسيا. كان الأولى ب 14 آذار ان تشكر المحكمة العسكرية، لأن ما حصل ساعدها في شد عصبها المتراخي ولو مؤقتا، وهذا ما تحتاجه بالضبط عشية ذكرى 14 شباط، بالرغم من أعراض انفصام الشخصية المتفاقمة لديها. ومن 14 آذار الوكيل إلى 14 آذار الأصيل. يتحضر "التيار الوطني الحر" لانتخاباته الداخلية الأولى غدا. تيار التجديد في زمن التمديد. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي" أكثر من عنوان في أحداث اليوم، لعل أبرزها الحدث الأميركي- الايراني وما يتفرع عنه: العنوان الأبرز فيه ان اليوم هو موعد بدء تنفيذ الاتفاق النووي، بالتزامن حلحلة في ملف موقوفين بين واشنطن وطهران، حيث تم تبادل عدد من الموقوفين بين البلدين. وفي تطور تجاري ليس بعيدا عن هذا السياق، أعلنت إيران عزمها شراء أكثر من مئة طائرة من طراز إيرباص. وفيما إنشغال العالم بهذه التطورات، كان إنشغال آخر بتعقب الإرهاب ومكان تحركه. اليوم ضرب في بوركينافاسو حيث اسفرت عملية على أحد الفنادق عن مقتل أكثر من عشرين وجرح أكثر من ثلاثين. في لبنان، مازال إطلاق الوزير السابق ميشال سماحة محط ردات فعل وغضب سياسي وشعبي، واستمر اليوم هذا الغضب في تحركات ميدانية على الأرض، فيما أجندة الحراك حطت اليوم في الكرنتينا أمام أحد معامل فرز النفايات. من خارج سياق هذه التطورات، وقبل الدخول في تفاصيل النشرة، نشير إلى ما غرَّد به الوزير السابق وئام وهاب على "تويتر" هذا المساء، وجاء في التغريدة: " هل صحيح أن عملية اكتشفت لتفجير طائرة اير فرانس من قبل داعش في مطار بيروت؟". مضمون هذه التغريدة نفاه مصدر أمني، فيما تكتم آخرون وامتنعوا عن التعليق، وفي هذا المجال علمت ال "ال بي سي آي" أن جهازا أمنيا غربيا أبلغ إلى الأجهزة الأمنية اللبنانية منذ قرابة الاسبوعين، إمكان حصول عمل أمني يستهدف طائرة لأحدى الشركات الأوروبية. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل" هي محكمة التمييز بين اللبنانيين. قرار إفراجها، ميز المجرم المتلبس بالجرم المشهود، ميشال سماحة، مع عبواته ومتفجراته، وأخرجه إلى الحرية، ليعلن بوقاحة أنه سيستمر في أعماله. وخرج ليدعمه، رئيس كتلة "حزب الله" محمد رعد، كما لو في رسالة جديدة بأن لبنان تحكمه القمصان السود، ولا مكان فيه للعدالة. هي محكمة التمييز بين اللبنانيين، وقد أنتجت أحكاما باسم الشعب اللبناني، لكنها تعبر عن رغبات مشغلي سماحة من خارج الحدود، وقد نفذ أوامرهم جنودهم في بيروت. هي محكمة التمييز بين اللبنانيين، ويصلح أن تكون متجر خضروات وفواكه، أعلى ما يقدمه من فوائد، هو إخبار اللبنانيين عن فوائد الصبير التي تناولها سماحة. هي محمكة التمييز بين اللبنانيين، وقد أعلن رفض أحكامها، معظم اللبنانيين، وبعضهم محسوب على قوى 8 آذار، من سياسيين وإعلاميين، آخرهم الرئيس نبيه بري، الذي نقل عنه أنه كان يجب انتظار صدور الحكم قبل بحث إطلاق سماحة. هي محكمة تخلت عنها معظم دول العالم، وهي يا للأسف ويا للعار، عندما خرج ميشال سماحة من السجن، دخلت مكانه المحكمة العسكرية التي أخلت سبيله، قالها الرئيس فؤاد السنيورة من على ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ومن على بعد أمتار قليلة عن ضريح اللواء الشهيد وسام الحسن. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد" حطب الثورة الذي وفره ميشال سماحة لقوى شح زيتها، يتواصل شحنا ليمكن الرابع عشر من آذار الهبوط على مدرج الرابع عشر من شباط، ذكرى اغتيال الرئيس رفيق الحريري، بمادة مفيدة تعيد الزخم إلى المناسبة والشارع الذي بهت أزرقه. لغة "القمصان السود" عادت ناصعة. وكلهم: لن يقفوا مكتوفي الأيدي، لن يسكتوا، لن يمرروا. يصرحون وحولهم الوافر من أدوات الجزم والنفي واللاءات القاطعة رأس المحكمة العسكرية، لكن كل من احترف القانون لغة لهم، سيدلي بكلام مغاير حتى ولو كان خارجا من رحم القوى المعترضة اليوم. فرئيسة محكمة التمييز العسكرية القاضية اليس شبطيني تقرأ في ما صدر نطقا قانونيا، وتقول إن المحاكمة لم تنته بعد والقانون يجيز محاكمة المتهم طليقا. وأضافت: أنا اشتغلت في القانون عشرات السنين، وليس لنا الحق في إجراء محاكمات شعبية وسياسية، فإما أن تتركوا القاضي يعمل بحسب ضميره، وإما تعالوا واجلسوا مكانه. ومن الأصوات السياسية المنتقدة، تلك التي طالبت بتعديل القانون العسكري، لكن نقيب المحامين في بيروت أنطوان الهاشم أرشد الساسة إلى المكان المناسب، وقال إن البحث في تعديل أو إلغاء أو تقليص عمل المحاكم الاستثنائية لا سيما المحاكم العسكرية منها، لا يمكن أن يكون من باب رد الفعل، بل هو من مسؤولية السلطة التشريعية. وبناء على خريطة الطريق إلى مجلس النواب التي وضعها نقيب المحامين، يسأل دعاة التعديل اليوم: لماذا لم تجيزوا لأنفسكم اقتراح التعديلات العادلة طوال تسلمكم السلطة، رأستم الحكومة عشرين عاما، تبوأتم وزارات عدل ورئاسة النيابة العامة التمييزية ومجالس قضاء ومفوضية حكومة في القضاء العسكري، ولم تتحرك مشاعركم القانونية على اقتراح واحد للتعديل، حتى ولو اقترحتم إلغاء المحكمة العسكرية برمتها. لكن كل ما صدر من تصعيد بلغ الفتنة، لم يكن هدفه تصيحيح القوانين بل اللعب على وترها واستخدام سوئها لإنتاج جمهور. وحده رئيس الحكومة تمام سلام وضع الإصبع القضائية على الجرح العسكري، وطلب إلى رئاسة مجلس القضاء الأعلى القيام بما يلزم لتسريع المحاكمة الجارية أمام المحكمة العسكرية، تمهيدا لإصدار حكمها النهائي في هذه الدعوى. ودعوة سلام يجوز لها أن تسري على كل القضايا والمحاكمات العالقة، وليس سماحة فحسب، بل وصولا إلى الإسلاميين أنفسهم الذين يروح فيهم "عزا الصالح بالطالح". وأبعد من نقطة خلافية في بحر المنطقة العميق، فإن الخبر اليوم من فيينا التي فتحت أبواب الجنة على ايران، إعلانا لرفع العقوبات بدءا من هذا النهار. وأعقب ذلك اعتزام طهران على شراء صفقة طائرات ايرباص، والإفراج عن عدد من الأميركيين لديها. هو يوم أسود لاسرائيل، التي لعبت في سوق عكاظ المنطقة، وألبتها على ايران علها تحصد صداما يعرقل تنفيذ الاتفاق النووي ويمنع طهران من دخول الأسواق النووية من أبوابها الدولية. خسرت اسرائيل الرهان، وذهب سدى تعويلها على اعدام نمر النمر، وسوق العرب إلى الجامعة العربية... إيران اصبحت نووية.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع