نقابة مالكي العقارات : للخروج من منطق الحسابات الضيقة في ترميم. | اسفت نقابة مالكي العقارات والأبنية المؤجرة بمناسبة مرور ثلاث سنوات على كارثة انهيار مبنى فسوح، في بيان اليوم، أنه وبعد ثلاث سنوات على حصول كارثة مبنى فسوح، ألا تحرك هذه الكارثة ضمائر بعض المنتفعين للخروج من منطق الحسابات الضيقة والإقرار بوجوب تمكن المالك القديم من ترميم المباني المهددة بالانهيار لتفادي حصول كارثة جديدة، فإذا بهم يحاولون تمديد الواقع القديم غير آبهين باحتمال سقوط مزيد من الضحايا في كوارث جديدة، غاضين النظر عن الواقع القانوني والإنساني القديم والظالم في حق الطرفين والذي يتحمل فيه المالك القديم مسؤولية ترميم المبنى ويفقد هذه القدرة من الناحية المادية في الوقت نفسه. وإننا في هذه الذكرى نقف إلى جانب صاحب المبنى كلود سعادة وشقيقه الذي أنقذته العناية الإلهية من شبح الموت لحظة وقوع المبنى، ونعتبره نموذجا عن كل مالك قديم لم يكن قادرا على الترميم وجعلته الدولة مشروع سجين ومتهم مع وقف التنفيذ إلى سقوط المبنى الذي يملكه"، مطالبا "القضاء بالنظر بعين العدالة إلى حالة مالك مبنى فسوح واعتبار كلود سعادة وشقيقه ضحية تضاف إلى الضحايا الذين سقطوا بفعل قانون قديم استثنائي ظالم للايجار لم يمكن المالك من الترميم. ونذكر بعض المتمردين على تطبيق القانون الجديد للايجارات بأنهم سيكونون السبب في حال حصول أي كارثة جديدة وريثما يصدر في حقهم الحكم العادل بوجوب تطبيق القانون وإعطاء المالك القديم حقه المادي والمعنوي". اضاف: "لقد دأب بعض المحامين منذ فترة على تضخيم الوقائع والمطالبة بإعلان حالة طوارىء قضائية ووقف تنفيذ القانون الجديد للايجارات في بيانات متكررة وهي صورة طبق الأصل عن سابقاتها. إن هؤلاء المحامين هم مستأجرون يستغلون صفتهم المهنية للدفاع عن مصلحة خاصة في الإعلام فيما وجب عليهم إبداء رأيهم القانوني داخل المحكمة لا خارجها وفقا للأصول، كما يفترض بهم احترام الأحكام والقرارات القضائية وعدم تشويه صورة القضاء، كما يفترض بهم قول الحق ولا شيء غيره، فأين كانوا عندما كان المالك القديم يتقاضى عشرين ألف ليرة شهريا بدلا شهريا عن منازل في بيروت والضواحي والأراضي اللبنانية كافة؟ لماذا لم يرفعوا الصوت حينها ويطالبوا بإعادة التوازن إلى العلاقة بين المالكين والمستأجرين لو كان صوتهم حقوقيا بامتياز؟ الجواب واضح أنهم مستأجرون هالهم المسار القانوني والقضائي نحو استعادة التوازن في هذه العلاقة بين الطرفين، وبأن الحق بدأ يعود إلى أصحابه فإذا بهم يتخبطون في بيانات تضخم الواقع ولا تمت إلى الحقيقة بصلة"، مستنكرا هذه البيانات، وطالبا من "نقابة المحامين مجددا وضع هؤلاء المحامين عند حدهم ومنعهم من التعرض لحقوق المالكين لأن الأمر خرج عن حده المقبول وتحول إلى استغلال فاضح للمهنة والموقع لغايات خاصة أبرزها تمديد الإقامة شبه المجانية في بيوت المالكين والدعوة إلى التمرد ضد تطبيق القوانين النافذة". واكد أن "القضاء يسير بجميع درجاته في تطبيق القانون النافذ وفق الأصول، كما تؤكد بأن القانون القديم الأسود انتهى مفعوله في 31/3/2012 ولم يعمد المجلس النيابي مشكورا إلى تمديده منذ ذلك الحين. كما تؤكد بأن القانون الجديد يمدد إقامة المستأجرين اثنين عشر عاما في المأجور مع إقرار تعويضات الإخلاء التي اعترضنا ولا نزال نعترض على إقرارها، وبالتالي فلا صحة لأي كلام عن تهجير مزعوم في القانون أو تهجير يتم الترويج له لبث الخوف والرعب في نفوس المستأجرين"، دعيا "المستأجرين إلى التواصل مع محامين من خارج دائرة المستأجرين لأن لمحامي المستأجرين مصلحة في الترويج لموقفهم بالتمرد على القانون النافذ لأسباب وأسباب نترك للمستأجرين وجوب استنتاجها". وتابع: "لقد تناهى إلى مسامعنا من اجتماعات المستأجرين ومسؤوليهم بأن المسار القضائي حتم على بعضهم الاعتراف سرا بأن القانون الجديد للايجارات أصبح نافذا ودخل حيز التطبيق وبأن تطبيقه يسير وفقا للأصول، فإذا بهم يهيئون في اجتماعاتهم التضليلية إلى الدخول في تحريض علني ضد المالكين والمسؤولين السياسيين في حالة تمرد فاضحة ضد القانون الجديد، وهم سيلجأون إلى أفعال خارجة على القانون، لذلك نهيب بالسلطات المختصة اعتبار هذا الكلام إخبارا للنيابة العامة للتحرك والتحقيق مع المسؤولين عندهم، ونحن على استعداد لتزويد المراجع المختصة بكافة المعلومات لدينا والموثقة عن تحركات مشبوهة يتم التحضير لها أمام منازل بعض المسؤولين". واكد أن "المستأجرين يسيرون بغالبيتهم وفق القانون الجديد النافذ للايجارات وهم لا يشاركون في حملات التحريض ضد المالكين، بعيدا من تحركات اللجان التي تدعي تمثيلهم. وإن التحركات التي حصلت طيلة الفترة السابقة ونأي المستأجرين عن المشاركة فيها، تؤكد بالبرهان الأكيد أن المستأجر في مكان واللجان التي تدعي تمثيله في مكان آخر، ما يستوجب منع هؤلاء من استغلال هذه القضية وترك الفريقين يبنيان مجددا علاقات الجيرة والأخوة وفق قواعد الحق والقانون الجديد النافذ للايجارات".      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع